Arabian business

موانىء أبوظبي: زيادة 48% في أعداد المسافرين و 40% في السفن

أريبيان بزنس
الأربعاء، 14 يونيو 2017
موانىء أبوظبي: زيادة 48% في أعداد المسافرين و 40% في السفن

أعلنت موانئ أبوظبي، عن اختتام موسم 2016/2017 للرحلات البحرية والذي يعد الأفضل على الإطلاق من حيث النمو، حيث سجلت زيادة قدرها 40٪ في عدد السفن الزائرة و48٪ زيادة في عدد المسافرين إلى ميناء زايد وجزيرة صير بني ياس، عن الموسم الماضي.

وشهد موسم الرحلات البحرية 2016/2017 ارتفاع في أعداد المسافرين إلى الإمارة تجاوز 345,662 سائح ، مقارنة بـ 232,605 في موسم 2015/2016. وبالمثل، ارتفعت أعداد السفن من 115 في موسم 2015/2015 إلى 161 سفينة في موسم 2016/2017.

ووفق وكالة أنباء الإمارات، تشغل موانئ أبوظبي وجهتان للرحلات البحرية هما محطة أبوظبي للسفن السياحية في ميناء زايد وشاطئ جزيرة صير بني ياس، الذي تم إطلاقه ديسمبر العام الماضي كوجهة شاطئية جديدة للمسافرين على متن الرحلات البحرية القادمة إلى إمارة أبوظبي.

وبعد النجاح الذي حققته الموسم الماضي بنسبة نمو بلغت 16٪ في أعداد المسافرين، سجلت موانئ أبوظبي هذا العام زيادة بنسبة 48٪ – ما يعادل 6 أضعاف الزيادة المتوقعة والتي قدرت بـنسبة 8٪.

وتصدرت قائمة الدول الأكثر في أعداد السياح الذين استقبلتهم محطة أبوظبي للسفن السياحية كل من: ألمانيا (48%)، وبريطانيا (21%)، وإيطاليا( 10%)، وروسيا (5%)، وهولندا (4%)، والولايات المتحدة (3%)، وأسبانيا (3%)، وسويسرا (2%)، والنمسا (2%).

شهد نهاية موسم الرحلات البحرية في موانئ أبوظبي، والذي إمتد ولأول مرة إلى شهر يونيو 2017 ، وصول رحلة خطوط “برينسيس” البحرية “ماجستيك برينسيس”، والتي كانت آخر سفينة سياحية ترسو في ميناء زايد في أبوظبي لهذا الموسم، مما يعكس الطلب المتزايد للمسافرين، ويؤكد على الدور الهام الذي تلعبه موانئ أبوظبي، بالشراكة مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، لتحقيق الرؤية الاقتصادية 2030 والاستراتيجية الوطنية للتنوع الاقتصادي.

ومع زيادة أعداد الرحلات البحرية في ميناء زايد، شهد شاطئ صير بني ياس، الذي يقدم وجهة شاطئية فريدة للمسافرين، زيادة ملحوظة في أعداد الزائرين إليه. فقد أثبت هذا الموسم نجاحاً كبيراً، حيث رست 33 سفينة سياحية على شاطئ صير بني ياس على متنها ما يقارب 54،000 راكب.

وتعتبر جزيرة صير بني ياس واحدة من أكبر المحميات الطبيعية المفتوحة في دولة الإمارات العربية المتحدة. والتي تواصل حكومة إمارة أبوظبي العمل على تطويرها لتواكب أفضل المواقع السياحية في العالم.

ويعد شاطئ صير بني ياس للسفن السياحية أحد المشاريع الرائدة الفريدة من نوعها في منطقة الخليج العربي، والتي تُلبي متطلبات نمو قطاع السياحة البحرية في أبوظبي من خلال توفير محطة توقف شاطئية ضمن جولات خطوط السفن السياحية العالمية، الأمر الذي يمنح أبوظبي ميزة تنافسية، حيث إن رسو هذه السفن على هذه الجزيرة ومحميتها الطبيعية يضيف إلى مزيج فريد من الفخامة والمغامرة.

عملت موانئ أبوظبي نحو تحقيق الريادة في تطوير قطاع السياحة البحرية في الإمارة بالاستناد إلى خطة تعتمد على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في: الاستثمار في تطوير البنية التحتية، وتعزيز مكانة الشركة ضمن القطاع المتنامي للرحلات السياحية البحرية، بالإضافة إلى العمل على دعم كفاءة سلسلة التوريد وتكاملها في هذا المجال.

إضافة إلى الأنشطة التقليدية التي تشمل الرياضات الشاطئية، والغوص، وركوب الزوارق (الكاياك)، توفر جزيرة صير بني ياس لزوارها من ركاب الرحلات البحرية رحلات فريدة من نوعها مثل جولات التراث الثقافي للجزيرة، ورحلات السفاري في المحمية البرية. وتواصل موانئ أبوظبي تطوير مرافق متميزة لركاب الرحلات البحرية، مع الحفاظ على الجوانب الثقافية والبيئية والطبيعية التي تتميز بها الجزيرة.

المزيد من أخبار الإمارات

المزيد عن هذا الخبر

تعليقات

المزيد في عالم المسافر

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »