اختفاء العملة الإيرانية في مكة

كشف بائع العملات في أشهر محل صرافة بشارع العزيزية العام بمكة المكرمة، أنه لم يتم استبدال أي ريال إيراني منذ بدء موسم الحج، وعزا ذلك إلى غياب الحجاج الإيرانيين القادمين من بلادهم.
اختفاء العملة الإيرانية في مكة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 13 سبتمبر , 2016

للمرة الأولى سجل الريال الإيراني غيابه عن صرافات المشاعر المقدسة بعدما أسهم التعنت الإيراني في تغييب مواطنيه من أداء شعائر الحج لهذا العام ومنع إرسالهم لأداء المناسك.

 

ووفقا لصحيفة عكاظ، لوحظ إنزواء العملة الإيرانية بعيدا عن غالبية محلات الصرافة في منى أو بالقرب من مساكن الحجاج في العاصمة المقدسة، في وقت تزاحم عشرات الحجاج من مختلف الجنسيات على تلك المحلات لصرف ما لديهم من عملات واستبدالها بالريال.

 

وكشف بائع العملات في أشهر محل صرافة بشارع العزيزية العام بمكة المكرمة محمود عبدالله إسماعيل لـ«عكاظ» أنه لم يتم استبدال أي ريال إيراني منذ بدء موسم الحج، وعزا ذلك إلى غياب الحجاج الإيرانيين القادمين من بلادهم من ناحية، فيما لجأ الحجاج الإيرانيون المقيمون في بلاد أخرى إلى حمل عملات البلاد القادمين منها.

 

وبين أن الإيرانيين القادمين عبر بلاد أخرى غير إيران بات الدولار سبيلهم الوحيد فلجأوا إليه لحمله إلى المشاعر المقدسة، فيما تصدر الدولار المشهد في محلات الصرافة، تليه الليرة التركية والروبية الباكستانية.

 

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج