باريس غاليري وميرلاتو تطلقان تشكيلة "مازاراتي تايم" للساعات

تدور عجلات الزمن مع تشيكلة مازاراتي الجديدة.

أطلق، الاسم الأشهر في عالم السلع الفاخرة في الدولة، باريس غاليري، مؤخراً، مجموعة "مازاراتي تايم". وتمزج هذه المجموعة، ما بين الطابع الإيطالي، الأناقة وروح المنافسة، و ما بين البراعة الفائقة في تطبيق الشركتين لخبراتهما ومعارفهما لعلامتيهما التجارية من حيث الموضة ومجالاتها. فتشكيلة "مازاراتي تايم" تجمع بإتقان المزايا الرائعة لشركتين، تعتبران رمزاً للثقافة الإيطالية. وهما مازاراتي الشركة الرائدة في مجال تصنيع السيارات الفارهة وموريلاتو الدار الأفخم في دنيا المجوهرات والساعات، حيث ينبع تفوق كل من مازاراتي وموريلاتو في مجاليهما من الجذور الإيطالية الأصيلة بحيث يشكل هذا الاتحاد مزيجاً مثالياً من الأناقة والجودة العالية.

"مازاراتي" التي بدأت كعلامة تجارية على صعيد محلي، أصبحت إحدى أهم اللاعبين العالميين في مجال السيارات، وهي اليوم تصوغ مجموعة من التحديات الأخرى في سوق الساعات، وذلك من خلال الإدراك العميق الذي من شأنه أن يدعم مشاريع ريادية مثل هذا المشروع، إضافة إلى فضل ميرلاتو الرائدة عالمياً في مجال تصميم، إنتاج وتسويق الساعات والمجوهرات، عبر مشاركة ذات القيم والتقاليد الخاصة بشركة Modena لصناعة السيارات. فالتقاليد والعناصر الكلاسيكية في قطاع صناعة الساعات من جانب، مع الابتكار والأبحاث من جانب آخر، شكلا حجر الزاوية في تشكيلة "مازاراتي تايم" الجديدة.

إن نماذج سيارات "مازاراتي" المستوحاة حتى اليوم من أناقة التصاميم، الحلول المبتكرة والاهتمام بأدق التفاصيل، هي ذاتها الملامح المميزة للتشكيلة الجديدة التي ابتدعتها "موريلاتو" لعشّاق الساعات. وبدأت رموز شركة تصنيع السيارات هذه، بالبروز، عند تأسيسها في عام 1914 عبر هيمنة فكرة انتاج نماذج حية، فريدة ولا نظير لها. هذا وستحيا العناصر الراقية التي اشتهر بها تاريخ وإرث هذه الشركة، من خلال المجموعة الجديدة المطروحة، ابتداءاً من شعار الرمح الثلاثي المصور على عقارب الساعة ومؤقتها في كل التشكيلة، وحتى محاكاة حواف و مشابك السيارات التي كانت السبب وراء جمال عقارب هذه الساعات. بالتأكيد سيلحظ محبو سيارات الدفع الرباعي تفاصيل العدادات المستوحاة من تجهزيات السيارة، أو الحزام الجلدي الذي يستحضر ألوان وتفاصيل مواد التنجيد الجلدية الفاخرة لسيارات مازاراتي.

وصرح السيد/ محمد عبد الرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة باريس غاليري، معلقاً على التشكيلة الجديدة:" يتفرد هذا الخط الجديد من الساعات بكونه جاء حصيلة العمل المشترك بين هاتين الشركتين العالميتين الغنيتين عن التعريف، فكل منهما رائدة في حقلها، كما تحيط تشكيلة مازاراتي تايم بكل عوامل التفوق التي ترتبط بهذين الاسمين العريقين، من الأسلوب الراقي والإنطباع الآسر ووصولاً إلى الخبرة العريضة، مما جعلها تشكيلة لا تقاوم. نحن سعداء جداً لارتباطنا مع هذين الأيقونتين من خلال توفرها عبر معارضنا بشكل حصري".

هذا وعبر السيد/ ماسيمو كارارو، الرئيس التنفيذي لدار موريلاتو، عن حماسه لإطلاق المجموعة قائلاً:" إنه لمثير للاهتمام ذلك المزيج الذي يجمع حماس وقوة السيارات الفارهة، مع أناقة الساعات الفخمة، والذي أفضى إلى إنتاج خط جديد من الساعات تنمح مرتديها شعور من يجلس خلف مقود سيارة يزأر محركها عند تشغيله. نحن على يقين أن هذه التشكيلة ستلقى صدىً عظيم بين أوساط الجمهور في الإمارات العربية المتحدة. ونحن ممتنون لشراكتنا مع باريس غاليري لمساهمتها الحيوية في الوصول إلى زبائننا في الإمارات ودول الخليج، لما لها من أسبقية وسمعة كبيرة في عالم التسوق الفاخر، جعل لها قاعدة مهولة من العملاء محلياً وإقليمياً".

معلومات الاتصال:

الاسم: Mohamad Jaber
971 4 2372222
mohamad.jaber@parisgallery.com