ويسترن ديجيتال.. في مواكبة الابتكار

في كل يوم تتصل مئات الآلاف من الأجهزة بالإنترنت – من الهواتف الذكية إلى أجهزة التلفزيون والثلاجات وكاميرات المراقبة وأنظمة تحديد الموقع الجغرافي وغيرها – مما يولد بيانات أكبر مما شهدنا في أي وقت مضى. كما أنه من المتوقع أن يكون لدى كل منزل 3.3 تيرا بايت من التخزين. ومن هذا المنطلق، تسعى ويسترن ديجيتال إلى مواجهة ذلك التحدي وتواصل طرح الابتكارات الجديدة في مجالات أعمالها الرئيسية وهي حلول المحتوى وتقنيات التخزين، بحسب ما يخبرنا خواجا سيف الدين، المدير الأول للمبيعات في الشركة.
ويسترن ديجيتال.. في مواكبة الابتكار
خواجا سيف الدين، المدير الأول للمبيعات في ويسترن ديجيتال
بواسطة Tamim Hakim
الأحد, 11 يونيو , 2017

في كل يوم تتصل مئات الآلاف من الأجهزة بالإنترنت – من الهواتف الذكية إلى أجهزة التلفزيون والثلاجات وكاميرات المراقبة وأنظمة تحديد الموقع الجغرافي وغيرها – مما يولد بيانات أكبر مما شهدنا في أي وقت مضى. كما أنه من المتوقع أن يكون لدى كل منزل 3.3 تيرا بايت من التخزين. ومن هذا المنطلق، تسعى ويسترن ديجيتال إلى مواجهة ذلك التحدي وتواصل طرح الابتكارات الجديدة في مجالات أعمالها الرئيسية وهي حلول المحتوى وتقنيات التخزين، بحسب ما يخبرنا خواجا سيف الدين، المدير الأول للمبيعات في الشركة.
تشير دراسة لآي دي سي للمجال الرقمي، أنه من المتوقع أن ينمو المجال الرقمي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من 249 إكسا بايت عام 2014 إلى 1835 إكسا بايت بحلول العام 2020 – أي ما يعادل زيادة قدرها 600%. وانطلاقاً من تلك المعلومة، نتوقع ارتفاعاً كبيراً في احتياجات التخزين بالمنطقة. لطالما كان أداء الأسواق الخليجية متميزاً، وفي ظل الإقبال الهائل على توليد البيانات، فإننا نتوقع طلباً أكبر من السنوات الماضية.  
تعمل شركة ويسترن ديجيتال في أسواق الخليج منذ عدة سنوات، شهدت منتجاتها إقبالاً إيجابياً للغاية من المستهلكين. ويخبرنا خواجا سيف الدين، المدير الأول للمبيعات في الشركة، أن الشركة اختارت دبي لتكون مقر أعمالها في الشرق الأوسط، حيث أرادت تواجداً فعلياً لفريق عملياتها بالمنطقة، وذلك لتطوير علاقات أمتن مع الموزعين في القطاع.
كما يقول سيف الدين: "نتابع المستجدات في المنطقة بشكل مستمر نظراً لما تشهده من تغيرات سريعة. وتتضمن خططنا على المدى القريب الاستفادة من توجهات التحول الرقمي التي تجتاح الأسواق الناشئة والنامية".
وفيما يلي، نسرد نص حوارنا مع خواجا سيف الدين، المدير الأول للمبيعات في ويسترن ديجيتال:

من هم عملاؤكم الأساسيون؟ هل تستهدف منتجاتكم الشركات أم المستهلكين؟
نقدم في ويسترن ديجيتال حلولنا لكل مستوى من المستهلكين عبر مجموعة واسعة ومتكاملة من المنتجات – فمنتجاتنا تستهدف مختلف العملاء – من الأفراد للاستعمال الشخصي إلى المبدعين الرقميين والشركات الكبرى والجهات الحكومية. يتم ابتكار كل جهاز بشكل يستهدف جمهوراً معيناً، فنحن نؤمن بأنه لا يوجد منتج واحد يناسب الجميع، ولهذا السبب قمنا بترميز منتجاتنا لونياً وفقاً لنوع الاستخدام من خلال حملتنا الشهيرة لكل قرص غاية.  
 فأقراص ويسترن ديجيتال الصلبة باللون الأزرق توفر أداء متميزاً واعتمادية للاستخدام اليومي، أما الأقراص الصلبة باللون الأسود فهي موجهة لمحبي الألعاب والمبدعين الرقميين، فيما خصصت أقراص ويسترن ديجيتال الاحترافية باللون الأحمر وتم اختبارها للاستخدام المنزلي والشخصي والمكاتب الصغيرة وبيئات التخزين التي تدعمها شبكات من 1-8 أجهزة. وصممت عائلة أقراص ويسترن ديجيتال ذات اللون البنفسجي لدعم الاستخدام الشخصي والمكاتب المنزلية أو الشركات الصغيرة في أنظمة المراقبة، بينما خصصت النسخة NV من اللون البنفسجي لتسجيل أنظمة شبكات المراقبة بالفيديو التي تضم ما يصل إلى 64 كاميرا. وأخيراً، تتمتع أقراص ويسترن ديجيتال الذهبية باعتمادية عالية وهي مصممة لتخزين مراكز البيانات. ومن خلال مجموعتنا المتميزة من الحلول، توفر ويسترن ديجيتال للعملاء أدوات تمكّنهم من تعزيز البنية التحتية العصرية للتخزين.
 وانطلاقاً من التركيز المتزايد على المستهلكين، صممت مجموعة ويسترن ديجيتال الاحترافية WD Pro خصيصاً للمجتمع الإبداعي لتسمح بنقل المحتوى بسلاسة وسرعة بين الأجهزة، وبنفس الجودة والسرعة التي تتميز بها ويسترن ديجيتال. تتوفر مهام التخزين والنقل والدعم والتحرير وحتى البث، بغض النظر عما إن كان المستخدم متواجداً في مكان بعيد أو في الاستوديو أو المنزل.
ومن ناحية أخرى، صممت أجهزة My Passport و My Cloud و My Cloud Mirror لتستهدف الأفراد للاستعمال الشخصي، وهي أقراص محمولة يمكنها تخزين كميات ضخمة من الصور ومقاطع الفيديو والموسيقى للمستخدم النهائي. كما تمت إعادة إطلاق My Passport مؤخراً ليتميز بالعديد من الألوان الحيوية الجميلة، وتصميم انسيابي يلائم راحة اليد ليمكن للمستهلك اصطحابه معه أينما ذهب.  
أما مجموعة منتجات ويسترن ديجيتال باللون البنفسجي فتستهدف جمهوراً من العملاء الذين يبحثون عن الأقراص الموثوقة لأنظمة الأمن والمراقبة، سواء من الجهات الحكومية والمؤسسات الكبرى وحتى المستخدمين الأفراد ممن يرغبون بتركيب أنظمة الأمن والمراقبة في منازلهم.  
صممت مجموعة WD Purple Surveillance Storage لتناسب أنظمة الأمن والمراقبة التي تعمل بشكل مستمر على مدار الساعة وبوضوح كامل، والتي تستخدم عدداً يصل إلى ثمانية أقراص صلبة وحتى 32 كاميرا. تتوفر المجموعة بسعات تتراوح من 1 إلى 4 تيرا بايت، وهي مصممة خصيصاً لتتلاءم مع أغراض المراقبة بالفيديو حيث تقضى الغالبية العظمى من وقتها في التسجيل. توفر تلك الحلول المتميزة للتخزين تقنيات AllFrame™  الحصرية لتحقق مستويات مدهشة من الاعتمادية وراحة البال عند تركيب نظام الأمن في المنزل أو الشركات الصغيرة أو المتوسطة.  

ما هي الأسوق الأخرى التي تخططون للتوسع فيها؟
نخطط في المستقبل القريب لمزيد من التوسع لنصل إلى الأسواق الإفريقية. فبحسب توقعات البنك الدولي للنمو العالمي، فإن هناك 11 دولة في إفريقيا من بين أسرع 20 اقتصاداً عالمياً في الوقت الراهن.
كما أن سرعة النمو في أعداد السكان الشباب والتقدم العمراني المصاحب يتوقع أن يساهما في انتقال أكثر من 50% من الإفريقيين إلى المدن بحلول العام 2050، فيما يعدّ الاقتصاد المزدهر في القارة داعماً أساسياً لنموها. كما تستثمر إفريقيا مبالغ ضخمة في تطوير قطاع التقنية فيها، مما يسمح بمجال أكبر لنمو ويسترن ديجيتال في أسواقها.  
تقود إفريقيا العالم من حيث النمو في استخدام الأجهزة المتحركة، ولا زالت توفر أكبر قدر من الفرص الاقتصادية متعددة القطاعات مما يعني حاجة أكبر إلى حلول التخزين على المستوى الفردي.
 
ما الذي يميّز ويسترن ديجيتال عن الشركات الأخرى التي تعمل في قطاع حلول التخزين بالمنطقة؟
 ما يميز ويسترن ديجيتال هو ما تقدمه، وكيفية تقديمها له. فليست هناك فئة واحدة من الجمهور المستهدف لمنتجات شركتنا، كما أننا لا نقدم حلاً واحداً يناسب الجميع، بل لدينا مجموعة واسعة من المنتجات، وبخاصة بعد اندماجنا مع سانديسك. فنحن وسانديسك نعمل بشكل موسع مع شرائح متنوعة من المستهلكين في أسواق تخزين البيانات – وتعتبر ويسترن ديجيتال رائدة القطاع في مجال الأقراص الصلبة، بينما تعمل سانديسك كمزود رائد لأقراص الفلاش وبطاقات تعزيز سعة الذاكرة. وبفضل الدمج بين عروض ويسترن ديجيتال وسانديسك، يمكننا توفير أوسع مجموعة من حلول التخزين الرائدة والمبتكرة للعلماء في مجموعة واسعة من الأسواق والتطبيقات. فالمنتجات التي توفرها سانديسك وويسترن ديجيتال تتكامل في مجموعة مثالية تلبي مختلف احتياجات جمهورنا المتنوع.
حققنا الريادة في قطاع التخزين بفضل ابتكارنا المستمر وتنوعنا الدائم. فنحن نلبي احتياجات المستهلكين من خلال حلولنا المتنوعة، ونواصل النمو في قطاع التخزين الرقمي بالمنطقة بشكل مستمر.  
وبالإضافة إلى حملة ويسترن ديجيتال "لكل قرص غاية"، فإن مجموعتنا الواسعة من المنتجات تمكّن المستهلكين والشركات الصغيرة والمؤسسات الكبرى من اختيار الأقراص المناسبة والاستفادة منها في استخداماتها وتلبية احتياجاتهم المتنامية للتخزين. ومن خلال تحديد الاحتياجات الدقيقة من جهاز التخزين، سواء للاستعمال اليومي (الأزرق) او السعة الكبيرة (الأخضر) أو الأداء الرفيع (الأسود) أو الشبكات الصغيرة (الأحمر) أو المراقبة (البنفسجي)، يمكن للعملاء البحث سريعاً عن المنتجات التي تناسب أعمالهم وتلبي احتياجاتهم على الوجه الأمثل.  

ما هي التحديات التي تواجهونها وكيف تتعاملون معها؟
في ظل الارتفاع الكبير وغير المسبوق في كميات البيانات الرقمية، تغير مشهد أجهزة التخزين بسرعة هائلة، وقد واكبت ويسترن ديجيتال هذا النمو لتكون على قدر التحدي. وبالإضافة إلى تقديم المنتجات الجديدة والمبتكرة، استمرت الشركة في استثماراتها بالأسواق التي تعمل فيها من خلال إطلاق برامج الشركاء الجديدة وتدريب وتعيين الشركاء الجدد. تدرك ويسترن ديجيتال التحديات المتنوعة التي يواجهها العملاء وتسعى إلى تمكينهم من خلال حلول التخزين المصممة لتلبية احتياجاتهم الدقيقة.
نهتم في ويسترن ديجيتال بجوانب متنوعة، كتعريف العملاء بمنتجاتنا بما يضمن قدرتهم على معرفة حلول التخزين الأفضل لتلبية احتياجاتهم. كما قمنا بإعداد نمط سهولة تعريف المنتجات للمستخدمين النهائيين من خلال حملتنا الشهيرة "لكل قرص غاية"، بحيث يمكننا تلبية المتطلبات المتنوعة للعملاء عبر مجموعة واسعة من منتجات وحلول التخزين.
بالإضافة لذلك، أصبحت حلول التخزين المخصصة للبيانات الضخمة أحد أبرز جوانب التركيز بالنسبة لنا، إذ تحتاج البيانات التي يتم جمعها إلى تخزين بشكل منخفض التكلفة، قابل للقياس وآمن وموثوق. وهنا يأتي دور ويسترن ديجيتال التي تمكنت من مواجهة ذلك التحدي وواصلت تقديم الابتكارات الجديدة في كل من خطوط أعمالها الأساسية – حلول المحتوى وتقنيات التخزين. ومن خلال مجموعتها الواسعة من العروض في هذين المجالين، تهدف ويسترن ديجيتال إلى تلبية الاحتياجات الحالية والناشئة لجيل جديد من المستخدمين.  
 
ماذا تمثل فعالية إنترسك بالنسبة لكم؟ وما هي أهم المنتجات التي ستطلقونها خلالها؟
تشهد المنطقة تقدماً كبيراً من خلال حملات ومبادرات متعددة للمدن الذكية، والتي قامت على أساس ضرورة ملحة بتركيب حلول المراقبة والكاميرات التلفزيونية لتحقيق رؤية طموحة بإقامة مدن ومجتمعات قائمة على المعلومات الذكية. وانطلاقاً من تلك الحاجة، تعتبر فعالية إنترسيك، أكبر معرض للأمن والسلامة والحماية من الحريق، أهم فعالية في هذا المجال بالمنطقة، وسبباً لمشاركتنا في كل عام خلال السنوات القليلة الماضية من بجناح خاص لشركة ويسترن ديجيتال، إلى جانب أجنحة شركائنا.
تمثل الفعالية بالنسبة إلى ويسترن ديجيتال منصة متميزة للقاء شركائنا الحاليين من أسواق المراقبة في الإمارات والشرق الأوسط، كما يتيح لنا المعرض فرصة استعراض منتجاتنا أمام شركاء القنوات الجدد. شهدنا إقبالاً ضخماً من جانب الحاضرين على مجموعة ويسترن ديجيتال باللون البنفسجي، والمصممة خصيصاً لهذه الشريحة. كما أن تواجدنا في إنترسك يمكننا من الدخول إلى أسواق لا نعمل فيها حالياً.
وفيما يخص فعالية إنترسك، فإن تركيزنا الحالي ينصبّ على منتجات ويسترن ديجيتال للأمن والمراقبة حيث تستخدم أقراص WD Purple ™ NV ذات السعة العالية بين 4 و 6 تيرا بايت لتلبية متطلبات شبكات المراقبة بالفيديو وأنظمتها. فهي مصممة للشبكات الكبيرة التي تستخدم أعداداً كبيرة من الكاميرات المتصلة بالشبكة، بفضل ما تقدمه من سعة عالية للتخزين ومتانة ملموسة. ومع تطور الطلب على أنظمة المراقبة بشكل يتطلب مقاطع الفيديو النوعية للتحليل والرؤية،  تواصل مجموعة منتجاتنا تطورها بما يلبي احتياجات السوق. فقد صممت هذه الأجهزة المتميزة لتناسب أنظمة المراقبة عالية الوضوح، والتي تعمل على مدار الساعة.  

كيف يختلف نطاق عملكم في المنطقة عن مناطق أخرى في العالم؟
صحيح أن سوق حلول التخزين تغيّر عما كان عليه قبل سنوات، حيث ظهرت الأقراص الصلبة اللاسلكية والأجهزة الشخصية بتقنيات البنية السحابية لتلبي احتياجات التخزين بشكل آمن. كما نتعامل مع جيل جديد من المستهلكين كثيري التنقل، دائمي الاتصال وممن لديهم اتصال مستمر بمجموعة كبيرة من الأجهزة الذكية. ومن خلال تلك القدرات، يتطلعون دوماً إلى أحدث الحلول التي تمكنهم من الوصول إلى المعلومات في أي وقت ومن أي مكان. فقد أصبح التنقل والاتصال، وما ينطويان عليه من ابتكار وإنشاء للبيانات، أساساً للحياة في المنطقة، ونتوقع أن نشهد مزيدا من الطلب على مجموعتنا الفريدة من حلول التخزين، والتي تشكل خياراً مثالياً للجيل الجديد المهتم بالجانب التقني.
ومع انطلاق مبادرات المدن الذكية في المنطقة، إلى جانب التحول الذكي للخدمات، تنشأ الحاجة إلى دمج وربط العناصر المختلفة في المدينة معاً. يشمل ذلك الأمن، والذي يعتمد في المدن الحديثة على شبكة لمراقبة الحركة المرورية تعتمد بدورها على كاميرات المراقبة، وهنا يأتي دور الاعتمادية العالية لمجموعة أقراص WD Purple.
وبحسب 6Wresearch، فإن ارتفاع الطلب على كاميرات المراقبة سيدفع قيمة أسواق المراقبة في الإمارات إلى 197.8 مليون دولار أمريكي بحلول العام 2021. شهدنا بالفعل تركيب آلاف الكاميرات الأمنية في الدولة خلال العامين الماضيين، مما يعزز الحاجة إلى حلول نوعية للتخزين يمكنها دعم تلك الأنظمة.  
 
كيف كانت نتائجكم خلال العام 2016؟
شهدت السنة المالية 2016 تحولاً في نتائج الشركة، وسررنا بإقبال العملاء على منتجات ويسترن ديجيتال الجديدة. فمن خلال الدمج بين سانديسك وويسترن ديجيتال و HGST، أصبحنا في مكانة متميزة تمكننا من اغتنام الفرص العالمية عبر مجموعتنا المتكاملة من منتجات مراكز البيانات وأجهزة العملاء وأسواق حلول العملاء. وفيما نبدأ سنة مالية جديدة، نواصل التركيز على تنفيذ وتحقيق مزايا صفقات التملك، بينما نحرص في الوقت ذاته على تقديم الحلول المبتكرة في الأسواق.
سجلت شركة ويسترن ديجيتال (رمزها في ناسداك WDC) إيرادات قدرها 4.9 مليار دولار أمريكي، ودخلاً تشغيليا بواقع 545 مليون دولار بالإضافة إلى دخل صافٍ بقيمة 235 مليون دولار ، أو 0.80 دولار للسهم الواحد، وذلك عن الربع المالي الثاني المنتهي في 30 ديسمبر 2016. أما  صافي الدخل وفقاً للمبادئ المحاسبية المقبولة عموما عن تلك الفترة، فيشمل الرسوم المرتبطة بعمليات التملك التي قامت بها الشركة مؤخراً. وعند استثناء تلك الرسوم وبعد تعديلات لما لا يتوافق مع المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً، بلغ الدخل التشغيلي للربع الثاني 995 مليون دولار أمريكي، بينما بلغ صافي الدخل 675 مليون دولار – أو 2.30 دولار للسهم الواحد.  

إلى أي حد تؤثر أسواق الإلكترونيات الاستهلاكية على نتائج شركتكم؟ وكيف تصفون الوضع الحالي في أسواق المنطقة؟
يشهد سوق ابتكار المحتوى الرقمي والتنقل والتقنيات السحابية طفرة هائلة في الوقت الحالي، مما ساهم في زيادة الطلب على تقنيات التخزين للمستهلكين – وهي أكبر داعم للنمو لدينا. ونتوقع في نفس الوقت ارتفاع تأثيرنا في تلك المجالات.
ركّزنا بشكل كبير على أحدث الحلول الاستهلاكية، وبخاصة حلول My Passport Wireless Pro  و My Cloud Pro المصممة لتناسب الجيل الجديد من المستهلكين دائمي التنقل والاتصال. شعارنا الدائم لأولئك العملاء هو مواصلة الإبداع والتواصل، ويمكنهم ذلك بفضل حلول My Passport Wireless Pro  و My Cloud Pro.
 

- في سطور.. نبذة عن السيد خواجا سيف الدين:
خواجا سيف الدين هو المدير الأول للمبيعات في شركة ويسترن ديجيتال، حيث يتولى قيادة عمليات المبيعات لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا وباكستان وشبه القارة الهندية. يتولى من خلال منصبه مسؤولية تطوير استراتيجيات الشركة الإقليمية والإشراف على تنفيذها. يعمل السيد سيف الدين في قطاع تقنية المعلومات بالمنطقة منذ أكثر من 19 عاماً، وتولى عدداً من المناصب في مجال المبيعات لدى شركات إقليمية وعالمية. يعمل مع ويسترن ديجيتال منذ 13 عاماً وقاد عمليات المبيعات الإقليمية خلال السنوات الستة الماضية.
عمل سيف الدين في مناصب مختلفة للمبيعات في شركات إقليمية وعالمية. وقبل توليه مسؤولية المنطقة عام 2009، كان المدير الأول للمبيعات في ويسترن ديجيتال الشرق الأوسط حيث لعب دوراً هاماً في دعم وتنمية أعمال الشركة بالمنطقة. يحمل سيف الدين درجة الماجستير في إدارة الأعمال الدولية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج