لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 5 سبتمبر 2018 07:00 م

حجم الخط

- Aa +

توضيح حول فرض الحجر الصحي لطائرة طيران الإمارات في نيويورك

أقل من 10 ركاب على رحلتها ئي كيه 203، من دبي إلى نيويورك، عانوا من أعراض مرضية.

توضيح حول فرض الحجر الصحي  لطائرة طيران الإمارات في نيويورك

تحديث للخبر: أفاد متحدث باسم طيران الإمارات بالقول: "تؤكد طيران الإمارات أن جميع ركاب رحلتها ئي كيه 203 قد غادروا الطائرة، بعد أن أخضعتهم السلطات المختصة في مطار جيه اف كيه للفحص الطبي، وقد نقل 3 ركاب و7 من أفراد طاقم الطائرة إلى المستشفى لإخضاعهم لفحوصات إضافية وتقديم العلاج لهم.

وخضع 9 ركاب آخرين لفحوصات إضافية في موقع الطائرة قبل أن يسمح لهم بالمغادرة. وتوجه بقية الركاب بعد ذلك إلى خارج المطار مروراً بالهجرة والجمارك. وقد أبدى أفراد طاقم الطائرة وموظفونا الأرضيون كل تعاون مع السلطات خلال عملية فحص الركاب على متن الطائرة، التي تسلمها الآن موظفو طيران الإمارات. ونظراً لتطورات الرحلة، فإن رحلة العودة ئي كيه 204 من جيه إف كيه إلى دبي سوف تتأخر 3 ساعات، وسوف تقوم طيران الإمارات بمساعدة الركاب الذين سيتابعون سفرهم غبر دبي عند الوصول وتوفير حجوزات بديلة لهم. وإذ تعتذر طيران الإمارات لعملائها عن أي إزعاج، فإنها تؤكد أن سلامة ركابها وأفراد أطقمها تحتل دوماً قمة أولوياتها".

أكدت طيران الإمارات في بيان أن أقل من 10 ركاب على رحلتها ئي كيه 203، من دبي إلى نيويورك، عانوا من أعراض مرضية.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات، "عند وصول الرحلة إلى مطار جيه اف كيه، قامت السلطات الصحية بتوقيع الكشف الطبي عليهم كإجراء وقائي، ويجري تقديم العناية الضرورية للحالات المتطلبة" بحسب صحيفة البيان.

وسوف يسمح خلال وقت قصير لبقية الركاب بمغادرة الطائرة. وتؤكد طيران الإمارات أن سلامة ركابها وأفراد أطقمها تحتل دوماً قمة أولوياتها".

وكانت وكالة رويترز قد نقلت أن نحو مئة راكب أصيبوا صباح يوم الأربعاء بوعكة صحية على متن طائرة تابعة لشركة طيران الإمارات في رحلة من دبي إلى نيويورك مما أدى إلى نقل الطائرة للحجر الصحي.

وقالت تقارير لمحطة تلفزيونية تابعة لشبكة (إن.بي.سي) إن الرحلة رقم 203 كانت تقل نحو 500 راكب وهبطت في مطار جون إف. كنيدي بعيد الساعة التاسعة صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1300 بتوقيت جرينتش).