Arabian business

محاكمة سوري بالنمسا للاشتباه في أنه قتل 20 من جنود أسرى وجرحى

أريبيان بزنس
الأربعاء، 22 فبراير 2017
محاكمة سوري بالنمسا للاشتباه في أنه قتل 20 من جنود أسرى وجرحى
كتيبة الفاروق

فيينا 22 فبراير شباط (رويترز وبي بي سي) - قال متحدث باسم محكمة إن طالب لجوء سوريا يحاكم في النمسا اليوم الأربعاء لاتهامه بقتل 20 من جنود الحكومة السورية قرب مدينة حمص.

ولفتت بي بي سي إلى ما نقلته الصحافة النمساوية بأن المتهم ذكر للاجئين آخرين في مخيم للجوء أنه كان ضمن كتيبة الفاروق حين قتل هؤلاء الجنود الجرحى وهم في الأسر، وكان سيط سيء يلاحق كتيبة «عمر الفاروق» بعد قيام أحد قادتها ومؤسسها بشق قلب جندي وإظهار نيته التهام  قلبه" .


وسجنت النمسا عدة أشخاص "لانتمائهم لجماعة إرهابية" وهو اتهام عادة ما يوجه لمقاتلين أجانب أو محليين يحاربون في سوريا في صف تنظيم داعش.


لكن المتحدث باسم المحكمة قال إن المشتبه به البالغ من العمر 27 عاما في قضية إنسبروك ليس متهما بأنه عضو في أي جماعة متشددة محظورة. وهذه أول قضية في النمسا تتضمن الاشتباه في قتل جنود مؤيدين للأسد.

وتمنع معاهدة جنيف قتل الجنود الجرحى، ويقول مسؤولون إن الأفعال التي قال أنه ارتكبها تعد إرهابا ويمكن مقاضاته بموجب اتفاقيات مكافحة الإرهاب.

 

 

المزيد من أخبار سورية

تعليقات

المزيد في سياسة واقتصاد

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »