تعرّف إلى بعض أجمل المدن المسورة من العصور الوسطى

لا تزال تحتفظ العديد من المدن اليوم بجدرانها التي بنيت خلال العصور الوسطى من أجل حماية المدن وتحصينها من الهجمات المفاجئة والحروب المدمرة.
8.jpg
1 من 8
دوبروفنيك، كروتيا :بنيت غالبية الجدران المحيطة بوسط مدينة دوبروفنيك القديمة خلال القرنين 14 و15، ولكن رُمم بعضها وأعيد بناءها وتعزيزها في القرن الـ17.
7.jpg
2 من 8
شيان، الصين: يعود تاريخ مدينة شيان القديمة إلى قبل حوالي 3000 عام. ويمتد سور المدينة على مسافة 14 كيلومتراً.
6.jpg
3 من 8
كاركاسون، فرنسا: بنيت بلدة كاركاسون المحصنة على قمة تل في جنوب فرنسا في العصر الجالو روماني، ومن ثم تطورت في القرنين الثالث عشر والرابع عشر.
5.jpg
4 من 8
بينغياو، الصين: تقع مدينة بينغياو الصينية في مقاطعة شانشي. وكانت قد بنيت المدينة في القرن الرابع عشر، حين كانت تعتبر المركز المالي الرئيسي في الصين حيث وجدت فيها نصف مصارف البلاد.
4.jpg
5 من 8
يورك، إنجلترا: وتحوي يورك التي تمتد على مسافة 3.4 كيلومترات، على أطول جدار من العصور الوسطى في إنجلترا. وتلتف الجدران حول المدينة الأثرية لتوفر تجربة تنزه تمتد لحوالي ساعتين وتطلع السياح على الآثار المجاورة.
3.jpg
6 من 8
مدينة كيبيك، كندا: تأسست كيبيك في العام 1608، وتعتبر واحدة من بين أقدم المدن في أمريكا الشمالية. كما أُدرجت أسوار المدينة ضمن قائمة اليونيسكو للتراث العالمي في العام 1985.
2.jpg
7 من 8
أوبيدوس، البرتغال: يجب على الزوار الذين يرغبون في عيش تجربة من العصور الوسطى زيارة أوبيدوس في شهر يوليو/تموز من أجل حضور مهرجان "ميركادو ميديفال".
1.jpg
8 من 8
تارودانت، المغرب: خلال عهد السعديين في القرن الـ16، كانت تارودانت لفترة وجيزة عاصمة المغرب. وبسبب شكلها الذي يشبه عاصمة المغرب المعاصرة، تُعرف المدينة أيضاً باسم "جدة مراكش."