نصب تماثيل "لابطال الحقيقة" سنودن وأسانج ومانينغ في برلين

تماثيل لابطال الحقيقة سنودن وأسانج ومانينغ الذين قاموا بالتضحية بحريتهم كي تخرج الحقيقة بحسب مصمم التماثيل
نصب تماثيل
التمثال نحته النحات الإيطالي دافيدي دورمينو
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 03 مايو , 2015

كشف أول أمس تماثيل لكل من عميل الاستخبارات السابق في الأمن القومي الأمريكي إدوارد سنودن والصحفي الاسترالي جوليان أسانج وعميلة الاستخبارات السابقة تشيلسي ماننغ.

وأزاح ناشطون وأعضاء في حزب الخضر الألماني الستار عن ثمثال لإدوارد سنودن وجوليان أسانج وتشيلسي مانينغ في برلين أمس السبت بحسب يورو نيوز.

 

وبعد ثلاثتهم أبطالا بالنسبة لكثيرين لتسريبهم أسرارا استخبارية ووثائق عسكرية أمريكية كشفت عن انتهاكات هائلة ارتكبتها وكالات حكومية أمريكية مثل التجسس ضد الأمريكيين وتعمد استهداف الصحافيين وبرامج التعذيب السرية.

 

التمثال الذي نحته النحات الإيطالي دافيدي دورمينو، جاء باسم "قل أي شيء" ويظهر الثلاثة واقفين على مقاعد، رمزا لحرية التعبير.

 

ويعتبر التمثال البرونزي بالحجم الطبيعي بمثابة دعوة للوقوف في صف سنودن وأسانج وماننينغ.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة