مع انقضاء المهلة.. السعودية تتوعد المقيمين المخالفين 

المديرية العامة للجوازات السعودية تتوعد الوافدين المخالفين المستفيدين من المهلة المحددة للمغادرة في حملة "وطن بلا مخالف" والذين حصلوا على تأشيرة خروج نهائي ولم يغادروا    
مع انقضاء المهلة.. السعودية تتوعد المقيمين المخالفين 
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 27 يونيو , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - حذرت المديرية العامة للجوازات السعودية الوافدين المخالفين المستفيدين من المهلة المحددة للمغادرة في حملة "وطن بلا مخالف" والذين حصلوا على تأشيرة خروج نهائي ولم يغادروا بأن عليهم سرعة مغادرة المملكة حتى يستفيدوا من الإعفاء من الرسوم ويتجنبوا الغرامات المترتبة على المخالفين للأنظمة.

 

وتوعدت الجوازات في تغريدة على موقع تويتر المخالفين الذين استفادوا من الإعفاءات الممنوحة لهم خلال المهلة، وأنهيت إجراءاتهم، ولم يغادروا، بأنه سيتم إغلاق سجلاتهم وتطبيق كامل العقوبات.

 

وقالت "الجوازات" أيضاً إنه "في حال انتهت المهلة ولم يتم مغادرة المخالفين الممنوح لهم تأشيرات خروج نهائي، سيتم إغلاق سجلاتهم وتطبيق بحقهم كامل العقوبات."

 

ومن المقرر غداً الثلاثاء أن تنتهي الحملة الوطنية الشاملة لتعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود التي حملت اسم "وطن بلا مخالف" وانطلقت قبل حوالي 90 يوماً.

 

وكان ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود دشن يوم 19 مارس/آذار الماضي، حملة (وطن بلا مخالف) التي تمنح مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود 90 يوماً لمغادرة المملكة بعد أن وافق عليها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في إطار رغبته تسوية أوضاع المخالفين ومساعدة الراغبين منهم في إنهاء وضعهم وما يترتب عليه من عقوبات.

 

ويستفيد من الحملة المتأخرون عن المغادرة من القادمين بتأشيرة (حج ـ عمرة ـ زيارة ـ مرور "عبور")، من يحمل إقامة نظامية في البلاد وانتهت صلاحيتها ولم يقم بتجديدها، من قدم للمملكة بتأشيرة عمل ولم يصدر له إقامة نظامية بعد 90 يوماً من قدومه، المتسللون إلى أراضي المملكة، من عليه مخالفة حج بدون تصريح، من عليه بلاغ تغيب عن العمل (هروب) قبل تاريخ الإعلان عن المهلة، شريطة المغادرة النهائية قبل انتهاء المهلة المحددة، وأن تكون المخالفة قبل تاريخ الإعلان عن بداية المهلة (20/‏ 6/‏ 1438 ـ 19/‏ 3/‏ 2017).

 

ويعيش في السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- نحو 12 مليون وافد معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

 

وفي المقابل، يفضل السعوديون العمل في القطاع الحكومي حيث ساعات العمل أقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص. ويوظف القطاع الحكومي نحو ثلثي السعوديين العاملين في المملكة التي تسجل فيها نسبة البطالة أكثر من 12 بالمئة.

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة