لاعبة الأثقال الإماراتية آمنة الحداد تكسر قواعد الرياضة وتطمح بالوصول إلى الألعاب الأولمبية 2016

لاعبة الأثقال الإماراتية آمنة الحداد تكسر قواعد الرياضة وتطمح بالوصول إلى الألعاب الأولمبية 2016
لاعبة الأثقال الإماراتية آمنة الحداد تكسر قواعد الرياضة وتطمح بالوصول إلى الألعاب الأولمبية 2016
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 12 أبريل , 2016

كانت آمنة الحداد، لاعبة الأثقال الإماراتية قبل خمس سنوات صحافية شابة في الإمارات العربية المتحدة تعيش أسلوب حياة غير صحيّ. إلا أنها تأمل في 25 أبريل/نيسان القادم أن تتأهّل للمشاركة في الألعاب الأولمبية لعام 2016 التي ستجري في مدينة ريو دي جانيرو.

 

وبحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، تتذكّر آمنة حداد قائلة "قبل هذا كله، كنت مكتئبة وزائدة الوزن بعض الشيء. لكن حلّ يوم قلت فيه إنه يمكنني أن  أقوم بأفضل مما أقوم به وإنني أستطيع أن أكون أفضل مما أنا عليه. وبالفعل، شجّعت نفسي على النهوض والتحرّك. ذهبت ومشيت وقد غيّر الأمر حياتي. بدءاً من تلك اللحظة، أصبحت أرتاد النادي الرياضي وانضممت إلى صفوف اللياقة البدنية أو الكروسفِت، التي بدّلت نظرتي حيال رياضات القوّة النسائيّة، وأغرمت ببساطة برفع الأثقال".

 

عندما اكتشفت آمنة روحها التنافسية بدأت تركز على مسابقات رفع الأثقال وبدأت تبحث عن بيئة تساعدها على التدرب. تضيف آمنة "عندما أردت التنافس في رياضة رفع الأثقال، لم استطع إيجاد البيئة المناسبة أو المدرب الذي يساعدني على تحقيق ما أريد. كنت اذهب إلى حصص التدريب وينتهي بي المطاف وحيدة في الصف. مررت بأوقات صعبة حيث أردت دائماّ التواجد في بيئة مع رياضيين آخرين يشاركوني نفس الأهداف ويدفعوني إلى تحقيق الأفضل".

 

خلال عطلتها في آلاسكا، استطاعت آمنة أن تتعرف إلى بيئة التدريب في الولايات المتحدة الأمريكية والتقت بمدرّبها المستقبليّ الذي شجّعها على الانتقال إلى أكرون في أوهايو حيث كان يتولى تدريبها. وما إن استقرّت في أكرون حتى سجّلت تقدّماً سريعاً بمساعدة مدرّبها الجديد وكانت تتمرّن دورياً مع سائر الرياضيين في مجالها.  ورغم تعرّضها الصيف الماضي لإصابة في الظهر، ما زالت الحداد تضع المشاركة في ألعاب ريو الأولمبية نصب عينيها وكذلك تأمل آمنة التأهل إلى الألعاب الأولومبية مع الفريق الإماراتي، علماً أنّ أهدافها تتخطى الألعاب.

 

تقول آمنة "عندما أتدرب، ادفع بنفسي أكثر من طاقتي ،ودائماّ توقعاتي لما أريد أن أحققه أكبر مما يستطيع جسدي تحمله. المشاركة في الأولومبيات هو رحلة الهدف منها اكتشاف المرء من يكون وكيف يمكنه أن يؤثّر إيجاباً على العالم، وهذا ما أودّ التركيز عليه: الاستمرار في التأثير على العالم بطريقة إيجابية".

 

تهوى آمنة مجموعة من الألبسة الرياضية منها حذاء NIKE FREE TRANSFORM FLYKNIT وهو الحذاء الذي ترتديه عندما لا ترفع الأثقال، يتميز الحذاء بالليونة والتمدد مع الرجل وهو مثالي للمشي والتدرب في النادي أم السروال المفضل لديها ويشعرها بالراحة  هو NIKE LEGEND POLY DRIFT TIGHT أما بالنسبة للحذاء الذي ترتديه عندما تكون ترفع الأثقال  فهو NIKE METCON 2 وهو آخر الأحذية الذي ابتكرتها علامة NIKE  خاص برياضة رفع الأثقال للنساء والرياضة ذات الوتيرة العالية.

 

لمعرفة مزيد من المعلومات عن آمنة وتقدمها نحو تحقيق هدفها في الوصول إلى الأولومبيات يمكن الاطلاع على حساب NIKE على تويتر وإنستغرام

 

NIKE METCON2

 

وبحسب البيان، يقع مقر شركة "NIKE" في بيفرتون بولاية أوريجون الأمريكية، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال تصميم وتسويق وتوزيع الأحذية الرياضية والملابس والمعدات والإكسسوارات الأصلية لمجموعة واسعة من نشاطات الرياضة واللياقة البدنية. وتشمل  الشركات التابعة المملوكة بالكامل لشركة "NIKE" كلاً من "كونفيرس"، التي تقوم بتصميم  وتوزيع الأحذية الرياضية والملابس والإكسسوارات، وشركة "هيرلي" الدولية المحدودة، التي تصمم وتوزع الأحذية والملابس والإكسسوارات الرياضية والشبابية. لمزيد من المعلومات عن عوائد NIKE  المالية، يمكن زيارةHTTP://INVESTORS.NIKE.COM  كما يمكن زيارة WWW. NEWS.NIKE.COM 

 

للمزيد من المعلومات أو متابعتنا على تويتر @NIKERUNNINGME أو على حساب الفيسبوك WWW.FACEBOOK.COM/NIKERUNNINGMIDDLEEAST

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج