"تنظيم الإتصالات الإماراتية" تباشر بتطبيق ميزة تغيير مشغل الهاتف الثابت اليوم

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات عن الإطلاق التجاري لميزة الاختيار المسبق للمشغل، المعروفة باسم «سي بي إس»، في مجال الاتصالات الصوتية للخطوط الثابتة.
«الهيئة» أكدت أن الخدمة لا تسري على الإنترنت
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 25 مارس , 2012

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات عن الإطلاق التجاري لميزة الاختيار المسبق للمشغل، المعروفة باسم «سي بي إس»، في مجال الاتصالات الصوتية للخطوط الثابتة، والمقدمة من قبل كل من مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) وفقا للإمارات اليوم.

وقال المدير العام للهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في الدولة، محمد ناصر الغانم، إنه «بمقتضى هذه الخطوة تملك الشركات والأفراد في الدولة اعتباراً من اليوم مطلق الحرية في تغيير مزود خدمة الهاتف الثابت من (اتصالات) إلى (دو)، ومن (دو) إلى (اتصالات) وفقاً لرغبتهم، ومن دون أي قيود على ذلك، وبصرف النظر عن الإمارة التي يقيمون فيها».

وأوضح الغانم أن «هذه الخدمة تسري على المكالمات المحلية والدولية الصوتية في جميع إمارات الدولة وليس الإنترنت، الذي سيصبح تغيير مزود خدمته ممكناً فقط بعد فتح الشبكات، أو ما يعرف بكسر الاحتكار الجغرافي للشبكات خلال العام الجاري، الذي يشمل خدمات الهاتف الثابت والإنترنت والتلفزيون عبر الإنترنت معاً».

وقال الغانم إنه «لا يشترط للمستخدم تحويل جميع خدمات الصوت إلى مشغل آخر، بل يمكن للمستخدم تحويل المكالمات المحلية فقط، أو الدولية فقط، أو الاثنين معاً للمشغل الآخر، على أن يتم التحاسب للمستخدم وفقاً لتسعيرة الخدمة التي وضعها المشغل الذي يتم الانتقال إليه».

وأوضح أن «المستخدم الذي يرغب في تغيير مشغل الخط الثابت لديه، عليه أن يذهب اعتباراً من اليوم إلى أي من فروع المشغل الآخر الذي يريد الاشتراك معه، ويستعلم عن كل التفاصيل المتعلقة بالخدمة، مثل الأسعار ونقل الاشتراك أوتوماتيكياً»، لافتاً إلى أن «(اتصالات) و(دو) اتفقتا بالفعل على تعرفة التحاسب في ما بينهما في هذا الصدد».

وأشار إلى أن «هذه الخطوة تعد إنجازاً كبيراً، إذ ستؤدي إلى دعم المنافسة بين المشغلين وتحسين الخدمة وتمهد لإطلاق عروض سعرية من شأنها خفض الأسعار تدريجياً».

وتسمح هذه الخدمة للمستخدمين، وفقاً للغانم، باختيار مشغل الخدمة الذي يودون أن يقدم إليهم خدمات الاتصالات الصوتية من دون الحاجة إلى إدخال أي أرقام إضافية على الهاتف أو عبر برمجة الأجهزة المثبتة في موقع متعاملي الشركتين.

وتستند ميزة الاختيار المسبق للمشغل إلى تقنيات النفاذ إلى الشبكات التي تسمح بتمرير تدفق المكالمات من خطوط المستخدمين إلى شبكة المزود المختار، نتيجة عملية الاختيار الآلي للمزود، التي تتم بواسطة المقاسم الخاصة بشبكة المزود الأساسي للخط، وسيكون المستخدمون من أفراد وشركات في شبكة «اتصالات» ــ على سبيل المثال ــ قادرين على النفاذ إلى الخدمات المقدمة على شبكة «دو»، وبالمثل سيتمكن المشتركون في شركة «دو» من الاستفادة من الخدمات التي تقدمها «اتصالات».

في الوقت ذاته، طالب مصدر مسؤول في الهيئة المستخدمين بالاستعلام عن كل ما يتعلق بالخدمة وجودتها وأسعارها قبل الانتقال إلى المشغل الآخر، موضحا أن هناك اتجاها لأن يتم وضع فترة زمنية معينة حداً أدنى، لا يمكن للمستخدم أن يرجع خلالها إلى المشغل الآخر.

وكانت كل من «اتصالات» و«دو» أعلنتا خلال الربع الثالث من عام 2011 عن الإطلاق التجريبي للخدمة، التي تمثل المرحلة الأخيرة من قبل تقديمها تجارياً، وتم خلال فترة الإطلاق التجريبي الوقوف على جميع جوانب الخدمة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة