مؤتمر ميد يناقش رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030

كشفت "دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي" بالتعاون مع "ميد إيفنتس" عن بدء التحضيرات لإقامة "مؤتمر أبوظبي 2009".
مؤتمر ميد يناقش رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030
بواسطة Mazen Baghdadi
الثلاثاء, 14 يوليو , 2009

كشفت "دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي" بالتعاون مع "ميد إيفنتس" عن بدء التحضيرات لإقامة "مؤتمر أبوظبي 2009"، المقرر انعقاده في الفترة بين 9 و12 نوفمبر/تشرين الثاني/ في فندق قصر الإمارات في أبوظبي، حيث سيتم مناقشة كيفية تطبيق "رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030" من قبل القطاعين العام والخاص.

ومن المقرر أن يقوم الحضور بتحديد رؤية إستراتيجية طويلة الأمد لمؤسسات وشركات قطاع الأعمال في الإمارة، ويشكّل هذا الحدث منصة مثالية للتواصل بما ينسجم مع "رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030".

ويناقش "مؤتمر أبوظبي 2009" التوقعات الحالية والمستقبلية للاقتصاد في إمارة أبوظبي من خلال سلسلة من العروض التقديمية والنقاشات وجلسات الحوار التفاعلية والاجتماعات غير الرسمية التي تم تنظيمها خصيصاً لدعم مؤسسات الأعمال في تطوير خططها الإستراتيجية المستقبلية.

ويشمل المؤتمر أيضاً تنظيم مجموعة من الجلسات تعكس المفاهيم الرئيسية لـ "رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030" التي تمثّل خطة طويلة الأمد لتطوير اقتصاد الإمارة.

وفي إطار تعليقه على المؤتمر، قال إدموند أوسوليفان رئيس "ميد إيفنتس": في ظل الركود الاقتصادي العالمي، تمكّن "مؤتمر أبوظبي 2009" من جذب اهتمام المشاركين الجدد والقدامى الذين يتطلعون إلى الاستفادة من الحدث كونه منصة تفاعلية مثالية لدعم مبادرات النمو وتعزيز القدرات التنافسية، ويشير إقبال المشاركين على دورة العام الحالي إلى مدى ثقة القطاع الخاص بمستقبل الاقتصاد المتين في أبوظبي على المدى الطويل.

ويسلط المؤتمر الإستراتيجي الضوء، خلال الجلسات الرئيسية التي تعقد على مدى يومين ونصف، على موضوع "سيناريو التخطيط لمشاريع اقتصادية ناجحة في أبوظبي" و"فهم التشريعات الجديدة- الدليل الكامل لقوانين البناء في أبوظبي".

وسيتم خلال دورة العام الحالي، توسيع نطاق القضايا والموضوعات التي يناقشها المؤتمر ليعكس التغيّرات الكبيرة التي شهدها مجتمع الأعمال لا سيما في القطاعات الرئيسية المختلفة بما فيها قطاع الطيران وقطاع الدفاع وقطاع التعليم وقطاع الرعاية الصحية وقطاع الصناعات الثقيلة الذي يضم كلاً من قطاع المعادن وقطاع الصناعات البتروكيماوية والألمنيوم، وقطاع النفط والغاز، وقطاع الطاقة وقطاع المياه وقطاع المرافق، وقطاع البنى التحتية للطرق والنقل، وقطاع تخطيط وتنمية المشاريع السكنية، فضلاً عن قطاع السياحة الذي يضم مختلف أنواع الرياضات والتنمية الثقافية، وقطاع الاتصالات وقطاع الموانئ.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة