ما أهمية حاضنات مشاريع الطهي الناشئة في الإمارات لرواد الأعمال؟

تقدّم ""كيتشن نيشن" الدعم التجاري والتقني والتخطيط المالي لمساعدة أصحاب مشاريع الطهي الناشئة على الانطلاق نحو تحقيق أحلامهم.
ما أهمية حاضنات مشاريع الطهي الناشئة في الإمارات لرواد الأعمال؟
بقلم.. رامي السلعوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كتشن نيشن
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 26 أبريل , 2017

تفتح "كيتشن نيشن"، أول حاضنة لمشاريع الطهي الناشئة في الإمارات، أبوابها أمام رواد الأعمال في قطاع المأكولات والمشروبات في المنطقة. وتقدّم ""كيتشن نيشن" الدعم التجاري والتقني والتخطيط المالي لمساعدة أصحاب مشاريع الطهي الناشئة على الانطلاق نحو تحقيق أحلامهم. وتوفر "كيتشن نيشن" استشارات ومطابخ كاملة الخدمة مع خيارات منخفضة التكلفة والمخاطر سعياً لإحداث نقلة نوعية في عالم الطهي.

وجاءت فكرة إنشاء حاضنة لمشاريع الطهي إثر المعاناة التي عاشها رائد الأعمال رامي السلعوس عند محاولته الحصول على رخصة لتشغيل شاحنة المأكولات المتنقلة التي كان قد اشتراها حديثاً. فقد كان من المستحيل تقريباً العثور على مساحة صغيرة في دبي لإطلاق عمله، وكان من غير المنطقي أيضاً لرائد أعمال ناشئ مثله أن يستأجر مساحة كبيرة. وقال السلعوس بهذا الصدد: "اشتريت شاحنة مأكولات متنقلة من الولايات المتحدة وأحضرتها إلى دبي في وقت لم يكن فيه هذا النوع من الشاحنات مألوفاً في المنطقة بعد.

ومع ذلك، فقد تطلب الحصول على الأوراق الرسمية المطلوبة لتشغيلها الكثير من الوقت والتكاليف". وفي إطار بحثه عن الحل المناسب، خطرت ببال السلعوس فكرة إنشاء حاضنة لمشاريع الطهي. وهو لا يرى في هذه الحاضنة مؤسسة خيرية بقدر ما هي مبادرة لتمكين المجتمع ومنصة لتشجيع رواد الأعمال الناشئين في قطاع المأكولات والمشروبات والأخذ بيدهم لاجتياز الخطوة الأولى نحو تحقيق أحلامهم.

ولطالما حقق مفهوم حاضنات مشاريع الطهي نجاحاً واسعاً حول العالم ولا سيما في المدن الكبرى مثل نيويورك ولندن، ولكنه لا يزال مفهوماً جديداً في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويؤكد رامي السلعوس أهمية الانضمام لهذه الحاضنة الرائدة إلى جانب العديد من مشاريع الطهي الناشئة التي تقدم خدماتها لشرائح متنوعة من العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

•    تكاليف التشغيل
تتيح بيئة العمل المشتركة لروّاد الأعمال في قطاع المأكولات والمشروبات الاستفادة من تكاليف التشغيل المنخفضة. فقد يكون تأسيس مشروع ناشئ مكلفاً للغاية، ابتداء من استئجار المطبخ وتجهيزه وانتهاءً بوضع استراتيجية للتسويق. وتمثل "كيتشن نيشن" مفهوماً جديداً لمنصة موحدة تخفف العوائق أمام الراغبين بدخول هذا القطاع، حيث تزود شركات المأكولات الصغيرة بمطابخ تجارية معقولة التكلفة وخدمات كاملة منخفضة المخاطر لتمكينها من تأسيس وتطوير عملياتها التشغيلية وتقديم خدمات مدرة للإيرادات، ومساعدتها في تأمين مصادر للمكونات وتسويق وتوصيل خدماتها عبر قنوات توزيع عالية الكفاءة.

•    إدارة الوقت
تشكل إدارة لوقت عنصراً أساسياً في نجاح العلميات التشغيلية. وغالباً ما تسعى مشاريع الطهي الناشئة لكسب مزيد من الوقت من أجل وضع اللمسات النهائية على جميع التفاصيل التي ينطوي عليها افتتاح مطعم أو مشروع طهي جديد. ويمكن لحاضنة مشاريع الطهي الناشئة أن تساهم في تسريع عملية التشغيل أضعافاً مضاعفة، وذلك خلال جزء بسيط من الوقت المطلوب عادةً لتجهيز مطبخ جديد. ولا يتوجب على أصحاب المشاريع الناشئة الخوض في عملية توظيف فرق العمل أو توريد المعدات اللازمة، وإنما يمكنهم التركيز بدلاً من ذلك على تطوير جودة المأكولات التي يقدمونها والترويج لعلامتهم التجارية بشكل أفضل.

•    تجهيزات وطواقم عمل المطابخ
إن امتلاك مطبخ راق مجهز بالكامل بأحدث المعدّات يشكل بداية الطريق نحو النجاح بالنسبة لأي رائد أعمال ناشئ في قطاع المأكولات والمشروبات. وتوفر "كيتشن نيشن" خيارات تلبي الاحتياجات الخاصة لرواد الأعمال مع باقة خدمات متميزة تضمن لهم تحقيق الأرباح المنشودة، خاصة وأنه تم تصميم مطابخ "كيتشن نيشن" من قبل أفضل الشركات المتخصصة في تجهيزات المطابخ الفاخرة، مع مراعاة الجانبين العملي والجمالي في آن معاً. ويمكن لأصحاب المشاريع الناشئة أيضاً الاستفادة من فرصة الوصول إلى طواقم عمل متمرسة لدعم علاماتهم التجارية.  
علاوةً على ما تقدم، يعتبر "كيتشن نيشن" أيضاً بمثابة مركز معرفي لرواد الأعمال في قطاع المأكولات والمشروبات، خصوصاً وأن تأسيس عمل جديد في هذا القطاع قد ينطوي على الكثير من المخاوف التي تحتاج معها المشاريع الناشئة إلى التوجيه والإرشاد لتطوير نموذج عمل ناجح. ويساهم وجود حاضنات الأعمال المناسبة في تأسيس مجتمعات داعمة تسهل على أصحاب هذه المشاريع كافة العمليات المرتبطة بالقطاع بدءاً من تقييم هوية العلامة التجارية وصولاً إلى بناء وترسيخ العلاقات مع الأطراف الثالثة مثل الموردين. كما أن الرؤى التشغيلية والخبرات والتجارب الجماعية لهذه الحاضنات تتيح لرواد الأعمال الناشئة الوصول إلى الفرص التي يحتاجونها لتسريع وتيرة نجاحهم.

ولأولئك الذين ينشدون إشهار علاماتهم التجارية، توفر لهم "كيتشن نيشن" منصة لمساعدتهم على ترويج أعمالهم من خلال إقامة منافذ الطعام المؤقتة وصفوف الطهي والفعاليات الخاصة. ويمكن للعلامات التجارية التي تعمل انطلاقاً من الحاضنة – مثل "سميثز كارتينغ" – أن تقدم خدمات تقديم الطعام المتكاملة للجميع. وبوجود التجهيزات ومساحات الإيجار المناسبة من حيث التكلفة، فإن تخصيص الميزانية لأغراض الدعاية والإعلان يصبح خياراً متاحاً لأصحاب المشاريع الناشئة الذين يحظون بدعم "كيتشن نيشن".   

وفضلاً عن المزايا العديدة التي يحصل عليها روّاد الأعمال في قطاع الطهي، فإن للزوّار نصيبهم أيضاً. فهل هناك أفضل من قائمة طعام تضم أطباقاً من مختلف دول ومناطق العالم، مثل المملكة المتحدة وجمايكا والشرق الأوسط. ويتيح هذا التنوع الكبير في المأكولات الشهيّة للمرء طلب تشكيلة فريدة من الأطباق، كأن يجمع بين "جرك تشكن" وطبق حمّص شامي كلاسيكي، أو البطاطس مع شرائح الخبز والزبدة وطبق جانبي من الكبة اللذيذة. ويتيح توفير هذه القائمة المتنوعة فهماً أفضل للنكهات التي تشتهر بها الثقافات المختلفة، كما يحظى جمهور العامة أيضاً بفرصة تذوق العديد من الأطباق المحلية والعصرية الشهية مثل مرق العظام، والوجبات الصحية للأطفال، والحلويات النباتية، ووجبات الطعام النظيف.  
ومن خلال المشاركة في مجتمع "كيتشن نيشن"، يحظى رواد الأعمال كذلك بفرصة التواصل مع العملاء على المستوى الشخصي، مما يساعدهم على الترويج لعلامتهم التجارية بشكل مباشر والحصول على الآراء الإيجابية المفيدة لتطوير أعمالهم.  

ومع التنامي السريع في عدد المطاعم وارتفاع وتيرة المنافسة فيما بينها، تشكل حاضنات الأعمال مثل "كيتشن نيشن" منصة اختبار مثلى لأصحاب المشاريع الناشئة الذين ينشدون إطلاق مفاهيمهم الخاصة والمضي بنجاح في عالم الطهي.        

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج