طرح 3000 سمكة من الهامور والسبيطي قبالة سواحل دبي

تم مساء الأحد الماضي إطلاق المرحلة الأولى من برنامج تعزيز المخزون السمكي الذي يهدف إلى استدامة لمصائد الأسماك في إمارة دبي، حيث تم طرح نحو 3000 سمكة لنوعين من الأسماك المحلية قبالة سواحل دبي بالقرب من جزر العالم، وهما الهامور والسبيطي كبيرة الحجم تم تربيتها لمدة تصل إلى أكثر من عام ونصف العام.
طرح 3000 سمكة من الهامور والسبيطي قبالة سواحل دبي
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 03 مايو , 2017

تم مساء الأحد الماضي إطلاق المرحلة الأولى من برنامج تعزيز المخزون السمكي الذي يهدف إلى استدامة لمصائد الأسماك في إمارة دبي، حيث تم طرح نحو 3000 سمكة لنوعين من الأسماك المحلية قبالة سواحل دبي بالقرب من جزر العالم، وهما الهامور والسبيطي كبيرة الحجم تم تربيتها لمدة تصل إلى أكثر من عام ونصف العام.
وشارك في عملية الطرح الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، الرئيس الفخري لجمعية حماية البيئة البحرية، بحضور سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، صاحب مشروع تربية الأسماك، مساء الأحد الماضي
كما شارك في عملية طرح الأسماك اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية دبي التعاونية لصيادي الاسماك، وعبدالله بن سليم الرئيس التنفيذي لشركة "سفين تايدز" القابضة، وخليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي بجمارك دبي، والرائد زيد الصابوني من شرطة دبي.
وأشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، بهذه المبادرة التي تهدف إلى تنمية وتعزيز المخزون السمكي وتكاثر هذه الأنواع من الأسماك والمحافظة عليها، وحماية الثروة السمكية في الدولة، خصوصاً في المناطق البحرية التي شهدت تغييراً وتطويراً في بيئتها الطبيعية، مؤكداً معاليه أنها تأتي في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة في مجال حماية وتنمية الثروات المائية الحية والبيئة البحرية، التي من شأنها تنظيم استغلال وحماية وتنمية الثروات المائية الحية، وتعزيز الوعي بضرورة الحفاظ على الثروة السمكية، وتوفير الأمن الغذائي للأجيال القادمة.

ومن جهته أشار سلطان بن سليم إلى أن عملية طرح الأسماك بالتعاون بين مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وجمعية الإمارات لصيادي الأسماك في دبي وبرعاية من شركة "سفين تايدز القابضة" وهي المرحلة الأولى من المبادرة وتعقبها مرحلة أخرى وتستمر لغاية شهر سبتمبر المقبل، حيث تصل الكميات التي سيتم طرها من 3 إلى 4 آلاف سمكة، وذكر أن مخزون بعض الأنواع الرئيسية والهامة يتعرض للتناقص بسبب الصيد الجائر، وذلك بالرغم من تنفيذ العديد من الخطط واللوائح التي تتضمن إدارة ومراقبة جهد الصيد وتنظيم الصيد التجاري.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج