Arabian business

شركتان سعودية وكويتية تتنافسان على رخصة محمول بسلطنة عمان

أريبيان بزنس
الثلاثاء، 2 مايو 2017
شركتان سعودية وكويتية تتنافسان على رخصة محمول بسلطنة عمان

تقدمت مجموعة زين الكويتية وشركة الاتصالات السعودية بطلب للحصول على الرخصة الثالثة لتشغيل خدمات الهاتف المحمول في سلطنة عمان حيث تسعى هيئة تنظيم الاتصالات في البلاد لمنح أول رخصة منذ العام 2004.

 

وأعلنت زين في إشعار لبورصة الكويت اليوم الثلاثاء أنها تقدمت بعرض للمنافسة على الرخصة الثالثة لشبكة الهاتف المحمول في سلطنة عمان بينما أكدت منافستها الاتصالات السعودية تقدمها بطلب يوم أمس الاثنين.

 

وسيتم الإعلان عن قائمة مختصرة للطلبات المؤهلة يوم 14 أغسطس/آب القادم على أن يتم إعلان الفائز يوم 4 سبتمبر/أيلول بحسب ما أفادت به بيانات الشركتين.

 

وفي العام الماضي، قالت هيئة تنظيم الاتصالات العمانية إنها تدعو الشركات للتقدم بعروض للحصول على أول رخصة لشبكة الهاتف المحمول تمنحها السلطنة منذ أن بدأت أريد عمان، التي كانت تحمل العلامة التجارية النورس آنذاك، عملياتها في البلاد عام 2004.

 

وتقول الهيئة إن الحصة السوقية لكل من العمانية للاتصالات (عمانتل) وأريد عمان تبلغ نحو 41 بالمئة بينما تبلغ حصة مشغلي شبكة المحمول الافتراضية حوالي 17 بالمئة.

 

وعلى غرار جيرانها من الدول الخليجية، تتمتع سلطنة عمان بقاعدة عريضة من الشباب المتمكنين من استخدام التكنولوجيا الحديثة وينظر إليهم باعتبارهم محركا مهما لنمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة.

 

وتقول آي.دي.سي للبحوث إن من المتوقع أن تتجاوز قيمة القطاع في عمان 700 مليون دولار العام القادم ارتفاعا من 590 مليون دولار في 2015.

 

ونقلت وكالة رويترز عن بول بلاك كبير المحللين لدى آي.دي.سي في دبي "رغم الصعوبات الاقتصادية وتقلبات أسعار النفط، تشهد سوق الاتصالات العمانية نمواً جيداً نسبياً".

 

وتقول هيئة تنظيم الاتصالات إن معدل انتشار خدمات المحمول في عمان، التي يقطنها نحو 4.55 مليون نسمة، بلغ 151 بالمئة مع وصول عدم المستخدمين إلى 6.87 مليون مستخدم في الربع الأخير من 2016.

 

وتعمل زين في ثماني دول في الشرق الأوسط وأفريقيا في حين أن الاتصالات السعودية لها وحدات تابعة ومشروعات مشتركة في الشرق الأوسط وآسيا.

 

وسجلت عمانتل، التي تعمل في السلطنة منذ 1970، وأريد عمان هبوطا في صافي أرباح الربع الأول من العام وعزت الشركتان ذلك إلى ارتفاع رسوم الامتياز والضرائب.

 

المزيد من أخبار الكويت

المزيد عن هذا الخبر

تعليقات

المزيد في تكنولوجيا

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »