الأمير الوليد بن طلال
1

الأمير الوليد بن طلال

25.1 مليار دولار (28.1 مليار سابقاً)

المملكة العربية السعودية

ترعرع الأمير الوليد بن طلال آل سعود الذي يبلغ من العمر الآن 60 عاما، على جني المال. غير أنه العام الماضي تصدر عناوين المجلات والصحف والنشرات العالمية لسبب آخر حين أعلن في يوليو تموز الماضي، خلال مؤتمر صحفي في برج المملكة بالرياض أنه سيمنح كل ثروته إلى الأعمال الخيرية. قال حينها الأمير الوليد "هذا التزام بلا حدود... إلتزام تجاه جميع بني البشر". ستذهب ثروة الوليد إلى مؤسسته الخيرية على مدى فترة من الزمن. العام الماضي لم يكن سهلا على أغنياء العرب في العالم، فقد تراجعت ثروة 6 أغنياء من الأغنياء الواردة أسماؤهم في المراتب العشر الأولى. وشهد الأمير الوليد تراجع ثروته خلال الـ 12 شهرا الماضية إلى 25.1 مليار دولار، وقد أكد لنا مكتبه الخاص هذا الرقم. في مطلع هذا الشهر، وفي واحدة من أحدث سلسلة استثماراته في قطاع التكنولوجيا، استثمر الأمير الوليد أكثر من 100 مليون دولار في شراء حصة بتطبيق لشركة مشاركة ركوب السيارات الأمريكية "ليفت".

وفي شهر ديسمبر الماضي، بادل الأمير الوليد حصة في فنادق فيرمونت، بحصة بلغت 5.8 بالمائة من عملاق الفنادق الفرنسية "أكور". ويأتي معظم ثروة الأمير الوليد من حصته البالغه 95 بالمائة في شركة المملكة القابضة والتي قدرت قيمتها بـ 12.79 مليار دولار بتاريخ 11 يناير الجاري. ولا تزال المملكة القابضة منصة الأعمال الأفضل التي يتميز ويعرف بها الأمير الوليد فللشركة اليوم حصص أغلبية في فئات استثمارية تمتد من شركات إدارة الفنادق، وشركات العقار إلى شركات الإعلام والطباعه والترفيه والتمويل والخدمات الاستثمارية وصولاً إلى الإعلام الاجتماعي والتكنولوجيا وكذلك التجزئة والبتروكيماويات والتعليم وصناديق الاستثمار الخاصة والرعاية الصحية.