جلف كرافت تدشن اليخت الفاخر ماجستي 155

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، تم تدشين اليخت "ماجستي 155" أحدث اليخوت الفاخرة لدى شركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت) والذي يعتبر أكبر اليخوت الفاخرة التي بنيت في دولة الإمارات العربية المتحدة.
جلف كرافت تدشن  اليخت الفاخر ماجستي 155
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 07 يونيو , 2015

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، تم تدشين اليخت "ماجستي 155" أحدث اليخوت الفاخرة لدى شركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت) والذي يعتبر أكبر اليخوت الفاخرة التي بنيت في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويأتي تدشين هذا اليخت الفاخر، الذي تمّت صناعته في حوض البناء الخاص بيخوت "ماجستي" والتابع لـ"جلف كرافت" في أم القيوين، ليُبرهن على القدرات التي تتمتع بها هذه الشركة الإماراتية العريقة في سبيل توسعة محفظتها من اليخوت السوبر، كما يأتي دلالة على نجاح النهج التجاري للشركة القائم لعقود طويلة على الثقة وتقديم المشورة الصادقة للعملاء.

وتُبرز الخطوة المتمثلة بإضافة اليخت الأكبر إلى علامة يخوت "ماجستي"، من جهة أخرى، استمرار الشركة في تكريس جهودها خدمةً لسوق اليخوت الفاخرة.

وفي هذا السياق، أكّد محمد حسين الشعالي، رئيس مجلس إدارة "جلف كرافت"، أن سِجِل الشركة الحافل بالنجاح "بات مشهوداً على الصعيد العالمي"، قائلاً إن وضع التصورات الخاصة بالتصميم المبتكر لليخت "ماجستي 155"، وتحويل هذه التصورات إلى واقع ملموس، "كانا من الأمور التي مكّنت الشركة من تعزيز قدراتها، وقادت عملاءنا حول العالم إلى رفع سقف توقعاتهم".

وأضاف الشعالي: "مكّنتنا دولتنا العزيزة، في ظلّ القيادة الإماراتية المتبصرة، التي تتمتع بعقلية متفتحة تجاه المنافسة العالمية، من تحقيق مزيد من التوسع الناجح في قطاع الملاحة الترفيهية المتسم بالتنافس الشديد، علاوة على الإسهام في ترسيخ مكانة الإمارات كلاعب دولي مؤثر في هذا القطاع".

وخلُص الشعالي إلى الإعراب عن امتنانه لكل الذين أسهموا في نجاح "جلف كرافت"، والذين ساندوها طوال رحلتها المتواصلة، كما أعرب عن تقديره لعملاء الشركة التي قال إنها "لم تكن لتبلغ هذه المرتبة العالمية الرفيعة لولاهم".

من جانبه، اعتبر إروين بامبس، الرئيس التنفيذي لشركة "جلف كرافت"، تدشين اليخت السوبر "ماجستي 155"، "محطة مهمة من محطات الإنجاز التاريخي المتميز"، وعزى بامبس إطلاق هذا اليخت إلى إظهار التزام الشركة بتجاوز توقعات العملاء من محبي الملاحة باليخوت، قائلاً إن لديهم احتياجات ورغبات دائمة التبدل والتطور، وأضاف: "ندرك الحبّ الحقيقي الذي يكنّه عملاؤنا للترف في حياتهم المعيشية، ونعلم أنهم يرغبون في عيش نمط الحياة الفارهة نفسها حتى على المياه، وهو ما دفَعنا إلى بناء "ماجستي 155" الذي يتيح تجربة ملاحية تتسم بالفخامة وترتقي إلى مستوى من الرفعة لم يكن متاحاً لدى "جلف كرافت" من قبل. ويأتي إطلاق هذا اليخت في الوقت الذي نواصل سعينا للحصول على حصة سوقية أكبر".

ويُعتبر اليخت "ماجستي 155" أول يخت تبنيه "جلف كرافت" وفق مبدأ الإزاحة، وهو يقدّم لمالكيه، بطوله البالغ 155 قدماً (47 متراً)، تجربة راقية وفق أعلى درجات الراحة والرفاهية، بدءاً من النافورة ذات النقوش، الموضوعة على السطح المفتوح، والمحاطة بمنطقة جلوس واسعة تتيح للمسافرين التمتع بمناظر المياه الخلابة، وصولاً إلى الشلالات الجميلة المنحدرة من السطح الخلفي إلى حوض الجاكوزي الواقع في السطح العلوي.

وتمنح التفاصيل الراقية، التي يتميز بها اليخت "ماجستي 155"، مالكيه تجربة غير مسبوقة، سواء في الشكل أو على مستوى المضمون العملي. وتأتي مقصورة المالك رفيعة الطراز مجهزة بفرش وثير استُخدمت في تصنيعه أفخم أنواع الأقمشة والجلود، في حين صُنعت المناضد من حجر العقيق بلون قهوة الكابتشينو والرخام بلون العاج، ما يُضفي مزيداً من الأناقة الفارهة على الغرفة.

وتشتمل مقصورة المالك على غرفة للسيجار سقفها مكسوّ بأوراق تبغ حقيقية، تضفي لمسة فنية رقيقة على تصميم الغرفة الجذاب. وتعتبر الشرفة في مقصورة المالك من السمات المميزة لهذا اليخت السوبر، إذ تتيح الاستمتاع بمناظر بحرية واسعة من أجواء الخصوصية التي تتسم بها المقصورة.

وسوف ينبهر الضيوف بجمال تصميم غرفهم الكائنة في السطح السفلي من "ماجستي 155"، والتي خضعت لتشطيبات شملت استخدام أجود أنواع حجر العقيق الأحمر والأخضر ورخام بوتيشينو الفاخر. ويتيح اليخت لأولئك الذين يرغبون في قضاء وقت تحت أشعة الشمس الذهبية، أن يجدوا مبتغاهم في نادٍ شاطئي يقع عند المدخل الخلفي لليخت السوبر. ويأتي هذا النادي مجهزاً تجهيزاً كاملاً بمكان لتناول الطعام، وتلفزيون قابل للتوضيب، ومنطقة فسيحة للاسترخاء. ويشتمل السطح السفلي كذلك على مرآب واسع يقع خلف النادي ويتسع لقارب صغير ودراجتين مائيتين، يمكن بيُسر نقلها إلى الماء ومنه باستخدام رافعة خاصة.

وثمة مصعد ينقل ركاب اليخت بين طبقاته ليتيح مزيداً من السهولة في التنقل بين السطوح العلوي والرئيسي والسفلي، كما زُوّد الصالون الرئيسي بشرفة ثانية، فضلاً عن شاشة تلفزيون بتصميم خاص مقاوم للظروف الجوية، موضوعة في منطقة الجلوس الخارجية على السطح العلوي، لتزيد من عوامل الترفيه على متن هذا اليخت الفخم. كذلك ستنال منطقة الجلوس الداخلية على السطح العلوي إعجاب الركاب بسبب نوافذها شديدة الاتساع، التي تتيح مشاهدة بانورامية واسعة لا نظير لها.

وهناك الأنوار المحيطة بقاعدة "ماجستي 155" تحت سطح الماء، والتي تسر الناظرين بإبرازها الرائع للحضور المهيب لهذا اليخت السوبر عند خروجه للإبحار في المياه المفتوحة، كما تحافظ على إظهار مكانته الراقية حتى عند رسوّه خلال الليل.

ويتميز اليخت السوبر "ماجستي 155" بأداء استثنائي راقٍ يُضاف إلى كل سمات الأناقة والتصميم المبتكر، إذ يندفع هذا اليخت بقوة محرّكين مزدوجين من طراز 12V 4000 M63 من علامة NTU وبقوة 2,011 حصاناً، وبأداء يمتاز بالاقتصاد في استهلاك الوقود والقدرة على الإبحار لمسافات تصل إلى 4,200 ميل بحري بسرعة قصوى تُقدّر بنحو 16 عقدة.

كما يلعب التصميم الفريد من قبل المهندس البحري العالمي ماسيمو غريغوري غريغيس من ستوديوهات يانكي ديلتا الإيطالية دوراً كبيراً في تخفيض استهلاك الوقود وتسهيل القيام برحلات بحرية طويلة وراحة استثنائية، كما يوفر عرض اليخت الكبير البالغ 9,60 متر مساحات فسيحة بالداخل بالإضافة إلى تحقيق ثبات وتوازن كبيرين لليخت. وقد تم اختبار نموذج مصغر عن اليخت فوق الماء في إيطاليا، فيما أثبتت الاختبارات على اليخت السوبر ماجستي 155 قدرته الفريدة على تقديم آداء يفوق التوقعات، ويتسم بأعلى درجات الهدوء والثبات والراحة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج