مطارات دبي تختار حلول التخطيط الآلي من كوينتيك لتقديم تجربة ذات مستوى عالمي للركاب

اختارت مؤسسة مطارات دبي، شركة "كوينتيك"، التابعة لشركة "داسولت سيستمز" من أجل تخطيط وتنظيم مواردها الثابتة في كلّ من مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي "دبي وورلد سنترال". وسيساهم حل "كوينتيك" بأتمتة عملية التخطيط لمواقف المطارات، والبوابات، ومنصات نقل الأمتعة، ومنضدات تسجيل الوصول بهدف زيادة الكفاءة والموثوقية وتعزيز رضا المسافرين بشكل عام. وقد بدأ استخدام الحل فعلياً في مطار دبي الدولي في 18 أبريل، على أن يُطبّق قريباً في مطار آل مكتوم الدولي "دبي وورلد سنترال".
مطارات دبي تختار حلول التخطيط الآلي من كوينتيك لتقديم تجربة ذات مستوى عالمي للركاب
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 08 يونيو , 2017

اختارت مؤسسة مطارات دبي، شركة "كوينتيك"، التابعة لشركة "داسولت سيستمز" من أجل تخطيط وتنظيم مواردها الثابتة في كلّ من مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي "دبي وورلد سنترال". وسيساهم حل "كوينتيك" بأتمتة عملية التخطيط لمواقف المطارات، والبوابات، ومنصات نقل الأمتعة، ومنضدات تسجيل الوصول بهدف زيادة الكفاءة والموثوقية وتعزيز رضا المسافرين بشكل عام. وقد بدأ استخدام الحل فعلياً في مطار دبي الدولي في 18 أبريل، على أن يُطبّق قريباً في مطار آل مكتوم الدولي "دبي وورلد سنترال".
 ويعدّ مطار دبي الدولي أكثر مطارات العالم ازدحاماً من حيث عدد المسافرين الدوليين. وتستخدم المطار أكثر من 90 شركة طيران حيث تسيّر رحلات إلى أكثر من 240 وجهة في القارات الست. في عام 2016، قدم مطار دبي الدولي الخدمات لنحو 83،654،250 مسافراً. وبدأ مطار آل مكتوم الدولي "دبي وورلد سنترال"، الذي من المقرر أن يكون مطار المستقبل في المنطقة، بإطلاق عمليات الشحن في عام 2010 ورحلات المسافرين في عام 2013.
 وفي سياق تعليقه على هذه الخطوة، قال فرانك ماكروري، نائب الرئيس الأول للعمليات في مؤسسة مطارات دبي: "إننا نهدف إلى تقديم تجربة عالمية المستوى لشركات الطيران التي تستخدم مطاراتنا والركاب الذين تنقلهم. وستمكّننا شركة ’كوينتيك‘ من الاستفادة إلى أقصى حدّ من مواردنا الثابتة الحالية والاستعداد للتوسعات المستقبلية."
 وتتيح "كوينتيك" التخطيط الآلي لكافة الموارد الثابتة في مطار دبي الدولي. وتوفر لمخططي المطار رؤية كاملة لتخصيص الموارد التي تشمل 260 موقفاً و143 بوابة، و561 منضدة لتسجيل الدخول، و28 منصة  لنقل الأمتعة. كما تسمح لهم بتكييف هذا التخصيص ليتناسب مع رغبات شركات الطيران المحددة وتعزيز انسيابية تدفق الركاب.
 ويشير تحسن تدفق الركاب إلى قدرة المطارين على التعامل مع حركة المرور المتزايدة من دون التضحية براحة الركاب. وتضمن التجربة الإيجابية أن يواصل الركاب وشركات الطيران اختيار هذين المطارين لتلبية احتياجاتهم ضمن المنطقة، مما يؤدي إلى زيادة إيرادات الشركة.
 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة