Arabian business

مليونيرة سعودية تبحث عن زوج: مالي وجمالي سبب تعاستي

ريمون القس
الاثنين، 1 نوفمبر 2010
مليونيرة سعودية تبحث عن زوج: مالي وجمالي سبب تعاستي
المليونيرة السعودية التي تبحث هي وابنتها الطبيبة عن زوجين.
نقل تقرير عن المليونيرة السعودية التي تبحث هي وابنتها الطبيبة عن زوجين أن مالها وجمالها جلبا لها "التعاسة والإرهاق".

ووفقاً لموقع مجلة "رؤى" السعودية، تكني المليونيرة نفسها بـ "أم الجوهرة"، وتمتلك المال والجمال، لكنها رغم ذلك لا تشعر بالسعادة، وتؤكد أن جمالها ومالها هما سببا تعاستها، خصوصا أنها (عازبة) تبحث عن شريك حياة يرافقها في رحلة العمر، رجل كما تقول عنه "يفيض حناناً وله المقدرة على إدارة أعمالها كافة، فيما تتفرغ هي لرعايته والبحث عن الراحة والاستقرار".

وقالت المجلة إن أم الجوهرة فتحت الخط الساخن معها طالبة البحث معها عن عريس يكون في العقد الخامس من عمره أو ما فوق، وأكدت أنها ستكشف عن شخصيتها حينما تجد الرجل المناسب، كما أوضحت أنها ارتبطت بطليقها وأبي أبنائها الأربعة في العاشرة من عمرها، وانفصلت عنه بعد أن كبر الأبناء، بعدها ارتبطت بشاب، وطلقت منه بعد شهر حينما اكتشفت أنه طامع في مالها.

وذكرت "أم الجوهرة" أن "المال ليس كل شيء في الحياة، لذا فإنني أبحث عن شريك يقاسمني رحلة الحياة ويدير أعمالي بجدارة وثقة". كما أكدت أنها اختارت الإعلام "للوصول إلى الزوج المناسب، لكي تكون هناك مصداقية أكثر، وأنها بهذا الإعلان ستحرِّض الكثيرات ممن يعانين من العنوسة أن يبحثن عن عريس مناسب بالطرق التي لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية"، مؤكدة أنه ليس من العيب أن تبحث المرأة عن الرجل المناسب الذي يسعدها.

وتعاني المملكة العربية السعودية من ظاهرة العنوسة، وكشفت دراسة نشرت في سبتمبر/أيلول الماضي أن عدد الفتيات العوانس في المملكة مرشح للتزايد من 1.5 مليون فتاة حالياً إلى نحو أربعة ملايين فتاة في السنوات الخمس المقبلة.

الرجل المناسب

وعن مواصفات الرجل الذي تحلم به، قالت أم الجوهرة "هذا ليس حلماً، إنما أبحث بجدية منقطعة النظير عن رجل يمتلك نصيباً وافراً من الوعي والثقافة والتفاني والتضحية، لكي أسلمه زمام أمور مشاريعي التجارية، وفي المقابل أتفرغ لإدارة العش الوردي، وأوفر له الراحة والرفاهية والانسجام".

عمر العريس

وفيما يتعلق بعمر العريس الذي تفضِّل الارتباط به، قالت أم الجوهرة "لا أريده شاباً، أريده رجلاً في عمر مناسب لعمري؛ أي أن يكون عمره من 50 إلى 60 سنة فأنا في هذا العمر نفسه".

وحول ما إذا كانت ستغادر فيلاتها لتسكن مع عريسها في أي مسكن يختاره هو، قالت "إطلاقاً لن أغادر فيلتي ولن أترك ابنتي، حتى تتزوج هي الأخرى، فهي أيضاً جميلة وعلى خلق، وتعمل طبيبة، ولها مركز مرموق".

شرط أساسي

وفي حال لا يريد العريس أن يسكن معها في الفيلا الخاصة بها، قالت "شرطي الأساسي أن يقيم معي في منزلي، ولن أتنازل عن هذا الشرط في الأحوال كافة، كما أنني لا أريد من العريس أن يصرف علي. ولكن كل ما أرجوه أن يخاف الله في وفي ابنتي، وعندها سأمنحه الإشارة الخضراء لإدارة أعمالي كافة".

ولم يذكر تقرير المجلة السعودية عن حجم أو طبيعة ثروة أم الجواهر.

مثقف ومطلع

وفي ما إذا تقدم لها رجل لا يمتلك من حطام الدنيا شيء، قالت "أعلنها صراحة أنا لا أرغب في الارتباط برجل ذي مركز مرموق أو رجل واسع الثراء، أنا أريده رجلاً مثقفاً ومطلعاً على أمور الحياة، رجلاً يحتويني ويشعرني بالدفء والعاطفة الجياشة".

شاب طماع

قالت أم الجوهرة "كنت من قبل متزوجة من والد أبنائي، وانتظرت حتى كبر الأبناء وطلبت الانفصال منه، حيث إنني تزوجت في العاشرة من عمري، ولم أكن وقتها مهيأة للزواج والقيام بمسؤوليات المنزل، وقد أثمر هذا الزواج عن أربعة أبناء (ولدين وبنتين) والحمد لله تزوج ثلاثة منهم وبقيت ابنتي الطبيبة معي، وبعد انفصالي عن زوجي ارتبطت بشاب، لكن انفصلت عنه بعد شهر واحد؛ لأنه طمع في مالي ولم يتزوجني من أجل أن يمنحني الحنان والعطف اللذين تبحث عنهما أي أنثى".

وفيما إذا كانت تعتقد أن المال من أساسيات السعادة، قالت أم الجوهرة "قد يكون المال سبباً في جلب السعادة، ولكن هو ليس كل شيء، فالبعض يرى أن السعادة في راحة البال، وآخرون يرون أنها في جمع المال، وفئة ثالثة ترى أنها في النجاح وتحقيق الطموحات". المزيد من أخبار السعودية

تعليقات

المزيد في مجتمع

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »