اتهام الكويت بـ "إيذاء الوافدين واستغلالهم"

منظمة العفو الدولية: العمالة الوافدة في الكويت تعاني من الاستغلال والإيذاء بسبب نظام الكفيل الذي يجعل العمال مرتبطين بأصحاب أعمالهم ويمنعهم من تغيير وظيفتهم أو مغادرة البلاد دون إذن من صاحب العمل
اتهام الكويت بـ
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 24 فبراير , 2017

اعتبرت منظمة العفو الدولية، ومقرها لندن، أن "العمالة الوافدة في الكويت تعاني من الاستغلال والإيذاء بسبب نظام الكفيل الذي يجعل العمال مرتبطين بأصحاب أعمالهم ويمنعهم من تغيير وظيفتهم أو مغادرة البلاد دون إذن من صاحب العمل".

 

ويبلغ عدد سكان الكويت نحو أربعة مليون نسمة، بينهم 2.8 مليون وافد أجنبي من مختلف الجنسيات، ويواجهون في الأشهر الأخيرة صرامة غير معهودة من وزارة الداخلية في تطبيق قوانين الإقامة في الدولة الخليجية.

 

ووفقاً لصحيفة "الراي" الكويتية أمس الخميس، قالت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي، الذي اشتمل على رصد لوضع حقوق الإنسان في دول العالم، إن "المرأة الكويتية ما زالت تتعرض لتمييز في القانون وفي الواقع العملي"، لافتة إلى أن "تعديل قانون الجنسية الذي وافقت عليه اللجنة التشريعية في مجلس الأمة (البرلمان الكويتي) للسماح للكويتية بمنح الجنسية لأبنائها لم يصدر بعد كقانون رسمي".

 

واعتبرت أن "السلطات الكويتية شددت من قيودها على حرية التعبير بعد سريان قانون الجرائم الإلكترونية"، لافتة إلى أن "حكومة جزر القمر قالت إنها ستدرس منح الجنسية الاقتصادية لأفراد من البدون إذا تلقت طلباً من نظيرتها الكويتية".

 

وتقدر السلطات الكويتية عدد البدون الكامل بنحو 100 ألف شخص، لكنها لم تعترف إلا بنحو 32 ألفا منهم، وتقول إن الباقين هم من جنسيات أخرى، لكن الكثير منهم يتمسكون بشدة بمطلب الحصول على الجنسية الكويتية ويقولون إنهم مواطنون.

 

وعن مكافحة الإرهاب قال التقرير إن "عدد حالات الاعتقال والمحاكمات المتعلقة بالإرهاب إلى ازدياد"، مشيراً إلى أن "المحاكم الكويتية أصدرت عدداً من أحكام الإعدام في جرائم شتى من بينها القتل العمد والجرائم المتصلة بالمخدرات".

 

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة