وزارة العمل السعودية: تعديلات جذرية على نظام إصدار التأشيرات.. والجرين كارد

وزارة العمل السعودية: تعديلات جذرية على نظام إصدار التأشيرات.. والكرين كارد ووجود آلية سريعة للحصول على التأشيرات هو شيء ضروري لا بد منه وجار العمل عليه وقريباً سيسمع الجميع ما يسرهم
وزارة العمل السعودية: تعديلات جذرية على نظام إصدار التأشيرات.. والجرين كارد
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 11 يونيو , 2016

تعد وزارة العمل السعودية إدخال تعديلات جذرية على نظام إصدار التأشيرات للمستثمرين وتسهيل الإجراءات في محاولة لاستقطاب رأس المال الأجنبي.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية، اليوم السبت، أن ذلك يأتي ضمن الخطوات المتسارعة لتنويع الاقتصاد، وتنفيذ برنامج التحول الوطني 2020، وتطبيق رؤية المملكة 2030 التي وافق عليها مجلس الوزراء برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يوم الإثنين الماضي.

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن وكالة بلومبرغ أن السعودية تخطط لتخفيف شروط إصدار التأشيرات، كمحاولة منها لاستقطاب رأس المال من الأجانب، في وقت تسعى إلى تنويع اقتصادها بعيدا عن اعتمادها على النفط.

 

وقالت الوكالة الأمريكية إن وزير التجارة والاستثمار ماجد القصبي أعلن مساء الخميس الماضي أنه سيتم الإعلان قريباً عن الآلية الجديدة لإصدار تأشيرات للمستثمرين بشكل سريع، إذ كان يوضح خطة برنامج التحول 2020 ضمن رؤية المملكة 2030.

 

وقال "القصبي" إن موضوع التأشيرات هو أحد الأمور ضمن تحسين بيئة العمل التي يلزم بأن توجه لتحسين جهد المستثمرين.

 

وأضاف أن مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية شكل آلية لجنة فقط لتحسين بيئة الأعمال، وأحد أهداف هذه اللجنة هو تسهيل مهمة المستثمر وخدمات وتطوير المستثمر، وهناك برنامج لتطوير سرعة الحصول على التأشيرة للمستثمر، فيما تم الإعلان في الرؤية عن فكرة الـ "جرين كارد"، مؤكداً أن وجود آلية سريعة للحصول على التأشيرات، هو شيء ضروري لا بد منه، وجار العمل عليه وقريباً سيسمع الجميع ما يسرهم.

 

البطاقة الخضراء أو الكرين كارد السعودي

 

كشف ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في أبريل/نيسان الماضي، عن نية السعودية تطبيق نظام جديد يدعى بـ "البطاقة الخضراء"، شبيه بالنظام الأمريكي المعروف بـ "كرين كارد"، يتيح للمقيم جميع مميزات المواطن خلال إقامته هناك، غير أنه لا يحصل على الجنسية مباشرة. ولم يقدم الأمير محمد، الذي يشرف على وزارات من بينها وزارة المالية والنفط والاقتصاد من خلال رئاسته لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، مزيداً من التفاصيل حول آليات النظام الجديد أو موعد تطبيقه.

 

وبحسب تقرير سابق، من المتوقع أن يكون الحصول على الكرين كارد في السعودية مأجوراً بعكس مثيله الأمريكي المجاني، وأن تكون رسوم الحصول عليه مرتفعة بالاستناد إلى مبلغ عشرة مليارات دولار الذي تقول الرياض إنها ستجنيه سنوياً من المشروع الجديد.

 

وذكرت تقارير سابقة أن الكرين كارد السعودي لن يسمح لحامليه بالحصول على الجنسية السعودية بتاتاً، لتبقى ميزاته الأخرى مجهولة بالنسبة للوافدين الأجانب المقيمين في المملكة، وعددهم نحو 11 مليون أجنبي، أو بالنسبة لمن هم خارج السعودية ويريدون الحصول على الكرين كارد الجديد الذي يخولهم دخول المملكة والإقامة فيها.

 

 

 

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة