أكاديمية بي دبليو سي تقدم حصرياً شهادة المهارات المحاسبية (ASC) من هيئة المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز(ICAEW)

عقدت هيئة المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز(ICAEW) شراكة مع أكاديمية بي دبليو سي لإعداد برنامج تدريبي متميز ومتخصص بالمحاسبة بعنوان ’شهادة المهارات المحاسبية‘ (ASC) ، وجرى تطويره بشكل حصري إلى بي دبليو سي لتتمكن من تقديمه باللغتين العربية والإنجليزية في منطقة الشرق الأوسط.

طورت هيئة المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز(ICAEW) شهادة المهارات المحاسبية(ASC) لتكون منصة أساسية لمؤهلات مهنية أخرى، تناسب مجموعة واسعة من المشاركين بدءاً من الخريجين الجدد وحتى المحاسبين الماليين الذين يطورون أنفسهم بالشكل الأمثل لتلبية متطلبات سوق العمل.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قالت أماندا لاين الشريكة في أكاديمية بي دبليو سي: "إن هذه الشهادة الأساسية هي الأولى من نوعها في المنطقة، وتمتاز بخصوصية كونها تقدّم باللغة العربية والإنجليزية، مما يؤكد على رؤيتنا الهادفة إلى تقديم الدعم من أجل التطوير المستمر للكفاءات في المنطقة".

وأضافت لاين: "إن احتمال هبوط أسعار النفط يزيد من الحاجة الملحّة إلى التنوع الاقتصادي في الشرق الأوسط. إن وجود عدد كبير من العاملين في صناعات رأسمالية (أكثر من كونها عمالية) يزيد من نسب البطالة ويشكل ضغطاً على الحكومات نحو التنوّع الاقتصادي؛ بالإضافة إلى أن القوى العاملة المحلية ليست بالضرورة مؤهلة بالمهارات اللازمة لمواجهة تحديات المستقبل. ومن جهة أخرى تشتد المنافسة من قبل الاقتصادات الناشئة، التي وضعت معايير عالية للتعليم وتشجع على التدريب المهني المستمر طويل المدى. وهذا يعني زيادة في الضغوط على دول منطقة الشرق الأوسط إذا أرادت أن تواكب وتنافس على المستوى العالمي. لذا فإن شهادة المهارات المحاسبية وسيلة رائعة لتضييق الفجوة بين المؤهلات والشهادات بالأضافة الى إعداد الكفاءات الشابة بشكل جيد لمواجهة التحديات المقبلة".

ووفقاً لاستطلاع بي دبليو سي السابع عشر للرؤساء التنفيذيين، فإن 61% من الرؤساء التنفيذيين حول العالم يجدون أن الكفاءات الجيدة المتوفرة قليلة، وهذا من شأنه أن يشكل قلقاً تجاه نمو الشركات وتطورها. وما يبرهن صحة ذلك توصيات المنتدى الاقتصادي العالمي التي تشير إلى قلة هذه الكفاءات في منطقة الشرق الأوسط: حيث أن 14.4% من المديرين على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام يقرّون بأن القوى العاملة تنقصها المهارات الكفؤة.*

ورغم أن هذه الشهادة تستهدف بشكل أساسي الخريجين الراغبين في العمل ضمن المجال المالي فإنها أيضاً مفيدة للمحاسبين الماليين الذين ليس لديهم شهادات مهنية، وأيضاً الشركات التي ترغب في الارتقاء بمستوى موظفي الشؤون المالية فيها من خلال التدريب وصقل المهارات.

ومن جانبه، قال غافن اسبدين، مدير المؤهلات لدى هيئة المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز(ICAEW): "إن هذه الشهادة المدعومة بتعليم ممتاز، تقدم منصة انطلاق أساسية في مهنة المحاسبة، وتمكن كل من يرغب في أن يصبح من صنّاع القرار في أي عمل تجاري من فهم الدور المميز الذي تلعبه الشؤون المالية في مجال الأعمال".

معلومات الاتصال:

الاسم: