ما هي فوائد المحتوى الرقمي المخصص؟

لايخفى على أحد أن المحتوى الرقمي المخصص هو عنصر حيوي في نجاح الأعمال. ومع التطور السريع لمواقع التواصل الاجتماعي، أصبحت أدوات التسويق الرقمي مساهماً ضاراً لباقي المزيج التسويقي.
ما هي فوائد المحتوى الرقمي المخصص؟
بقلم: زينة عبدالله، المدير العام لشركة fishfayce
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 02 مايو , 2017

لايخفى على أحد أن المحتوى الرقمي المخصص هو عنصر حيوي في نجاح الأعمال. ومع التطور السريع لمواقع التواصل الاجتماعي، أصبحت أدوات التسويق الرقمي مساهماً ضاراً لباقي المزيج التسويقي.
ومع الكمية الهائلة للمعلومات المتاحة بكبسة زر أمام العملاء، باتت أهمية بروز العلامات التجارية كأمر أساسي تتزايد. فبإمكان المحتوى الإبداعي المحفاظة على المتابعين وزيادة معدلات المشاركة، والمساهمة في الوقت نفسه بشكل إيجابي في صورة علاماتكم التجارية.
وللمحتوى المخصص مجموعة من الفوائد للعلامات التجارية، وتشارك زينة عبد الله، مؤسسة فيش فيس، مفهوم حلول التصوير الفوتوغرافي والفيديو، ووسائل التواصل الاجتماعي، ثلاثة من أبرز هذه الفوائد:

بناء قاعدة قوية من المتابعين
يساعد المحتوى المخصص المنشور على منصات وسائل التواصل الاجتماعي على تحفيز اهتمام العملاء الحاليين والمتابعين، والحفاظ على هذه الاهتمام. وبدعم من المحتوى المخصص وذي الصلة بالعلامة التجارية، يمكن للعلامات التجارية التفاعل مع جمهورها المستهدف بشكل مباشر والنجاح في إبقاء متابعيها على اطلاع على معلومات حول علامتهم التجارية.
يمكن أن يؤدي استخدام المحتوى المخصص إلى جذب المزيد من الأشخاص والدفع بسلوك المستهلكين بشكل يتماشى مع أهداف المؤسسات. إذ يتيح الترويج لرؤية ورسالة وقيم العلامة التجارية من خلال صور جميلة وجذابة أمام المستخدمين، فهم هوية العلامة التجارية بشكل أفضل، وتسجيل "إعجاب" أو "متابعة" للمجموعات أو الصفحات التابعة للشركة على مواقع التواصل الاجتماعي. ومن خلال استخدام محتوى مخصص، بإمكان العلامة التجارية التحاور مع المستخدمين وإشراكهم مباشرة في القيم الأساسية للشركة. يساهم ذلك في تعزيز صورة العلامة التجارية الشخصية والإنسانية، وهي صفة يقدّرها العملاء اليوم.

بناء الجسور
بإمكان العلامات التجارية تحديد العملاء الذين يحتاجون إلى منتجاتها، أو خدماتها والتواصل معهم. فالمحتوى المخصص يخلق سبلاً جديدة للشركات الناشئة وتسويقاً بالتواتر الشفهي بدلاً من التواتر النصي، حيث سيكون العملاء على اطلاع أفضل حول العلامة التجارية.

 
إلا أن إنشاء محتوى مخصص ليس بالمهمة السهلة. فمن المهم تحديد هوية علامتكم التجارية قبل إنشاء المحتوى. تحتاج العلامات التجارية إلى تحديد الرؤية والرسالة والقيم التي تريد الترويج لها، ونوع المحتوى (فيديو، أو صور، أو صور نصية، وما إلى ذلك) والمنتجات أو الخدمات التي تريد التركيز عليها.
تُعد  الاستمرارية أمرأً أساسياً عند إنشاء المحتوى، فالتأكد من اللهجة والأسلوب المستخدم والرسائل ذات الصلة بالعلامات التجارية ستساعد المستهلكين على تعزيز ثقتهم عند التماهي مع خصائص محددة للعلامة التجارية. ويكمن ذلك في أصغر التفاصيل، فغالباً ما تستخدم الشركات نفس الفلتر عبر محتواها لمساعدة المستخدمين على تحديد هوية العلامة التجارية من خلال محتواها.

معرفة الجمهور المستهدف
يلعب ذلك دوراً رئيسياً في تشكيل هوية العلامة التجارية الرقمية وكذلك في بناء جمهور متعلّق عاطفياً في هذه العلامة. ويعمل المحتوى الرقمي المخصص بشكل أفضل إذا استهدف الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب، سواء كانت المعلومات عن عرض جديد أو مدونة مثيرة للاهتمام. فغالباً ما يُساء فهم المحتوى العام، فيما يميّز المحتوى الشخصي العلامة التجارية الناجحة عن الآخرين. ومع تخطي الثقافة الرقمية لأهمية الطباعة واللوحات الإعلانية، سيساهم المحتوى الرقمي المخصص في الوصول إلى الجمهور المستهدف وفي تعزيز التواجد الرقمي وبالتالي زيادة الوعي حول العلامة التجارية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج