صندوق الاستثمارات السعودي: التحول للاستثمار الخارجي سيكون تدريجياً

صندوق الاستثمارات العامة -أكبر صناديق الثروة السيادية في السعودية- سيعزز استثماراته الخارجية لكن بشكل تدريجي فقط
صندوق الاستثمارات السعودي: التحول للاستثمار الخارجي سيكون تدريجياً
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 20 مايو , 2017

قال ياسر الرميان العضو المنتدب لصندوق الاستثمارات العامة -أكبر صناديق الثروة السيادية في السعودية- اليوم السبت إن الصندوق السيادي سيعزز استثماراته الخارجية لكن بشكل تدريجي فقط.

 

ووفقاً لوكالة رويترز، فإن إجمالي أصول الصندوق تبلغ حوالي 183 مليار دولار وأكثر من 90 بالمئة من محفظته الحالية داخل السعودية ومعظمها في شكل حصص بشركات شبه حكومية.

 

ولكن "الصندوق" -المملوك للحكومة ويرأس مجلس إدارته نجل الملك السعودي الأمير محمد بن سلمان- ينوي في إطار الإصلاحات الاقتصادية التي انطلقت العام الماضي استثمار المزيد في الخارج لنقل التكنولوجيا إلى الصناعات السعودية وتعزيز العائد على الاحتياطيات المالية للمملكة التي تحاول تنويع موارد اقتصادها المعتمد على النفط.

 

وأبلغ "الرميان" مؤتمراً لكبار المسؤولين التنفيذيين لشركات أمريكية وسعودية بالتزامن مع زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الرياض "التحول إلى الاستثمار الخارجي ينبغي أن يكون تدريجياً".

 

وأضاف أن الصندوق سيضخ الأموال في الخارج بعدد من المحافظ الاستثمارية العالمية وأدوات الدخل الثابت، بينما سيستثمر محلياً في مشاريع لتطوير الصناعات بما ينسجم مع الإصلاحات الاقتصادية السعودية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة