Arabian business

إثيوبيا تمنح تراخيص عمل لـ 361 مشروعا استثماريا سعوديا

Arabian Business
الجمعة، 6 ديسمبر 2013
إثيوبيا تمنح تراخيص عمل لـ 361 مشروعا استثماريا سعوديا
معظم المشاريع السعودية في إثيوبيا تتركز في المجال الزراعي

كشف مسؤول إثيوبي، إن بلاده منحت تراخيص عمل لأكثر من 361 مشروعا استثماريا سعوديا على أرضها، مبيناً أن معظم تلك المشاريع تتركز في المجال الزراعي.

ووفقا لصحيفة الإقتصادية السعودية، أوضح د. محمد كبيرا، سفير جمهورية إثيوبيا لدى الرياض، أن السعودية تأتي في صدارة دول الشرق الأوسط من حيث حجم استثماراتها، في حين تعتبر إثيوبيا واحدة من بين الدول الإفريقية التي حصلت على أولوية في برنامج خادم الحرمين الملك عبد الله للاستثمار الزراعي في الخارج.

 

وقال: "بناء على ذلك فقد تم إصدار تراخيص عمل لـ361 مشروعا استثماريا سعوديا في إثيوبيا، حيث إن 125 منها قد شرعت في العمل". وتابع: "هذه المشاريع فتحت فرصاً وظيفية لنحو 35 ألف مواطن إثيوبي".

 

وشدد سفير "أديس أبابا" في السعودية على أن حكومة بلاده تستقبل مواطنيها بعد التأكد من كونهم إثيوبيين، وليس لديها توجه لرفض استقبال مواطنيها، بل تعمل على إعادتهم وإيجاد فرص عمل تمكنهم من الاستقرار والعيش في بلادهم.

 

من جانبه قال الدكتور أنور عشقي رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات والأبحاث السياسية: "إن المملكة فتحت الباب لجميع المخالفين ليصححوا أوضاعهم الرسمية، ولكن البعض لم يتمكن من إنهاء إجراءاته إما لأسباب إدارية أو لظروف أخرى خاصة".

 

وأضاف الدكتور عشقي، من المفروض أن يعود المخالفون وخاصة من الأحباش لبلادهم، خاصة أن المملكة قامت بإنشاء استثمار كبير في المزارع بالحبشة بمساحة تصل لمئات الهكتارات وبقيمة تتجاوز 16 مليار ريال لتشغيل آلاف الإثيوبيين برواتب مجزية داخل بلادهم، ما يوفر الأمن الغذائي للإثيوبيين والسعوديين على حدٍ سواء".

 

المزيد من أخبار السعودية

تعليقات

المزيد في سياسة واقتصاد

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »