فيديو: الإفراج عن الوليد بن طلال بعد هذه المقابلة مع رويترز

السبت, 27 يناير , 2018

قالت مصادر من أسرة الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال اليوم السبت إنه أطلق سراحه بعد أكثر من شهرين على توقيفه في إطار حملة المملكة على الفساد، وذلك بعد ساعات من لقاء حصري أجرته معه رويترز من فندق فاخر بالرياض قال فيه إنه يتوقع تبرئته من أي مخالفات وإطلاق سراحه في غضون أيام.

قالت مصادر من أسرة الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال اليوم السبت إنه تم إطلاق سراحه بعد أكثر من شهرين على توقيفه في إطار حملة المملكة على الفساد. وقال أحد المصادر إنه وصل إلى منزله.

ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين سعوديين للتعليق ولم تتضح حتى الآن تفاصيل إطلاق سراح الأمير الوليد.

يأتي ذلك بعد ساعات من لقاء حصري أجرته معه رويترز من فندق ريتز كارلتون الفاخر بالرياض وقال فيه إنه يتوقع تبرئته من أي مخالفات وإطلاق سراحه في غضون أيام دون المس بأصوله الضخمة.وأضاف أنه يتوقع الإبقاء على سيطرته الكاملة على شركته المملكة القابضة دون مطالبته بالتنازل عن أي أصول للحكومة.

وقبل ساعات من إطلاق سراحه وصف الأمير الوليد توقيفه بأنه سوء فهم مشيرا إلى أن أحد الأسباب الرئيسية للموافقة على إجراء هذه المقابلة هو تفنيد شائعات إساءة معاملته ونقله من الفندق إلى السجن.

ومن شأن إطلاق سراح الأمير الوليد، الذي تقدر مجلة فوربس قيمة ثروته بنحو 17 مليار دولار، أن يطمئن المستثمرين على إمبراطوريته التجارية العالمية وعلى الاقتصاد السعودي بشكل عام.

ويملك الوليد، بشكل مباشر أو غير مباشر عبر شركة المملكة القابضة، حصصا في مؤسسات مثل تويتر وسيتي جروب، وله استثمارات في فنادق كبرى مثل جورج الخامس في باريس وبلازا في نيويورك.

كانت السلطات السعودية قد احتجزت عشرات من الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال عندما أطلق ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حملة على الفساد في أوائل نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت السلطات إنها تهدف إلى التوصل لتسويات مالية مع معظم المشتبه بهم وتعتقد أن بوسعها جمع نحو 100 مليار دولار للحكومة بهذه الطريقة وهو ما يمثل مكسبا كبيرا للمملكة بعد أن تقلصت مواردها المالية بفعل انخفاض أسعار النفط.

فيديوهات ذات علاقة