بالصور : سارة البدر.. أصغر فارسة في الإمارات

سارة البدر ذات السنوات الأربع، أول طفلة عربية تطل في مضمار سباقات وبطولات محلية للفروسية، كأصغر فارسة على ظهر خيلها الأبيض، لتخطف أنظار الجميع، وفي مقدمتهم الفرسان والمشجعين من مختلف جنسيات العالم، لتصبح أيقونة الفروسية وحديث الإعلام والرياضة في إمارة دبي، بحسب صحيفة "الاتحاد" الإماراتية .
1
تعد سارة البدر أصغر فارسة في دولة الإمارات، وهي أول طفلة عربية تطل في مضمار سباقات وبطولات محلية للفروسية.
2
وقد دأب والدها بدر البدر على اصطحابها إلى الأحداث المتعلقة بركوب الخيل، مفيداً بأنه لطالما أعرب المتسابقون عن تفاؤلهم بحضورها كفارسة صغيرة حيث اعتادت في كل حدث أن تخطف الأضواء بوجهها الملائكي الذي تعلوه ابتسامة تضفي على الأجواء نكهة خاصة، وتحمل بشرى سارة بالنسبة إليهم.
3
وقال والدها بدر البدر، إنه اكتشف شغفها منذ عامها الأول، ثم قرر أن يغذي عشقها الطفولي بتشجيعها، وتمكينها من معايشتها لهوايتها بشكل يومي، لتشتد لديها الرغبة بركوب تلك الخيول كفارسة في عامها الثاني، حتى أطلق عليها مشجعوها آنداك لقب "أصغر فارسة في الإمارات"
4
وقد أثبتت استحقاقها هذا اللقب مع حضورها العديد من بطولات الفروسية داخل الدولة، كما أثنى عليها الشيوخ والشخصيات المرموقة من رجل الأعمال مثل محمد الحبتور الذي سمح لها بالتدريب في "إسطبل دبي للخيول".
5
وروى البدر قصة ابنته مع الخيول، قائلاً: في بداية الأمر كان حمد وهو الأخ الأكبر لسارة يمارس ركوب الخيل، وكانت تصاحبه أثناء التدريب، ومن هنا تولدت الفكرة، حيث كانت تراقب كل ما يتعلق بركوب الخيل وتربيته وسبل الاعتناء به وكيفية الركوب عليه والانطلاق بشجاعة دون خوف، ثم بدأت سارة تظهر حماستها في ركوب الخيل على الرغم من صغر سنها، لهذا عقدت عزماً على جعلها فارسة مميزة، وسعيت إلى تحقيق عشقها والاستجابة لرغبتها وتعلقها بعالم الفروسية الذي بات يشكل طموحها وأحلامها.
6
وتتملك سارة رغبة قوية في أن تصبح فارسة، وتتطلع إلى المشاركة في سباقات مهمة، هذا ما أكده والدها، والذي ساهم بشكل كبير في دفعها للوصول إلى مبتغاها ومشاركتها في بطولات كبرى.
7
وتعتبر سارة الخيل بمثابة صديقها الأقرب، حيث تجمعها به علاقة حب ووفاء فرضتها الطبيعة والحياة، وهذا ما اعتبره والدها بأنه الحافز الأقوى في تحقيق غايتها بأن تصبح أصغر فارسة محترفة خليجياً وعربياً، من دون أن يتردد بالضرورة في إبداء إصرارها وشغفها في ممارسة ركوب الخيل، وإقبالها على تنفيذ التدريبات بحماسة، فضلاً عن حضورها المثابر في جميع البطولات المحلية، متمنياً أن يكون لها حضور خارجي في بطولات الفروسية الدولية.
8
9
10
11
12
13

صور ذات الصلة