ما حقيقة الغرين كارد السعودي؟

سعوديون يتداولون وثيقة على أنها الغرين كارد السعودي (بطاقة الإقامة الدائمة) في المملكة التي أعلن عنها الأمير محمد بن سلمان قبل سنة
ما حقيقة الغرين كارد السعودي؟
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 06 أبريل , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - سلط تقرير أمس الأربعاء الضوء على وثيقة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة على أنها تفاصيل جديدة عن البطاقة الخضراء (غرين كارد) التي يتوقع أن تكون بمثابة رخصة إقامة دائمة في السعودية.

 

وقال تقرير موقع "هافينغتون بوست" إنه بحسب هذه الوثيقة، فإن حامل البطاقة السعودية الخضراء سيتمتع بـ 14 ميزّة مقابل رسوم سنوية تبلغ 14 ألف ريال (3735 دولار)؛ وأهم تلك الميزات امتلاك العقار، وامتلاك أعمال تجارية، إضافة إلى التعليم والعلاج في المستشفيات الحكومية، والحصول على تأمين ضد التعطل عن العمل، إلى جانب حصوله على معاش تقاعدي.

 

زبحسب الموقع القطري، فإن هناك 6 أسباب تدفع للشك في حقيقة هذه الوثيقة هي:

 

1- الوثيقة انتشرت على الشبكات الاجتماعية قبل أن يعلن عنها في مؤتمر صحافي أو تصدر ضمن نشرة صحافية عن جهة رسمية.

 

2- انتشرت صورة الوثيقة على منتديات صغيرة وعبر الشبكات الاجتماعية ولم تنشر في الصحف السعودية الشهيرة.

 

3- ورد في الوثيقة موقع الكتروني على أنه الموقع الرسمي لخدمة البطاقة الخضراء، لكن لم يتم تفعيله بعد.

 

www.greencard.sa/benefits

 

4- لم يصدر أي تعليق من مسؤول حكومي سعودي حول الوثيقة.

 

5- عادة ما تنتشر في بداية شهر أبريل/نيسان وثائق وصور مزورة وأخبار مفبركة بمناسبة "كذبة أبريل"، قد تكون هذه إحداها.

 

6- الوثيقة في حدّ ذاتها يمكن إنتاجها على أي برنامج كمبيوتر شخصي مثل Photoshop.

 

وما إن انتشرت الوثيقة حتى أطلق السعوديون وسماً حمل اسم #باعوك_يا_وطن_بتراب_الدراهم، عبروا من خلاله عن غضبهم عما تحتويه هذه الوثيقة من معلومات، حيث تركز انتقادهم على المبلغ المفروض "الزهيد"، بحسب وصفهم، مقابل الحصول على الـ "غرين كارد".

 

وكان ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أول من كشف، قبل عام، عن نية المملكة تطبيق نظام جديد يدعى بـ "البطاقة الخضراء"، شبيه بالنظام الأمريكي المعروف بـ "كرين كارد"، يتيح للمقيم جميع مميزات المواطن خلال إقامته هناك، غير أنه لا يحصل على الجنسية مباشرة. ولم يقدم الأمير محمد، الذي يشرف على وزارات من بينها وزارة المالية والنفط والاقتصاد من خلال رئاسته لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، مزيداً من التفاصيل حول آليات النظام الجديد أو موعد تطبيقه.

 

ومن المتوقع أن يكون الحصول على الكرين كارد في السعودية مأجوراً بعكس مثيله الأمريكي المجاني، وأن تكون رسوم الحصول عليه مرتفعة بالاستناد إلى مبلغ عشرة مليارات دولار الذي تقول الرياض إنها ستجنيه سنوياً من المشروع الجديد.

 

وذكرت تقارير سابقة أن الكرين كارد السعودي لن يسمح لحامليه بالحصول على الجنسية السعودية بتاتاً، لتبقى ميزاته الأخرى مجهولة بالنسبة للوافدين الأجانب المقيمين في المملكة، وعددهم نحو 11 مليون أجنبي، أو بالنسبة لمن هم خارج السعودية ويريدون الحصول على الكرين كارد الجديد الذي يخولهم دخول المملكة والإقامة فيها.

 

وفي يونيو/حزيران 2016، قال العضو البارز في مجلس الشورى السعودي (البرلمان) فهد بن جمعة إن بطاقة الإقامة الدائمة (البطاقة الخضراء/ الجرين كارد السعودي) ستمنح فقط للمستثمرين الأجانب والمقيمين المؤهلين تأهيلاً عالياً.

 

وقال "ابن جمعة"، حينها أيضاً، إن السعودية تتوقع أن تجني فوائد اقتصادية كثيرة سيحققها الخبراء في مجتمع المقيمين، وإن أعداداً كبيرة منهم ينتظرون بفارغ الصبر القوانين والإجراءات التي تحكم عملية منح الجرين كارد الذي سيمكنهم من البقاء في المملكة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة