كيف تم اكتشاف تعديات رجل أعمال سعودي على شارعين بجدة مدة 35 عاماً؟

كيف تم اكتشاف تعديات رجل أعمال سعودي على شارعين بجدة مدة 35 عاماً وحولهما إلى سوق شعبي بـ 80 محلاً تجارياً؟
كيف تم اكتشاف تعديات رجل أعمال سعودي على شارعين بجدة مدة 35 عاماً؟
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 11 أكتوبر , 2016

شرعت أمانة محافظة جدة أمس الإثنين في عمليات إزالة تعديات رجل أعمال سعودي في شارعين بحي البوادي شمال جدة حولهما منذ 35 عاماً إلى سوق شعبية تحتوي على 80 محلاً تجارياً.

 

وقالت صحيفة "الحياة" السعودية إن قضية تعديات رجل الأعمال –دون ذكر اسمه- على الشارعين وتحويلهما إلى سوق شعبية بدأت عندما رفع إيجار المحال؛ الأمر الذي أسهم في تقدم أصحاب المحال المتضررة بشكوى إلى الجهات المختصة.

 

 

 

 

وعلى إثره، تم تشكيل لجنة في ضوء الشكوى التي تقدم بها المستأجرون، وبعد التحقيق والتأكد من صحة الشكوى، وبالعودة إلى مخططات المدينة، وتحديداً الحي الذي تقع فيه السوق الشعبية تبين أن تلك المحال بنيت منذ 35 عاماً على شارعين تم الاستيلاء عليهما من رجل الأعمال.

 

وبحسب اللائحة التنظيمية لمخالفات البناء، فإن عقوبة رجل الأعمال تضمنت تغريمه 800 ألف ريال تمثل غرامات بناء من دون تصريح، إذ تنص اللائحة على غرامة قدرها 10 آلاف ريال لكل بناء يتم من دون تصريح.

 

وكان محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز آل سعود، قد وجّه أمانة جدة، في وقت سابق، بفتح الشارعين، ووجّه الشركة السعودية للكهرباء، وشركة المياه الوطنية، بقطع الكهرباء والمياه، بعد تقرير رصدته لجنة ثلاثية برئاسة الدفاع المدني وعضوية الأمانة والكهرباء؛ وجّه بها المحافظ مسبقاً.

 

ويستمر "مسلسل" الاعتداءات على الشوارع في السعودية، وهو ما كانت الصحافة والتقارير المحلية تهمل الحديث عنه سابقاً، إلا أن وسائل التواصل الاجتماعي أبرزت، مؤخراً، هذه الحوادث التي يمكن وصفها بـ "الظاهرة"؛ حيث يقوم رجال أعمال وشخصيات نافذة في المملكة بالاعتداء على أملاك الدولة كإغلاق بعض الشوارع بهدف عزل منازلهم الفخمة، وعدم "إزعاجهم من قبل المارة وسياراتهم".

 

وكانت أشهر حالة تعدي على الشوارع في المملكة، عندما أعلن سلطان الدوسري المتحدث الرسمي لإمارة منطقة مكة المكرمة، في يناير/كانون الثاني الماضي، أن الأمير خالد الفيصل أمير مكة المكرمة وبعد التحقق من قيام أحد رجال الأعمال، دون ذكر اسمه، بقفل الطريق، واستخدامه كمدخل لمنزله وجّه الأمير خالد على الفور بسرعة إزالة الاعتداء خلال 24 ساعة، وبدأت الأمانة بمشاركة الجهات ذات العلاقة بالفعل، آنذاك، بأعمال الإزالة، وإعادة فتح الطريق أمام المارة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة