Arabian business

الاتصالات السعودية تنفي تأثرها بفيروس الفدية

أريبيان بزنس
الاثنين، 15 مايو 2017
الاتصالات السعودية تنفي تأثرها بفيروس الفدية

(أريبيان بزنس/ وكالات) - نفت شركة الاتصالات السعودية، أمس الأحد، تأثر أنظمتها بـ #فيروس_الفدية (رانسوموير) الذي انتشر عبر 150 دولة في العالم منذ يوم الجمعة الماضي وذلك رداً على صور تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي تدعي تأثر حواسيب الشركة بالفيروس.

 

وأظهرت الصور أجهزة كمبيوتر يظهر عليها شعار الفيروس "واناكراي" الذي أصاب ما يزيد عن 200 ألف جهاز كمبيوتر على مستوى العالم.

 

وقالت الاتصالات السعودية -أكبر شركة اتصالات في الخليج من حيث القيمة السوقية- في بيان أمس الأحد "تود الشركة توضيح أن شبكاتها وأنظمتها لم تتأثر والحمد لله، وبالتالي فإن ما ذكر في وسائل الإعلام يخص بعض الأجهزة الشخصية التي سيتم التعامل معها الآن من قبل الفرق الفنية المختصة".

 

وأضافت أنه "بالنسبة لتطبيق MySTC فلم يتأثر أبدا والحمد لله".

 

وكان المركز الوطني للأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية السعودية حذر ليل الجمعة الماضي من هجمات إلكترونية اجتاحت دول العالم لـ #فيروس_الفدية (Ransomware) الذي يصيب الأجهزة العاملة بنظام "ويندوز" وتأثر بسببه عشرات الآلاف من أجهزة الحاسب حول العالم.

 

وقال المركز الوطني للأمن الإلكتروني عبر حسابه الرسمي الرسمي في "تويتر"، يوم الجمعة الماضي، إنه لاحظ انتشار #فيروس_فدية (Ransomware#) للأجهزة العاملة بنظام "ويندوز".

 

ونصح المركز بعمل بعض الخطوات بشكل عاجل جداً وهي إغلاق المنافذ المتصلة بالإنترنت (١٣٥، ١٣٩، ٤٤٥)، وتثبيت التحديث (MS17-010) من أجل إغلاق الثغرة المستغلة في هذا الهجوم.

 

ويستغل فيروس الفدية ثغرة شديدة في بروتوكول SMB تعرف بـ MS17-010 وقد قامت شركة مايكروسوفت بإصدار تحديث خاص لها في منتصف شهر مارس/آذار الماضي.

 

وكانت شركة "كاسبيرسكي" الروسية للأمن الإلكتروني أعلنت في وقت سابق من يوم الجمعة الماضي عن رصدها نحو 45 ألف هجوم الكتروني في 74 دولة، مشيرة إلى أن أكبر عدد من الهجمات استهدف روسيا.

 

وواجهت شركات ومؤسسات في مختلف دول العالم يوم الجمعة الماضي هجوماً الكترونياً واسعاً بفيروس أطلق عليه اسم "وانا كراي". ومن بين المؤسسات والشركات التي تعرضت أنظمتها الالكترونية للهجوم منظومة الرعاية الصحية الوطنية في بريطانيا والسكك الحديدية في ألمانيا، وشركة "تيليفونيكا" الإسبانية للاتصالات و"إيرباص" وغيرها.

 

ونقلت صحيفة "مكة" السعودية أمس الأحد عن المستشار في أمن المعلومات ورئيس شركة صحارى هيثم أبو عائشة قوله إن وقوع الهجوم الالكتروني في فترة الإجازة الأسبوعية حيث لا تعمل أغلبية الجهات الحكومية والخاصة قلل من الأضرار في السعودية والتي كان يمكن أن تكون فادحة. وأشار إلى أن بعض الجهات الحكومية ليست مستعدة كما ينبغي لمواجهة الاختراقات الخطيرة التي تأثرت بها دول متقدمة، منوها إلى تأثر بعض الشركات بشكل جزئي.

 

 

 

 

 

المزيد من أخبار السعودية

المزيد عن هذا الخبر

تعليقات

المزيد في تكنولوجيا

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »