تقرير: اندماج تقنيات الواقع المعزز والافتراضي مع الواقع المادي المحسوس

يشير تقرير وحدة مختبرات المستهلك من إريكسون "كونسومرلاب" إلى أن 7 من أصل كل 10 مستهلكين يتوقعون أن تصبح تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز سائدة في مجالات الإعلام والتعليم والعمل والتفاعل الاجتماعي والسياحة وتجارة التجزئة
تقرير: اندماج تقنيات الواقع المعزز والافتراضي مع الواقع المادي المحسوس
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 03 يوليو , 2017

أطلقت اريكسون أحدث تقاريرها الخاصة بوحدة مختبرات المستهلك (كونسومرلاب) بعنون الواقع المدمج. وسلَط التقرير الضوء على رؤى وتوقعات المستهلكين فيما يتعلق بالواقع الافتراضي والواقع المعزز وكيفية اندماجهما مع الواقع المحسوس، إضافة إلى الدور المحوري الذي ستلعبه تكنولوجيا الجيل الخامس في هذا المجال ومساهمتها في تطبيق مثل هذه التجارب لتصبح سائدة على نطاق واسع.
وكشف التقرير أنه عندما تبدأ الحدود الموجودة بين إدراك الناس للواقع المحسوس والافتراضي بالاختفاء والزوال، فإن ذلك سيكون له تأثير كبير على الحياة والمجتمع الذي ننشط فيه، حيث ستتغير جذرياً الطريقة التي نعيش ونمارس بها أعمالنا وكيفية استهلاكنا للمعلومات ومتابعتنا لوسائل الإعلام.
وبحسب التقرير فإنه الحقائق لن يتم دمجها إذا كان المستخدم مربوط إلى جهاز كمبيوتر أو تم قطع اتصاله مع الواقع المحسوس. ويتوقع أوائل من تبنوا تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز أن تلعب شبكات الجيل القادم مثل الجيل الخامس دوراً محورياً في هذه العملية. وتوقع 36% أن توفر شبكات الجيل الخامس خدمات اتصال مميزة لتقنيات الواقع الافتراضي والمعزز من خلال شبكات مستقرة وسريعة وعريضة النطاق. ويتوقع 30% من الأوائل أيضاً أن تسهم تكنولوجيا الجيل الخامس في تحويل سماعات الرأس السلكية لتصبح لاسلكية.
ووفقا لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس، تشمل النتائج الرئيسية للتقرير الأخير أن 7 من أصل كل 10 من أوائل من تبنوا تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز يتوقعون أن تسهم تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز في تغيير شكل حياتنا اليومية بشكل أساسي عبر ستة مجالات : وسائل الإعلام والتعليم والعمل والتفاعل الاجتماعي والسفر والتجزئة. ونظراً لكون وسائل الإعلام قد شهدت مسبقاً تحولاً كبيراً في مجال استخدام تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز، فقد توقع المستهلكون بأن تبدأ الشاشات الافتراضية باستبدال أجهزة التلفاز والمسارح في أقل من عام.
وشملت البحوث النوعية في التقرير مجموعة نقاشات مبتكرة تركز بشكل رئيسي على تقنيات الواقع الافتراضي مع مشاركين من أمريكا الشمالية وأوروبا، فضلاً عن مجموعات التركيز التقليدية مع المستخدمين الحاليين لتقنيات الواقع الافتراضي من اليابان وكوريا الجنوبية. وقد أجريت سلسلة من الاختبارات النوعية على تقنيات الواقع الافتراضي مع 20 من موظفي إريكسون أيضاً لفهم كيف يؤثر التأخر في استخدام تقنيات الواقع الافتراضي سلبياً على عدة مجالات.
وفي الجزء الكمي من الدراسة، يقدم التقرير رؤى ونتائج المسح الذي شمل 9.200 مستهلك في فرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، تتراوح أعمارهم بين 15-69 ويتمتعون بوعي حول مفهوم الواقع الافتراضي .

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة