توقيع اتفاقية امتياز لمدة 35 عاما بين موانئ أبوظبي وهيئة ميناء الفجيرة

توقيع اتفاقية امتياز لمدة 35 عاما بين موانئ أبوظبي وهيئة ميناء الفجيرة يتم بموجبها تأسيس "مرافئ الفجيرة" التي ستعمل بوصفها ذراعا تشغيليا مملوكا بالكامل من قبل موانئ أبوظبي.
توقيع اتفاقية امتياز لمدة 35 عاما بين موانئ أبوظبي وهيئة ميناء الفجيرة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 20 يونيو , 2017

شهد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ــ في قصر سموه في الرميلة ــ توقيع اتفاقية امتياز لمدة 35 عاما بين موانئ أبوظبي وهيئة ميناء الفجيرة يتم بموجبها تأسيس "مرافئ الفجيرة" التي ستعمل بوصفها ذراعا تشغيليا مملوكا بالكامل من قبل موانئ أبوظبي.

حضر مراسم التوقيع سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد في الفجيرة رئيس مجلس إدارة ميناء الفجيرة ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي.

وقع الاتفاقية، وفق وكالة أنباء الإمارات، الكابتن محمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي والكابتن موسى مراد مدير عام ميناء.

وتحظى موانئ أبوظبي بموجب الاتفاقية بالحقوق الحصرية عبر "مرافئ الفجيرة" لتطوير البنية التحتية للميناء وإدارة عمليات شحن الحاويات والبضائع العامة والمدحرجة وخدمات نقل المسافرين بحرا إضافة إلى إنشاء محطة حاويات جديدة في ميناء الفجيرة بأرصفة عميقة تسمح باستقبال السفن العملاقة لخدمة العملاء والشركاء في أسواق الخليج والمحيط الهندي وشبه القارة الهندية.

وتعتزم موانئ أبوظبي الاستثمار في تطوير البنية التحتية لميناء الفجيرة لرفع كفاءته والارتقاء بأدائه حيث تتضمن هذه الأعمال بناء الأرصفة وتعميق الغاطس إلى / 16.5 / متر لاستقبال سفن أكبر وإنشاء ساحات للتخزين على مساحة تعادل / 300 / ألف متر مربع وبناء رصيف بطول كيلومتر واحد لاستيعاب النمو المتوقع في حركة السفن القادمة وعمليات الشحن البحري للميناء.

وستجهز "موانئ أبوظبي" ميناء الفجيرة بأحدث المعدات والأجهزة المتطورة من بينها الرافعات الجسرية العملاقة "STS" ورافعات الترصيص المتحركة "RTG" وأحدث نظم المعلومات ليكون قادرا على العمل على مدار الساعة بسلاسة وسرعة ودقة أعلى وبالتالي الوفاء باحتياجات شركات الشحن العالمية والمشغلين لخدمات متطورة ومتكاملة وفق أعلى المعايير العالمية.

وستعمل بوابة المقطع ــ إحدى الشركات التابعة لموانئ أبوظبي ــ على تطوير نظام المنصة الإلكترونية لمجتمع الموانئ "PCS" التي تربط النظم المتعددة المستخدمة في الأقسام والمرافق والعمليات التابعة للميناء

يذكر أن موانئ أبوظبي ستباشر أعمال تطوير الأرصفة وحوض السفن خلال عام 2018 من دون أن يؤثر ذلك على الخدمات التي يقدمها الميناء للعملاء الحاليين والجدد.

وبحلول عام 2021 سيشهد ميناء الفجيرة نموا في قدراته الاستيعابية ويبدأ تشغيل الرافعات الجسرية العملاقة نقلة نوعية في الخدمات.

ويعد ميناء الفجيرة أحد أهم الموانئ متعددة الأغراض في الساحل الشرقي لدولة الإمارات حيث يتمتع بموقع استراتيجي يشرف على المحيط الهندي، ويعد الميناء بوابة التقاء خطوط النقل والتجارة البحرية بين الشرق والغرب حيث يتيح لها خيارات نقل بحري عالي الكفاءة ومنصة لخدمة منطقة الخليج بالكامل وشبه القارة الهندية وباكستان والبحر الأحمر وشرق أفريقيا إضافة إلى العديد من الدول المجاورة.

ويتوقع أن تصل القدرة الاستيعابية لميناء الفجيرة الى مليون حاوية نمطية و/ 700 / ألف طن من البضائع العامة بحلول عام 2030.

 

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة