Arabian business

ترامب يعلن تغيير موقفه في سوريا:" الكيماوي تخطى الكثير من الخطوط"

أريبيان بزنس
الخميس، 6 إبريل 2017
ترامب يعلن تغيير موقفه في سوريا:" الكيماوي تخطى الكثير من الخطوط"

إ ف ب ووكالات أنباء:  اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حكومة الرئيس السوري بشار الأسد "بتجاوز خط أحمر" بهجوم الغاز السام على المدنيين وقال إن موقفه تجاه سوريا والأسد تغير بعد أقل من أسبوع على إعلانه أن إزاحة الأسد لم تعد في أولويات الولايات المتحدة .    

 

وخاطب ترامب الصحفيين في مؤتمر مع العاهل الأردني الملك عبد الله أمس الأربعاء ، قائلا"وسأقول لكم إن (الهجوم الكيماوي) تسبب في تغيير موقفي تجاه سوريا والأسد "           وقال مسؤولون من المخابرات الأمريكية استنادا إلى تقييم أولي أن الوفيات نتجت على الأرجح من غاز السارين وهو من غازات الأعصاب الذي أسقطته طائرة سورية على مدينة خان شيخون يوم الثلاثاء.

 

 

وأفاد مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية بأن واشنطن لم تتأكد بعد من أنه غاز السارين.  وقدمت موسكو تفسيرا بديلا من شأنه أن يحمي الأسد وهو أن الغاز السام واقع تحت يد المعارضة المسلحة وتسرب من مخزن أسلحة تابع لها استهدفته قنابل سورية. و قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدي الأمم المتحدة السفير نيكي هايلي اليوم الأربعاء، إن “الإخفاق المتوصل لمجلس الأمن الدولي إزاء سوريا سيجبرنا علي التحرك بشكل منفرد”، دون توضيح طبيعة التحرك الذي تقصده.

 

 

جاء ذلك في إفادة السفيرة الأمريكية خلال جلسة مجلس الأمن الدولي الطارئة المنعقدة حاليا (حتى الساعة 16.30 تغ) لمناقشة الهجوم الكيميائي الذي وقع في بلدة “خان شيخون” بريف إدلب أمس الثلاثاء، وأسفر عن أكثر من 100 قتيل. وأشارت هايلي إلى أن “عدم تحمل روسيا لمسؤولياتها” تجاه ما يحدث في سوريا أدي إلى استمرار استحواذ الرئيس السوري بشار الأسد على أسلحة كيميائية “واستخدامها ضد المدنيين” في بلاده.

 

 

وأضافت السفيرة الأمريكية: “لو أن روسيا تحملت مسؤوليتها بشكل كامل لما كانت هناك أسلحة كيمائية في سوريا الآن .. وتقول روسيا إن لديها تأثير على سوريا ونحن نود أن نري هذا التاثير الآن”. وأكدت السفيرة الأمريكية التي تتولي بلادها الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن الدولي للشهر الجاري، أن حديث المسؤولين الروس عن “صور مفبركة وتقارير مزيفة بشأن مجزرة خان شيخون أمس هو تكرار لنفس الروايات المغلوطة التي تستخدمها روسيا لإبعاد الأنظار عن نظام بشار الأسد”.

 

وتابعت: “كم عدد الأطفال الذين يجب أن يموتوا حتى تتحرك روسيا؟.. إن الأسد وروسيا وإيران ليس لديهم أي اهتمام بتحقيق السلام في سوريا.. وها هو الأسد يستخدم الأسلحة الكيمائية ضد شعبه، .. والإنسانية بالنسبة له لا تعني أي شيء على الإطلاق”.

 

وصرح ترامب في المكتب البيضوي حيث كان يستقبل العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني “انه اهانة مروعة للانسانية”. ولدى سؤاله عن احتمال تغيير السياسة الاميركية في الملف السوري اكتفى بالقول “سنرى”.

 

 

الى ذلك أعلن وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس الأربعاء ان الهجوم الذي يعتقد انه كيميائي وادى الى مقتل العشرات في شمال غرب سوريا كان “عملا شنيعا”. وقال ماتيس ردا على سؤال احد الصحافيين خلال لقائه وزير دفاع سنغافورة في البنتاغون “كان عملا شنيعا وسيتم التعامل معه على هذا الاساس″. الا انه لم يسهب في الاجابة. وقتل 72 مدنيا على الاقل منهم 20 طفلا في هجوم يعتقد انه كيميائي الثلاثاء في بلدة خان شيخون شمال غرب سوريا، كما افادت اخر حصيلة للمرصد السوري لحقوق الانسان. وأعلنت منظمة الصحة العالمية الاربعاء في جنيف وجود اسباب للاشتباه بان الهجوم كيميائي، فبعض الضحايا بدت عليهم أعراض فئة من المواد الكيميائية تشمل غازات أعصاب.     

المزيد من أخبار سورية

تعليقات

المزيد في سياسة واقتصاد

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »