Arabian business

الإمارات ترفع مذكرة خاصة لمفوض الأمم المتحدة لتبني عام 2017 عاما للتسامح

أريبيان بزنس
الاثنين، 14 نوفمبر 2016
الإمارات ترفع مذكرة خاصة لمفوض الأمم المتحدة لتبني عام 2017 عاما للتسامح

رفعت جمعية الامارات لحقوق الانسان مذكرة خاصة لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان لتبني عام 2017 عاما للتسامح ومناهضة التحريض على الكراهية.

 

جاء ذلك خلال لقاء سعادة محمد سالم بن ضويعن الكعبي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان و خالد الحوسني عضو مجلس الإدارة وأمين السر في العاصمة القطرية الدوحة بسعادة جورج أبو الزلف مدير مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق للمنطقة العربية وجنوب غرب أسيا حيث تم تسليمه المذكرة التي أعدتها جمعية الإمارات لحقوق الإنسان بمناسبة اليوم الدولي للتسامح.

 

 

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، طالبت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان بمقتضى المذكرة من سعادة المفوض السامي لحقوق الإنسان أن يكون شعار المفوضية السامية " ليكن عام 2017 عاما للتسامح ومناهضة التعصب والكراهية"وذلك لتعريف الدول ومنظمات المجتمع المدني بأهمية وواجب العمل على مناهضة عدم التسامح والتعصب والكراهية التي باتت الخطر الأكبر على حقوق الإنسان وحرياته السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

كما اقترحت الجمعية على سعادة المفوض السامي التوجه بطلب تنبيه الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة لأهمية وضرورة وضع اتفاق دولي خاص بمناهضة عدم التسامح والتعصب والتحريض على الكراهية لخلق آلية قانونية دولية لتعزيز الالتزام بمكافحة التطرف وخطاب العنصرية والكراهية والتعصب،لضمان الالتزام الدولي القانوني بالتصدي لهذه الظاهرة.

 

 

وعلى هامش اللقاء تم بحث آلية التعاون والعمل المشترك بين جمعية الإمارات لحقوق الإنسان ومركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق للمنطقة العربية وجنوب غرب أسيا حيث أشاد سعادة جورج أبو الزلف بدور جمعية الإمارات لحقوق الإنسان و أهميته ورحب بما قدمته الجمعية من مقترحات لتعزيز الشراكة والعمل في منطقتنا العربية.

المزيد من أخبار قطر

تعليقات

المزيد في سياسة واقتصاد

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »