عبد الله الفطيم
25

عبد الله الفطيم

3.4 مليار دولار (2.5 مليار سابقاً)

الإمارات

عبدالله حمد الفطيم هو رجل أعمال وملياردير إماراتي، ومالك مجموعة الفطيم، التي تملك حوالي 40 شركة. كان عبد الله يملك المجموعة مع ابن عمه ماجد الفطيم، لكن الأخير باع حصته المقدرة بـ50 % بمبلغ 3 مليارات درهم إماراتي. وكانت ملكية مجموعة الفطيم التجارية التي تقدر بنحو 6 مليارات درهم اماراتي مشتركة بين ابني العمومة ماجد محمد الفطيم وعبدالله حمد الفطيم، وقد انتقلت ملكية المجموعة الى الثاني بموجب الصفقة التي باع فيها ماجد حصته البالغة 50 % لابن عمه بـ3 مليارات درهم. ويتبع للمجموعة 40 شركة منها الفطيم للسيارات، عُمان للالكترونيات، الفطيم للساعات والمجوهرات، إيكيا، بلج ـ انز للكومبيوتر، العربية الشرقية للتأمين، عمان للتسويق والخدمات، الفطيم العقارية، دبي فستيفال سيتي، وغيرها. ويعود تأسيس مجموعة الفطيم التجارية الى ثلاثينات القرن الماضي، حيث بدأت نشاطها، مثلها في ذلك مثل معظم البيوتات التجارية الأخرى في دبي في تجارة اللؤلؤ والمنسوجات والاخشاب والمواد الغذائية. وواصلت المجموعة توسعها طوال العقود الماضية وحققت قفزات واسعة خلال الخمسينات والستينات، حيث كانت أول من ادخل السيارات اليابانية الى دولة الامارات عام 1955، وعلى الرغم من أن حجم أعمال المجموعة لا يتم الافصاح عنه كما في الشركات العائلية الاخرى، إلا أن نظرة الى شركاتها الـ 40 الناجحة وتنوع أعمالها يعطي فكرة عن أعمالها وأرباحها. تشتمل اعمال مجموعة الفطيم التجارية على السيارات والالكترونيات الاستهلاكية والتأمين والهندسة والانشاءات والكومبيوتر والأثاث والأجهزة والمعدات الثقيلة والعقارات وإصلاح السفن والصناعات الحديدية. ولتسهيل ادارة هذه الانشطة المتنوعة قسمت المجموعة انشطتها الى ثمانية اقسام رئيسية هي السيارات والالكترونيات والتجزئة والخدمات والتأمين والشركات الخارجية والمشتركة، والعقارات. ولا يزال ماجد الفطيم يملك سيتي سنتر، كارفور هايبرد ماركت، فندق وريزدنس سيتي سنتر، وشركة ام ايه اف للخدمات الامنية تحت مظلة مجموعة شركات ماجد الفطيم. أما مجموعة الفطيم التجارية التي انتقلت ملكيتها بالكامل الان الى عبد الله حمد الفطيم فاحتفظت باسمها كما هو وتضم 40 شركة من بينها الفطيم للسيارات، عمان للالكترونيات ،الفطيم للساعات والمجوهرات، ايكيا وبلج ـ انز للكومبيوتر، العربية الشرقية للتأمين، عمان للتسويق والخدمات، الفطيم العقارية، ومجموعة شركات الفطيم.