بلدية دبي تضيف 10 مواقع جديدة لمنظومة الرقابة الإلكترونية

وافق سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي على إضافة  10 مواقع جديدة لمنظومة الرقابة الإلكترونية عن طريق الكاميرات وأجهزة التسجيل الإلكتروني في البلدية وذلك في إطار خطة تحديث نظام المراقبة عن بعد للمواقع.
بلدية دبي تضيف 10 مواقع جديدة لمنظومة الرقابة الإلكترونية
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 27 مارس , 2017

وافق سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي على إضافة 10 مواقع جديدة لمنظومة الرقابة الإلكترونية عن طريق الكاميرات وأجهزة التسجيل الإلكتروني في البلدية وذلك في إطار خطة تحديث نظام المراقبة عن بعد للمواقع وأماكن السيطرة وذلك استكمالا لمنظومة الرقابة الكاملة لكل المواقع والأماكن الخاصة بالبلدية.

 

وقال المهندس جمعه الفقاعي مدير إدارة الممتلكات في البلدية إن الخطة لا تقتصر فقط على المعدات بل شملت تدريب فريق من العاملين في قسم الأمن والشئون الإدارية على التعامل مع المتغيرات الحديثة في قطاع الرقابة الإلكترونية وتم بالتعاون مع شرطة دبي تدريب العاملين القطاع على أحدث نظم الرقابة الإلكترونية.

 

 

ووجه الشكر إلى العميد المهندس كامل بطي محمد السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي على هذا التعاون الكبير الذي سيساهم في تحسين مستوى العاملين في قطاع حماية أمن البلدية ومنشآتها المتعددة، حسب ماجاء في وكالة أنباء الإمارات .

 

 

وأضاف أن مدير عام بلدية دبي قد وافق على تركيب الكاميرات لمبنى المخازن المبردة وسوق الطيور والحيوانات الأليفة ومركز الصقور والمبني الإداري لموقع جميرا الأثري بحانب مشتل ورسان وحي الشندغة التاريخي ومتحف نايف وإدارة الحدائق العامة والزراعة وسوق المواشي ومحمية رأس الخور إضافة إلى صيانة الأجهزة الحالية.

 

 

وأشار إلى أن أجهزة الكاميرات والتسجيلات التي تستخدمها البلدية ساهمت كثيرا في السيطرة على جميع المراكز وسمحت لإدارة البلدية معرفة أماكن الخلل وبالتالي مكنتها من تلافي أية أخطاء قد تقع نتيجة الممارسة اليومية وبالتالي قللت كثيرا من أوقات المراجعين وساهمت في تحسين الخدمات التي تقدمها البلدية.

 

 

وذكر الفقاعي أن قسم الأمن والخدمات الإدارية يولي اهتماما كبيرا بمنظومة العمل الأمني والتأميني في الدائرة باعتباره ركنا هاما وأساسيا في الحماية الشاملة للأفراد والمنشآت والممتلكات وتم استحداث نظام المراقبة بالكاميرات في دائرة البلدية خلال العام 2009 .

 

 

من جانبه قال خليل إسماعيل رئيس شعبة الأمن في بلدية دبي والمشرف على تدريب العاملين أن الرقابة لا تشمل المكاتب فقط بل حتى بعض المنشآت التابعة للبلدية والتي يمكن أن تسبب أضرارا أو مشاكل أمنيه مثل شعبة الحاويات بالقصيص وأيضا عيادة ورسان ومحطة معالجة الصرف الصحي، مشيرا إلى أن البلدية لديها غرفة عمليات متقدمة للغاية حيث تسيطر بالكامل على كل مراكز البلدية والعيادات والأسواق والتجمعات.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة