Arabian business

مناقشة حالة السوق وتوقعات الذهب خلال مؤتمر دبي للمعادن الثمينة 2017

أريبيان بزنس
الأحد، 5 مارس 2017
مناقشة حالة السوق وتوقعات الذهب خلال مؤتمر دبي للمعادن الثمينة 2017
جاوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة

على الرغم من وجود التحديات في نهاية العام الماضي، حققت المعادن الثمينة مكاسب بنسبة 11,71% خلال عام 2016، وذلك بسبب التقلبات الاقتصادية وعدم الاستقرار السياسي في العديد من مناطق العالم. ومع التوقعات بأن تبقى هذه القضايا قائمة في ظل ارتفاع أسعار الفائدة والدولار، فإن التوقعات في عام 2017 بالنسبة للمعادن الثمينة، وهي سوق تبلغ قيمتها أكثر من 300 مليار دولار على الصعيد العالمي، لا تزال معقدة في ظل هذا الوضع، ستعقد النسخة السنوية السادسة من مؤتمر دبي للمعادن الثمينة في يومي 9 و10 إبريل 2017 في فندق العنوان في دبي مارينا.

سيستقطب هذا الحدث الذي يستضيفه مركز دبي للسلع المتعددة، السلطة المختصة بالتجارة والمشاريع والسلع في دبي، شركات تعدين ومستثمرين ومهندسين ومديري أصول وممثلي الخدمات المهنية من قطاع المعادن الثمينة من أجل مناقشة الموضوعات الأكثر صلة بهذه الصناعة. ويعقد المؤتمر تحت شعار "ربط الأسواق"، وسوف تركز المناقشات فيه على العهد الجديد للتجارة العالمية وكيفية تأثير الجغرافيا السياسية المتغيرة على التدفقات التجارية من المعادن الثمينة.

"من المرجح أن يكون عام 2017 مثيراً للأهتمام في ضوء الشعور الجيوسياسي المتغير. وحيث أن دبي تعتبر مركزاً مرموقاً لتجارة الذهب والمعادن الثمينة، فإن مؤتمر دبي للمعادن الثمينة يشكل منصة لأصحاب المصلحة الرئيسيين في هذه الصناعة للتواصل وتعزيز العلاقات عبر سلسلة القيمة في وقت حاسم. على وجه الخصوص، ويجمع المؤتمر نخبة متميزة من المندوبين والمتحدثين الذين سيقدمون رؤى فريدة بشأن السوق ويحفزون المناقشات بشأن أفضل سبل الاستعداد للخوض في بيئة الأعمال الحالية،" قال جاوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة.

لا تزال التوقعات لمستقبل الذهب واحدة من أهم الموضوعات التي تتم مناقشتها حالياً في الأسواق العالمية. وفي ظل الأحداث غير المتوقعة وحالة عدم اليقين التي تؤرجح الأسعار، وبينما تضع عوامل مثل ارتفاع أسعار الفائدة وارتفاع سعر الدولار ضغوطاً نحو الأسفل، سيقوم الخبراء في هذا الحدث بتقييم الطريقة المتوقعة لأداء هذا المعدن الثمين خلال عام 2017. وتشير توقعات مجلس الذهب العالمي إلى أن أسعار الذهب سترتفع بسبب الطلب المتزايد من الصين والهند، وهما البلدان اللذان كانت حصتمها أكثر من نصف الطلب العالمي في العام الماضي، وفقا لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

"من خلال الاستفادة من الموقع الجغرافي لإمارة دبي وبنيتها التحتية المتطورة وبيئتها التنظيمة التي تعد الأفضل، ربط مركز دبي للسلع المتعددة الأسواق بين الشرق والغرب،" أضاف السيد ساشيتال. "وما يدل على الدور الذي يلعبه اليوم أن تجارة الذهب عبر الإمارة قد بلغت قيمتها 31,6 مليار دولار مع نهاية الأشهر التسعة الأولى من عام 2016، بما يجعلها ثاني أكبر مساهم في تجارة دبي الخارجية غير النفطية. ونحن نتطلع إلى مواصلة العمل بشكل جماعي مع هذه الصناعة من أجل دعم نمو هذه القطاع، ونعتقد بأن فعاليات مثل مؤتمر دبي للمعادن الثمينة تقطع شوطاً طويلاً نحو تحقيق هذا الهدف."
 

المزيد من أخبار الإمارات

المزيد عن هذا الخبر

تعليقات

المزيد في السلع

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »