Arabian business

رفع دعوى قضائية ضد المملكة العربية السعودية بموجب «جاستا»

أريبيان بزنس
الثلاثاء، 21 مارس 2017
رفع دعوى قضائية ضد المملكة العربية السعودية بموجب «جاستا»

رفعت أمس في محكمة منهاتن دعوى قضائية من أسر ضحايا هجمات سبتمبر ضد المملكة العربية السعودية بموجب «جاستا» بزعم أن مسؤولين سعوديين ساعدوا بعض منفذي الهجمات قبل وقوعها

 

يأتي ذلك عقب فتح الكونجرس الباب في سبتمبر الماضي أمام مثل هذه الدعاوى رغم المعارضة الشديدة من قبل الرئيس السابق باراك أوباما. 

تستند الدعوى على تأويلات على أن منفذي الهجمات الذين استقروا في سان دييغو في البداية (خالد المحضار ونواف الحازمي وسالم الحازمي) قد تلقوا دعماً مادياً من المواطنين السعوديين عمر البيومي وأسامة باسنان.

وأشارت صحيفة يو إس إي توداي إلى أن دعوى قضائية من قبل ممثلين عن أسر نحو 800 ضحية من بين 2996 ضحية قتلوا في الهجمات، رفعوا قضية أمس الإثنين في محكمة بمنهاتن في نيويورك ويتولاه مكتب المحاماة  Kreindler & Kreindler، وسينظر القاضي جورج دانييلز في الدعوى.

 ولفت أندرو مالوني وهو محامي يشارك في التمثيل القانوني لاصحاب الدعوى إلى أن العائلات التي يمثلها ممتنة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب والكونغرس لدعم جهودهم، وأضاف أنه ينتظر سماع المزيد من الدعم من الرئيس الأمريكي.

 ولم تتلقى الصحيفة اي رد من مايكل كيلوغ وهو محامي في واشنطن يمثل المملكة العربية السعودية.

 

 

وتزعم الدعوى أن الحكومة السعودية ساعدت في دفع المال للعملية من خلال تمويل معسكرات تدريب “القاعدة” وتقديم الدعم اللوجستي لنقل الأسلحة للمجموعة وكذلك نقل الأفراد والمال حول العالم.  وأضافت الشبكة أن الدعوى تزعم أن المال والدعم تحرك من خلال 9 جمعيات مدعومة من حكومة المملكة بينها هيئة الهلال الأحمر السعودي.  كان قاض في منهاتن أمر الجمعة الماضية محاميي المدعين والمملكة بالظهور في المحكمة الخميس المقبل في محاولة لإيحاد وسيلة لتنسيق مختلف القضايا.

المزيد من أخبار السعودية

تعليقات

المزيد في سياسة واقتصاد

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »