الاتصالات السعودية: سنتحمل الجزء الأكبر من تكلفة مشروع النطاق العريض

شركة الاتصالات السعودية: حصة الشركة من مشروع تنفيذ النطاق العريض هي 60% ما يمثل تغطية 1.3 مليون وحدة سكنية بتكلفة 7.3 مليار ريال الدولة ستقدم محفزات مالية مباشرة إضافة إلى محفزات تنظيمية
الاتصالات السعودية: سنتحمل الجزء الأكبر من تكلفة مشروع النطاق العريض
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 09 مايو , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - قال الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية -التي تسيطر عليها الدولة- إن حصة الشركة من مشروع تنفيذ النطاق العريض هي 60 بالمئة ما يمثل تغطية نحو 1.3 مليون وحدة سكنية بتكلفة 7.3 مليار ريال.

 

وفي اتصال مع قناة "العربية" السعودية أمس الإثنين، قال خالد البياري إن شركة الاتصالات السعودية -أكبر مشغل للاتصالات في المملكة وعموم دول الخليج- ستتحمل الجزء الأكبر من التكاليف المالية للمشروع الذي ستنفذه، وإذا رأت في وقت من الأوقات أنها تحتاج لتمويل إضافي ستلجأ لذلك.

 

وأوضح "البياري" أن المشروع متكامل وكبير جداً، وسيتم تنفيذه من أكثر من شركة، وأن الدولة ستقدم محفزات مالية مباشرة إضافة إلى محفزات تنظيمية.

 

وأضاف أن المشروع سيكون له تأثير مباشر وايجابي على العوائد المالية للشركة، حيث سيسرع من ارتباط عوائد الشركة بالرقمية أكثر من ارتباطها بالخدمات الصوتية.

 

وكانت شركة الاتصالات السعودية وقعت يوم الأحد الماضي على وثيقة شروط اتفاقية تنفيذ مبادرات النطاق العريض مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ضمن خطة نشر خدمات النطاق العريض عالي السرعة بكافة مناطق المملكة. وستعمل الشركة على توصيل نحو 1.3 مليون وحدة سكنية بخطوط ألياف بصرية؛ حيث تبلغ التكلفة المتوقعة لهذا المشروع حوالي 7.3 مليار ريال.

 

وتستهدف وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات إيصال خدمات النطاق العريض بتقنية الألياف الضوئية لأكثر من مليوني منزل بمختلف المناطق الحضرية في المملكة.

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج