العناية والإتقان سر نجاح المجلات الجديدة في زمن الإنترنت

رجل أعمال إماراتي ينجح بإطلاق مجلات مطبوعة في عصر الإنترنت
العناية والإتقان سر نجاح المجلات الجديدة في زمن الإنترنت
محمد خماس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الأهلي القابضة
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 21 مايو , 2015

افتتحت مجموعة "الأهلي القابضة" مؤخرا متجر "كوميكيف" أول متجر للمجسمات والمقتنيات والأزياء والكتب التوضيحية على مساحة 17000 قدم مربع في مركز أوتليت مول في دبي. 

على هامش هذا النجاح، أجرى موقع أريبيان بزنس لقاءً خاصاً مع محمد خماس، وهو الرئيس التنفيذي لمجموعة الأهلي القابضة، الذي تم ضمه لقائمة أقوى 100 عربي تحت سن الأربعين.

 

دار اللقاء حول مناقشة وإبراز مشاريع المجموعة وخططها، إذ أوضح محمد خماس أن بداية استثماراته قد انطلقت عندما وجد أن مفهوم منافذ البيع المباشرة من المصنع لا تتوفر في الإمارات، ما دفعه لإنشاء مركز أوتليت مول التجاري في دبي جامعاً فيه أشهر العلامات التجارية العالمية.

غير أنه من أبرز الأعمال التي استثمر بها رجل الأعمال الإماراتي كان توجهه للتصنيع في كوريا وسنغافورة، والذي تفوق فيه على منافسيه لدرجة دفعت بشركة ديزني لشراء إحدى شركاته في كوريا. ويبدو أن وصفة النجاح التي تتمحور حول الدقة والإتقان تلعب دوراً هاماً في ما تقوم به الشركة، غير أن خماس يوضح أنه استفاد من شغفه الشخصي وهواياته السابقة في مشاريع عديدة لاقت نجاحاً كبيراً منها ألعاب الكومكس وإصدار المجلات المصورة ودخول مجال النشر؛ حيث تقدم شركته مجلات ناجحة توزع في الخليج والعديد من الدول العربية في وقت يكتسح فيه الإنترنت عالم المطبوعات ويهدد المجلات بالانقراض.

 

 

يقول محمد خماس معلقاً على دخوله مجال الطباعة والنشر في توقيت يمثل تحدياً للمجلات:  " لكل دار نشر تخصص محدد، لهذا تركز دار النشر لدينا على فئة رسومات الكوميكس للأطفال، حيث تأتي هذه المبادرة نابعةً من اهتمامنا الكبير باللغة العربية، فهناك ضعف في توفرها في السوق العربي، ولذلك، ومن أجل الاستفادة من هذه الشركة والتركيز على تقريب اللغة العربية من قلوب الأطفال، استهدفنا هذه الفئة من المطبوعات في شركتنا.

 

إن فريق العمل العربي في المجلات يضم قرابة 20 محرراً ومترجماً، يعملون بجد على أن تكون الإضافة العربية مساهمة بقوة لجذب الأطفال للعربية، مع الحفاظ على الجودة العالية للغة، متقربة منهم بمواضيع محببة لهم، مثل الشخصيات المعروفة بأدوار البطولة في أفلام الكرتون وأفلام السينما، مثل سبايدر مان وباتمان والرجل الأخضر." يتابع خماس، "التحول الرقمي أكيد، لكن هذه المجلات تعد بمثابة هواية لها متابعينها المخلصون الذين يحبون جمعها لما لها من قيمة لديهم، ومع نجاح البداية فيها انتقلنا من شخصيات مارفل إلى دي سي وورنر بروذرز وشخصيات ديزني، وشخصيات معروفة من اليابان." ورغم إمكانية استثمار المجلات المذكورة للإعلانات أو الترويج لمنتجات مثل مجسمات الشخصيات ذاتها، إلا أن ذلك لم يكن الهدف الأساسي لإطلاق هذه المجلات بل هو أمر يمكن أن يتم ترتيبه لاحقاً بحسب خماس. حتى الآن، نجحت هذه المجلات بتحقيق انتشار واسع في كل دول مجلس التعاون الخليجي فضلاً عن الدول العربية الأخرى.

 

من الجدير بالذكر أن مجموعة الأهلي هي مجموعة من الشركات المنتشرة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، ولديها العديد من الفروع حول العالم. انضم محمد خماس لشركة العائلة التي طورها والده ناصر، وهو مستثمرٌ رائد في قطاع التصنيع والبناء في الإمارات، وساهم محمد بلعب دور كبير في نمو المجموعة التي تضم 30 شركة في 25 بلداً بأنشطة متنوعة مع محافظ استثمارية متنوعة وتتراوح أنشطتها بين الاستثمار العقاري والتشييد و بناء تسليم مفتاح، والمنتجات الهندسية والمصانع ومراكز التسوق ومصانع الإسمنت والبلاستيك والمطابع والأعمال اللوجستية والتعدين وتجارة الوقود. حققت المجموعة الإماراتية منذ وضع التصور الأول لها منذ أكثر من 40 عاماً مضت، نمواً كبيراً وأصبح عدد العاملين فيها أكثر من 8000 شخص ولديها مكاتب ونقاط بيع في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ومكاتب تمثيل في الولايات المتحدة وبنما وكولومبيا والبرازيل وأفريقيا وكوريا.  محمد خماس اليوم هو أول عربي يطور ويبيع شركة ألعاب قيمتها ملايين الدولارات لشركة ديزني، ونجح خماس خلال ذلك في عقد شراكات استراتيجية مع كبرى شركات قطاع الألعاب الرئيسية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج