اتفاق بين العراق والكويت حول 25 مليار من التعويضات

أعلن رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي أمس عن توصل بلاده لاتفاق مبدئي بشأن مسألة التعويضات الكويتية المستحقة على العراق.
اتفاق بين العراق والكويت حول 25 مليار من التعويضات
رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي.
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 09 يوليو , 2009

أعلن رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي أمس عن توصل بلاده لاتفاق مبدئي بشأن مسألة التعويضات الكويتية المستحقة على العراق.

ونقلت العربية السعودية عن السامرائي قوله في تصريحات خلال زيارته الحالية للكويت إنه اقترح أن تستثمر الكويت التعويضات المستحقة لها والتي تقدر بنحو 25 مليار دولار في العراق، وإن ذلك الاقتراح لم يعترض عليه المسؤولون الكويتيون الذين التقاهم خلال الزيارة. وأوضح المسؤول العراقي أن هذا الاقتراح في حال تنفيذه سيكون في صالح البلدين.

وأكد السامرائي رغبة النواب العراقيين في بناء علاقات متينة وقوية مع الكويت، والسعي الى معالجة أي مشكلات ناشبة, مشيراً للدور الذي يقوم به البرلمان العراقي لتطوير العلاقات الثنائية.

وكشف السامرائي النقاب عن وجود رغبة جادة لتشكيل لجنة صداقة بين الكويت والعراق، مضيفاً "نعمل لإنجاز الملفات العالقة حتى يخرج العراق من استحقاقات البند السابع الذي تعرض بموجبه إلى عقوبات".

وبخصوص مطالبات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاخيرة لدولة الكويت بإسقاط المديونيات والتعويضات أسوة بدول اوروبية، قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الدكتور محمد صباح السالم الصباح مخاطباً وسائل الاعلام "لا تخلطوا بين الديون والتعويضات فهما شيئان مختلفان"، مشيراً إلى أن "الديون موضوع ثنائي بين الكويت والعراق، أما التعويضات فهي قرارات مجلس الامن".

ورفض وصف المحادثات التي تمت بين الجانب الكويتي والعراقي أخيراً في الأردن بأنها فاشلة، مشدداً على أنها عقدت تحت مظلة الأمم المتحدة وستظل كذلك.

ورآى وزير الخارجية الكويتي أن زيارة السامرائي للكويت نقلت رسالة لتوثيق العلاقات بين البلدين.

يأتي ذلك فيما أبدى عدد من النواب الكويتيين أعضاء التكتل الشعبي (المعارض) تحفظات على السياسة الكويتية تجاه العراق، حيث رفض النائب مسلم البراك تشكيل لجان كويتية عراقية مشتركة، مشيراً إلى أنه أخبر السامرائي بأن هناك ثقافة زرعت الكره للكويت في نفوس العراقيين.

 بينما أعلن النائب أحمد السعدون أن أحداً لا يستطيع إخراج العراق من البند السابع، ردا على تصريحات رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي إن الكويت حريصة على إخراج العراق من البند السابع بعد حل القضايا العالقة.  

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة