إكسبو دبي 2020 يدعو للتقدم لتمويل ابتكارات بقيمة 100 مليون دولار

كشف اليوم منظمو إكسبو دبي 2020  عن إكسبو لايف- Expo Live، أول مبادراته التي تبلغ قيمتها 100 مليون دولار،  لتمويل وتسريع تطوير مشاريع ابتكارية للتسيق لها ولدورها في تحسين الحياة والمحافظة على كوكب الأرض.
إكسبو دبي 2020 يدعو للتقدم لتمويل ابتكارات بقيمة 100 مليون دولار
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 15 يناير , 2017

كشف اليوم منظمو إكسبو دبي 2020  عن إكسبو لايف- Expo Live، أول مبادراته التي تبلغ قيمتها 100 مليون دولار،  لتمويل وتسريع تطوير مشاريع ابتكارية للتسويق لها ولدورها في تحسين الحياة والمحافظة على كوكب الأرض.

وأكد منظمو إكسبو دبي 2020 أنه لا يوجد لديهم سقف للتوقعات المسبقة حول مصدر العروض الناجحة التي ستدخل البرنامج علما أن الحلول المبتكرة يمكن أن تأتي من أي مكان ومن قبل أي شخص.  

ويدعو البرنامج الأفراد المبادرين والشركات الصغيرة والمتوسطة والمنظمات غير الربحية أو الهيئات المرتبطة بالحكومة للتقدم بحلولها التي يتوجب أن تكون في مرحلة قابلة للعرض والتنفيذين لبرنامج إكسبو لايف.

وتعد هذه الخطوة أول مرة يتوجه وورلد إكسبو بهذه الدعوة العامة التي ستتواصل حتى شهر يونيو 2018، بعد إطلاق مشروع تجريبي ضمن استراتيجية اكسبو دبي 2020 العام الماضي وتحقيقه نجاحا كبيرا.

 

ويدعو "إكسبو لايف" أصحاب الحلول والأفكار الخلاقة من مختلف أنحاء العالم بما في ذلك رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة والمنظمات غير الربحية والمؤسسات المرتبطة بالحكومات إلى تقديم حلولهم على أن تكون هذه الحلول في مرحلة العرض أو التطبيق.

ولا يقتصر هدف البرنامج على تحديد الحلول التكنولوجية المتطورة فحسب، بل يسعى إلى توسيع نطاق تأثيرها على المستوى العام للمساهمة في تحسين جودة حياة البشر.

وتشتمل مبادرة "إكسبو لايف" على "منح الابتكار المؤثر" و"منح تطبيق أفضل الممارسات" و"مسابقات الابتكار" و"برنامج الشباب" وسيوفر البرنامج خلال رحلة التحضير والاستعداد لـ "إكسبو 2020 دبي" مجموعة من المنح وجوائز المسابقات وفاعليات تبادل المعرفة التي ستتناول الموضوعات الفرعية الثلاثة للحدث المرتقب وهي الفرص والتنقل والاستدامة بوصفها محركات التقدم والنمو العامة.

وأكد القائمون على البرنامج أن ليس لديهم أي توقعات بشأن المناطق التي يمكن أن تنبثق منها المشاريع الناجحة انطلاقا من قناعتهم بأن الابتكار يمكن أن يأتي من الجميع وإلى الجميع.

يأتي البرنامج امتدادا لسياق بدأته إمارة دبي في مرحلة التقدم بطلب استضافة إكسبو فقبل أربعة أعوام تحدثت سمو الأميرة هيا بنت الحسين حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عما تستطيع دولة الإمارات العربية المتحدة فعله وعما تستطيع إضافته إلى حدث مثل إكسبو .. وقالت سموها في الجمعية العامة لمكتب معارض إكسبو الدولي إن معارض إكسبو العالمية لديها قدرة مدهشة على جمع الناس للنقاش والمشاركة والابتكار.

وأضافت إن شعار إكسبو 2020 دبي "تواصل العقول وصنع المستقبل" تعهد بإقامة شراكة وهو تعهد قائم على ماضي الإمارات العربية المتحدة وتراثها ونجاحاتها وهو يشير إلى أننا جميعا متحدون في المصير والمآل ..

وبنينا في دبي مدينة صارت حاضنة للأنماط الجديدة والأفكار الجديدة ".

 

وذكرت معالي ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب "إكسبو 2020 دبي" في تصريح صحافي لها اليوم أن مبادرة إكسبو لايف تشكل إضافة نوعية إلى تاريخ إكسبو الدولي كونها إحدى منصات الابتكار التي تدفع عجلة التقدم البشري وتساهم في ضمان مستقبل أكثر إشراقا للناس جميعا.

وقالت إن هذه المبادرة " كانت في صميم تفكيرنا وخططنا منذ مرحلة التقدم بطلب استضافة إكسبو وأنا سعيدة لأن بمقدورنا أن نظهر للعالم كيف نعتزم تنفيذ تعهدنا بهذه الصورة الطموحة وبهذا النطاق الواسع " .

وأوضحت معاليها أن إطلاق هذا البرنامج اليوم يأتي في أعقاب الجولة التجريبية الأولى من تقديم طلبات المرحلة الأولية التي امتدت من يونيو إلى سبتمبر من العام الماضي وقدم فيها /575/ طلب مشاركة من /71/ دولة موزعة على ست قارات الأمر الذي يعبر عن مدى شمول وتنوع برنامج إكسبو لايف .. ووصفت النتائج التي تحققت في الجولة التجريبية بأنها " مبشرة للغاية ".

وأشارت الهاشمي إلى أنه وقع الاختيار على /168/ طلبا لتأسيس مشاريع محتملة تخضع حاليا للمراجعة الفنية وسوف يتعين على أصحاب الطلبات التي ستتأهل إلى مرحلة التقييم استعراض مشاريعهم في دبي في الأشهر المقبلة.

ونوهت إلى أن مبادرة إكسبو لايف تتماشى مع أهداف إكسبو الدولي وتقدم مثالا حيا للرؤية الطموحة التي تتبناها إمارة دبي خصوصا ودولة الإمارات العربية المتحدة عموما التي تمتاز بانفتاحها وتنوع الثقافات التي تحتضنها وتسعى لأن تكون من أوائل الدول في مجال الابتكار وتمضي قدما نحو إرساء دعائم اقتصاد قوي قائم على المعرفة.

ويركز برنامج "إكسبو لايف" على معالجة التحديات في مجالات "الفرص" و"التنقل" و"الاستدامة" إذ ترمي منح "التنقل" إلى ابتكار وسائل تسهل حركة البشر والسلع والأفكار عن طريق معالجة مختلف القضايا والتحديات على صعيد النقل والسفر والاستكشاف والتنقل الشخصي والشؤون اللوجستية والربط الرقمي.

بينما تسعى منح "الفرص" لإطلاق العنان للقدرات والإمكانات الإبداعية للأفراد والمجتمعات بمعالجة التحديات في مجالات التعليم والتوظيف والصناعات الجديدة ورأس المال الاستثماري والحوكمة.

فيما تعمل منح "الاستدامة" على تشجيع اتباع أسلوب عيش يساعد في الحفاظ على توازن كوكب الأرض الذي يحتضننا عن طريق معالجة قضايا وتحديات تخص النظام البيئي والتنوع الحيوي والموارد الطبيعية والمدن المستدامة والمواطن الطبيعية والتغير المناخي والنمو الأخضر.

وقال يوسف كايرز نائب رئيس "إكسبو لايف" إن البرنامج يسعى لتحقيق غاية نبيلة تخدم الصالح العام وتوفير منصة تعاونية تدعم وتدفع عجلة الإبداع البشري.

وأضاف إن الحلول المبتكرة التي ستتمخض عن هذا البرنامج لن تساهم في إثراء قدراتنا ومعارفنا وخبراتنا فحسب بل ستظهر أيضا الإمكانات والقدرات الإبداعية التي يمكن تحقيقها والاستفادة منها عبر مبدأ "تواصل العقول" الذي يمثل صلب وجوهر أنشطة "إكسبو 2020 دبي".

وأكد كايرز أن "إكسبو لايف" يعمل على تمكين المبتكرين من التواصل مع شبكة "إكسبو 2020 دبي" العالمية التي تضم الدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم والمؤسسات الشريكة وكثير من الشركات الإقليمية والعالمية ناهيك عن /25/ مليون زائر متوقع خلال فاعليات الحدث التي ستقام على مدى ستة أشهر متواصلة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج