أدنوك الإماراتية تكشف خططها بتطوير مدينة الرويس وخلق آلاف فرص العمل

من المتوقع أن توفر استراتيجية أدنوك الجديدة في مجال التكرير والبتروكيماويات أكثر من 15 ألف فرصة عمل بحلول عام 2025
أدنوك الإماراتية تكشف خططها بتطوير مدينة الرويس وخلق آلاف فرص العمل
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 10 سبتمبر , 2018

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم الاثنين الهوية الجديدة لمدينة الرويس في منطقة الظفرة (الرويس ملتقى الفرص) وكشفت عن خطط تطوير المدينة لمواكبة النمو السكاني المتوقع أن يصل إلى نحو الضعف خلال السنوات الخمس عشرة المقبلة.

وقال الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، إن الرويس تُعدّ مركزاً عالمياً لمختلف أنواع الصناعات وخصوصًا في مجالات النفط والغاز، وركيزة مهمة في اقتصاد دولة الإمارات، ووجهة رئيسية لسكان وزوار منطقة الظفرة.

من جانبه أكد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، أن الاستثمار في تطوير مدينة الرويس يسهم في تحديث البنية التحتية للمدينة، والارتقاء بجودة ونوعية حياة سكانها، وتأسيس مجتمع محلي مستدام، وتأمين قيمة إضافية بما يحقق مصلحة الاقتصاد المحلي في منطقة الظفرة وكذلك في الدولة، وفق موقع العين الإخبارية.

وأضاف "الجابر": "إن استثمار 165 مليار درهم (45.8 مليار دولار) لتوسعة عملياتنا في مجال التكرير والبتروكيماويات على مدى السنوات الخمس المقبلة سيكون له تأثير إيجابي كبير، حيث سيُسهِم في خلق فرص عمل متخصصة وتأسيس أعمال جديدة وتمكين الشركات القائمة من النمو والازدهار"، مشيرًا إلى أن جهود تعزيز القيمة المحلية المضافة ستشهد تقدمًا مهمًا من خلال زيادة المحتوى المحلي في المشاريع الجديدة، وسيتم تحقيق قيمة إضافية من خلال توسعة أعمال أدنوك وإدخال منتجات جديدة ذات قيمة عالية في مجال التكرير والمشتقات والبتروكيماويات.

يذكر أن تطوير مدينة الرويس السكنية، البالغ مساحتها الحالية 6.9 كم مربع وتقع بالقرب من مجمع الرويس الصناعي في منطقة الظفرة، يأتي ضمن خطط أدنوك لإنشاء أكبر مجمع متكامل للتكرير والبتروكيماويات في موقع واحد في العالم.

وستحقق المشاريع الجديدة أثراً إيجابياً كبيراً وملموساً على الاقتصاد المحلي في الرويس ومنطقة الظفرة، حيث ستشهد شركات القطاع الخاص والمقاولين حركة نمو ستسهم في دفع عجلة الازدهار الاقتصادي، وسيتم خلق آلاف فرص العمل لأصحاب المهارات العالية.

ولاستيعاب النمو السكاني، تقوم أدنوك بإنشاء أكثر من 3 آلاف وحدة سكنية جديدة، ليصل بذلك إجمالي عدد الوحدات السكنية في المدينة إلى أكثر من 10.000 على أن يتم بناء المزيد عند الحاجة.

كما سيشمل تطوير المدينة عدداً من المشاريع التي تركز على تعزيز أنماط الحياة العصرية والترفيه وسعادة وراحة المجتمع، بما في ذلك مرافق شاطئية جديدة، وحديقة مركزية وسوق تراثي، وملعب للجولف بـ 18 حفرة، وملعب للكريكت ومسار للمشي والجري، ومسار للدراجات الهوائية، وكذلك توسعة شبكة النقل العام، ومجموعة من المراكز المجتمعية وعدد من المراكز الصحية.

ولتوفير مزيد من التسهيلات التي ترتقي بجودة الحياة في مدينة الرويس، يتم افتتاح مجموعة من مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة، بما في ذلك مركز "تم" الأول في المدينة، والذي سيتيح للسكان الحصول على مختلف الخدمات الحكومية الرسمية تحت سقف واحد. وتضم مدينة الرويس سبع مدارس، وكلية تقنيات عليا، وثلاث صيدليات، وثلاثة أسواق رئيسية، وثلاث وكالات سفر، وأربعة أندية للياقة البدنية (2 للرجال و2 للسيدات)، وحديقتين، ومركز تسوق رئيسي، ومركز شرطة، ومركزا للدفاع المدني، ومحكمة، وستة بنوك، وأربعة مراكز للصرافة، ومستشفى ومجموعة من المراكز التجارية والخدمية الأخرى.

ويشمل إطلاق هوية مدينة الرويس كذلك "منصة تفعيل الهوية" التي تقع في مركز مدينة الرويس التجاري، حيث يمكن للسكان وعائلاتهم الاطلاع على خطط أدنوك للنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات وتطوير المدينة.

ويأتي الإعلان عن خطط تطوير مدينة الرويس في أعقاب "ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات" المقام في مايو الماضي بمشاركة ما يزيد عن 40 من الرؤساء التنفيذيين العالميين وأكثر من 700 من مسؤولي القطاع الذين اطلعوا على خطط أدنوك لتعزيز مكانتها كلاعب عالمي رائد في مجال التكرير والبتروكيماويات.

ومن المتوقع أن توفر استراتيجية أدنوك الجديدة في مجال التكرير والبتروكيماويات أكثر من 15 ألف فرصة عمل بحلول عام 2025، وأن تُساهم بإضافة 1 بالمائة إلى الناتج المحلي الإجمالي سنويًا.

ويتضمن البرنامج بناء واحدة من أكبر وحدات تكسير المواد الخام في العالم، ما يضاعف الطاقة الإنتاجية من البتروكيماويات ثلاث مرات من 4.5 مليون طن متري سنوياً إلى 14.4 مليون طن متري سنوياً بحلول عام 2025. وتعتزم أدنوك كذلك تطوير منظومة صناعية جديدة واسعة النطاق في الرويس من خلال إنشاء مجمّع للمشتقات البتروكيماوية وآخر للصناعات التحويلية.

وتأتي خطط أدنوك للنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات تماشياً مع استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي الهادفة إلى تعزيز العائد الاقتصادي والربحية في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وزيادة القيمة في مجال التكرير والبتروكيماويات، والمحافظة على إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز مدعومة بتعزيز التسويق الاستباقي المرن.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة