كيف تحمي شركتك الجديدة من الخسائر

الشركات الجديدة تحتاج للنجاح في إدارة العمل فكيف ستديرها إلى هذا النجاح
 كيف تحمي شركتك الجديدة من الخسائر
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 30 أكتوبر , 2016

الشركات الجديدة تحتاج للنجاح في إدارة العمل فكيف ستدير دفتها  لتصل إلى بر الأمان سعيا وراء النجاح، وما هي أهم الجوانب التي يجب أن تحرص على متابعتها وإدارتها بحرص؟

 

يتحدث في ذلك فادي العوامي، رائد اعمال ومستشار متخصص في ريادة الاعمال والمنشات الصغيرة والمتوسطة، والرئيس التنفيذي لمكتب المركز الاستشاري، ويقول،  من الامور التي يجب على رواد الاعمال واصحاب المشاريع الناشئة الالتفات لها هو ادارة العمل بفعالية عالية وذلك لتعويض ضعف الامكانيات وبالذات في مرحلة التأسيس، وبالتالي يجب المحافظة على جميع الموارد البشرية والمالية قدر الامكان من أي هدر ناتج عن سوء في الادارة أو أي سبب اخر.

 

 

ويختلف هذا الهدر باختلاف طبيعة النشاط لذلك يجب فهم العملية التشغيلية بالكامل لمعالجة هذا الهدر والذي قد يتسبب في تكبد المنشأة خسائر غير واضحة. سنتطرق الى بعض انواع الهدر وكيفية معالجاتها:
هدر الوقت: ويتحقق هذا الهدر عند عدم قيام العاملين بالالتزام بساعات العمل وبالتالي فان الانتاج يتأثر بشكل سلبي مما يرفع تكلفة العمالة لدى المنشأة، وفي بعض الاحيان يضطر صاحب العمل الى تشغيل العمال لفترات اضافية ذات تكلفة اعلى وذلك لتغطية الاحتياج وانهاء العمل في الموعد المحدد كما نجد ذلك في نشاط المقاولات. يجب على اصحاب المشاريع الناشئة الاهتمام بهذا الجانب وضمان تشغيل العمال بفعالية منتاهية لاستغلال كامل طاقاتهم اثناء اوقات العمل، ليس فقط من اجل الحفاظ على عدم هدر الوقت ولكن لمعرفة تكاليف التشغيل بدقة مما يترتب عليه تقدير المنتج او الخدمة المقدمة بشكل مناسب تضمن المنافسة وتحقيق الربح المطلوب لصاحب العمل.

 

الهدر في الموار البشرية: ويحصل ذلك عند عدم السيطرة على استمرارية العمال والموظفين في المنشأة لكثرة الاستقالات وترك العمل, حيث يترتب على ذلك تحمل تكاليف اضافية من خلال اعادة التوظيف والتي تشمل تكلفة البحث عن بديل مناسب، تكلفة التدريب، تكلفة التوظيف اضافة الى نقص عدد العمال خلال الفترة بين الاستقالة وبين توظيف البديل والتي قد تتراوح بين 3-6 شهور مما يتسبب في ضعف الامكانيات والانتاج. لمعالجة ذلك يجب ادارة الموارد البشرية بكفاءة عالية من خلال الوقوف على احتياجات العمال قدر الامكان وخلق بيئة عمل محفزة ومشجعة للعمل وذلك لتقليل حالة الاستقالات في بداية المشروع.

 

 

الهدر في عملية الانتاج: هذا النوع من الهدر يكون ملحوظ بشكل كبير في المصانع بمختلف احجامها، حيث ان هناك كميات كبيرة من الهدر للمواد الاولية المستخدمة في التصنيع والتي في غالب الاوقات لا يلتفت لها صاحب العمل وذلك لاهتمامه بجودة المنتج النهائي بدون الدخول في تفاصيل عملية التصنيع، وهذا النوع من الهدر يسبب رفع تكاليف الانتاج بشكل كبير وبالتالي قد يكبد المشروع خسائر غير ملحوظة، لذلك ننصح جميع رواد الاعمال واصحاب المشاريع الناشئة على الاهتمام بتوظيف محاسب متمكن لحساب التكاليف الكاملة للانتاج وبالتالي التمكن من تحقيق ارباح من غير الحاجة لرفع الاسعار على المستهلك والتي قد تؤثر على امكانية المنافسة للمنتج.

 

 

 

 

الهدر في الموارد المالية: نلاحظ بعض اصحاب المشاريع الناشئة القيام تأثيث المكاتب أوشراء سيارات بتكلفة عالية وهذا النوع من الهدر غير المطلوب من خلال تحميل المشروع لتكاليف عالية غير تشغيلية تتسبب في الحاق الضرر على الميزاينة الخاصة بالمشروع لتوظيفها في غير محلها، لذلك يجب ترشيد المصاريف  والنفقات بشكل فعال والتركيز في بداية المشروع على توظيف الموارد المالية لتوسعة العمل وتحقيق المبيعات حيث أن ذلك هو الضمان الوحيد لاستمرارية المشروع.
فادي العوامي، رائد اعمال ومستشار متخصص في ريادة الاعمال والمنشات الصغيرة والمتوسطة، والرئيس التنفيذي لمكتب المركز الاستشاري

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة