بالصور : نصائح من أجل الاعتناء بالجسم والعقل في شهر رمضان المبارك

يقدّم الفريق الموهوب المؤلَّف من خبراء في مجال اللياقة البدنية لدى النادي الرياضي الفاخر والأبرز في دبي، "إمبادي فيتنس" الحصري للأعضاء، نصائح مفيدة في شهر رمضان المبارك، من أجل تجنب أي تدهور بالصحة، والمحافظة على نظامٍ صحي ومتوازن. لولوة الأرملي هي أخصائية تغذية في النادي، وتقدّم بإيجازٍ 5 نصائح تساعدك من خلالها في المحافظة على توازنك في فترة الصوم.
1
تشاركك الأخصائية لولوة ببعض النصائح حول كيفية المحافظة على الرشاقة والصحة خلال شهر رمضان المبارك، بحيث تكون مدركاً لأهمية عافيتك خلال هذه الفترة. في هذا الإطار، يتبنّى إمبادي فيتنس مقاربة للصحة واللياقة يجمع فيها فريقه الموهوب كافة النصائح والتوجيهات!
2
اشرب كمية كافية من السوائل، لتحول دون فقدان السوائل من جسمك، لا تنتظر حتى آخر ساعات النهار فقط لتشرب الماء والسوائل، إذ سيفرغها جسمك ولن يستفيد من هذه الكمية إذا شربتها دفعة واحدة. لذلك، يُنصح بشرب 250 إلى 500 ملل من الماء كل ساعة عندما لا تكون صائماً.
3
تجنّب تدهور حالتك الصحية، لا تبدأ إفطارك بتناول السكريات وكمياتٍ كبيرة من الكاربوهيدرات المكرّرة على مثال الخبز، والمعجّنات، وكمية كبيرة من الأرز الأبيض، والعصائر/ المشروبات الغازية. سيؤدي هذا الأمر إلى ارتفاعٍ سريع لنسبة الأنسولين، يتبعه تدهور حالتك الصحية. وهذا "التدهور" سيزيد من حاجتك إلى المأكولات الغنية بالسكر، فتقع في دوامة لا نهاية لها. من هذا المنطلق، وللحفاظ على معدّل سكر صحي في الدم والتخلص من رغبتك الملحّة في تناول المأكولات السيئة، ينبغي أن تتناول المأكولات الغنية بالبروتين والدهون الصحية، واختر الكربوهيدرات التي يتم هضمها بشكلٍ بطيء.
4
القوة النابعة من البروتين، إذا كنت تمارس الرياضة قبل أن تكسر صومك، من المهم أن تزوّد جسمك ببروتينات سريعة الهضم وربما الكربوهيدرات. أما بروتين مصل اللبن فهو خيارٌ رائعٌ لكسر الصوم، قبل أن تبدأ بتناول وجبتك الأساسية. تعتبر المشروبات الغنية بسلسلة الأحماض الأمينية المتشعبة أو الأحماض الأمينية الأساسية مناسبة أيضاً إذا كنت تتجنب تناول الأجبان والألبان، إذ إنّ مصل اللبن مصدره الحليب. الكازين هو بروتين حليب يتم هضمه ببطء، ويتم تناوله قبل صلاة الفجر من أجل تزويد الجسم بمصدر بروتين بإفراز بطيء خلال فترة الصوم.
5
توقيت التمارين الرياضية، في ما يتعلّق بالتمارين الرياضية، فمن المُفضّل ممارسة التمارين خلال الشهر الفضيل في الصباح الباكر بعد وقتٍ قليل من وجبتك الأخيرة، أو مباشرة قبل كسر الصوم أو بعد ساعة أو ساعتين من كسره. بهذه الطريقة، تكون قد ساعدت جسمك على أن يستخدم مصادر الطاقة الخارجية بدلاً من التسبب بتفكّك بروتينات العضلات، فيصعب عليك استرداد عافيتك بعد التمارين.
6
لا تنسَ تناول الألياف، من الضروري أن تحتوي وجبتك الأخيرة على الألياف للحؤول دون الشعور بجوع شديد خلال فترة الصوم. وبالتالي، تتمكّن من الصوم لوقتٍ أطول، ولا تتعرّض لارتفاع في معدّل الأنسولين، وتتجنب التعطّش إلى الأكل والشرب الذي قد تعاني منه للأسباب المذكورة في النقطة الثانية.

صور ذات الصلة