تحت المجهر: القيادة المميزة مع سيارة تويوتا كامري 2018

أسست كامري منذ انطلاقها حضوراً راسخاً في الشرق الأوسط والعالم، إذ تجاوزت مبيعاتها العالمية 19 مليون سيارة
تحت المجهر: القيادة المميزة مع سيارة تويوتا كامري 2018
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 13 يونيو , 2018

بدأ فريق التصميم من الصفر بغية ابتكار السيارة مجدداً، متخذاً من الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لشركة تويوتا  (TNGA) أساساً للمنصة الجديدة كلياً وللوحدات والإلكترونيات وغيرها من المكونات الأساسية، فكانت الحصيلة سيارة بشخصية عاطفية أخاذة ، وتصميماً رائعاً ، وقيادة متجاوبة وأداءً ممتازاً.

أسست كامري منذ انطلاقها حضوراً راسخاً في الشرق الأوسط والعالم، إذ تجاوزت مبيعاتها العالمية 19 مليون سيارة، قطع العديد منها أكثر من مليون كيلومتر وما زال بحالة ممتازة.
وتحتفي كامري 2018 الجديدة بمعلم جديد، يزيد من من شعبيتها لدى جمهور الشباب التواق للمرح، يتمثل بنظام.دفع جبار بمحرك سداسي الأسطوانات بسعة 3.5 ليتر تحت اسم كامري غراند، بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

كامري غراند اسم على مسمى، فمظهرها وأداؤها على الطريق مهيبان بكل معنى الكلمة. ويقترن محركها سداسي الأسطوانات سعة 3.5 ليتر، الذي ينتج قوة ممتازة تبلغ 298 حصاناً، بناقل حركة أوتوماتيكي ثماني السرعات، ويسهم نظام (D-4S) لحقن الوقود في ترشيد الاستهلاك ليقترب من معدل استهلاك المحرك الأصغر سعة 2.5 ليتر.
لقد "تخطت غراند الطموح" بثلاثة خيارات مختلفة هي ES+ وليميتد Limited  وسبورت Sport. وتمتاز السيارة بشاشة 7 إنش متعددة المعلومات وشاشة ملاحة 8 إنش وأذرع لتبديل الحركة ومقصورة داخلية حمراء اللون في طراز الSport، بالإضافة إلى عجلات 18 إنش مصنوعة من سبائك معدنية، مما يضعها في المقدمة بفارق كبير، ويعزز صدارتها لسوق هذه الفئة.
أما من يفضلون محركاً أصغر، فتقدم كامري أيضاً محركاً رباعي الأسطنات سعة 2.5 ليتر ينتج 178 حصاناً، ويقترن بناقل حركة أوتوماتيكي سداسي السرعات في نسختين هما كامري S وكامري SE.
تتمتع كامري 2018 بمظهر رياضي أكثر من أي من سابقاتها. وتبرز واجهة السيارة الجديدة بشبك أمامي مؤلف من قطعتين يضم تصاميم انسيابية رقيقة وسميكة ، ليضفي مزيداً من الجرأة قياساً بسيارات الأجيال السابقة. ولم يؤثر خط السقف  لكامري 2018، الذي يقل ارتفاعه الإجمالي عن الطراز الحالي بمقدار إنش تقريباً، على رحابة المقصورة الداخلية، مما جعلها أشبه بسيارة سيدان رياضية فاخرة.
وقد سعى المصممون إلى ابتكار تصميم يقلل من مقاومة الرياح ويحسن من مستوى الديناميكية الهوائية، في حين ساهمت الخطوط الفريدة الأنيقة على امتداد هيكل المركبة في زيادة الطابع الجريء لأقواس العجلات (الرفارف) الأمامية والخلفية، مما يضفي على كامري المعاد تخيلها هيئة رياضية لم تتمتع بها من قبل.

وتكتسي طرازات غراند كامري تصميم هيكل مختلف بصورة ملحوظة عن طرازات محرك 2.5 ليتر، تبرزه عتبات أبواب مصقولة وعجلات جديدة 18 إنش مصنوعة من سبائك معدنية ذات إنهاء أسود، وشبك أمامي مغزلي أسود لامع يوحي بالقوة والجرأة. وتبرز التغييرات التي تم إدخالها على الجزء الخلفي من المركبة من خلال الجناح الخلفي الرفيع، والمصد الخلفي مع خطوط زواياه الفريدة، ومجموعة المصابيح الخلفية الداكنة


يدمج الجزء الداخلي المعاد تصميمه كلياً بين الوظيفية والتصميم المستقبلي ودرجة عالية من الحيز الشخصي والحرفية.

ومن العناصر البصرية الرئيسية لهذا النوع من مفهوم التصميم، الذي يركز على السائق، خط جديد تصميمي مميز طويل وأنيق ينساب من لوحة العدادات نحو الأسفل بشكل يقسم الكونسول الوسطي. كما صنعت كافة السطوح في المقصورة ، من لوحة أجهزة القياس ولوحة العدادات إلى الكونسول الوسطي وتقليم الأبواب وغيرها، من أفضل المواد ناعمة الملمس.

ويعتبر مقعد السائق الكهربائي القابل للتعديل بست حركات ومقعد الراكب الأمامي الكهربائي القابل للتعديل بأربع حركات جزءاً من السمات الداخلية واسعة النطاق لسيارة كامري الجديدة كلياً. لقد حسنت المقاعد الأمامية الجديدة وسائل الراحة، لتؤمن راحة قصوى مع مستوى جديد من السهولة وانسجاماً يجاري أداء كامري المتطور ورياضيتها. وبصورة مشابهة، فالفراغات المخصصة للمقعد الخلفي أفضل من قبل أيضاً وتوفر راحة محسنة للركاب. وعلاوة على ذلك، يمنح التقسيم بنسبة 60/ 40، والمقاعد الخلفية القابلة للطي مساحة تخزين رحبة.

وتمتاز كامري الجديدة كلياً بآخر ما توصلت إليه تويوتا في مجال تقنية المعلومات، إذ تمنح شاشاتها الجديدة مستوى فريداً من المعلومات المتكاملة من دون تشتيت انتباه السائق عن الطريق، إذ تقوم بعرض المعلومات من خلال شاشتين مترابطتين هما شاشة عرض متعددة المعلومات قياس 7 بوصات داخل مجموعة أجهزة القياس، ولوحة تحكم بالوسائط السمعية والملاحة قياس 8 بوصات تم دمجها بسلاسة وبتصميم حديث في الكونسول الوسطي..

بالإضافة إلى ذلك، فقد زوّد مهندسو تويوتا كامري الجديدة كلياً بشاحن لاسلكي متوافق مع معيار "تشي" Qi العالمي في رف الكونسول الأمامي للسماح للركاب بشحن هواتفهم الذكية وغيرها من الأجهزة المحمولة خلال السفر دون أسلاك أو قواعد شحن، مما يؤمن مستوىً مرتفعاً من الراحة. ويتوّج نظام صوتي موثوق الأداء، مؤلف من ستة مكبرات صوت، مستويات الراحة والأداء الرائدة في هذه الفئة.
واستخدم المهندسون نظام تكييف هواء مدمج الحجم ومرتفع الأداء يقدم أفضل تبريد وراحة في هذه الفئة فضلاً عن أنه صديق للبيئة. بالإضافة إلى ذلك، فهو مزود بمصافي هواء جديدة قادرة على نزع الروائح من الهواء في المقصورة وإزالة الملوثات وجسيمات الغبار لزيادة الانتعاش في كل رحلة.

ويأتي الجزء الداخلي بأربعة أنظمة ألوان وأربعة نماذج زخرفة فريدة؛ اثنان خشبيان واثنان معدنيان.

يبدو على الفور أن كامري الجديدة كلياً مختلفة عن الطرازات السابقة بمجرد النظر إليها، ولكن الاختلاف الحقيقي نلمسه عندما نجلس خلف عجلة القيادة.

تحتفظ كامري 2018 بشخصيتها على الطريق السريع كواحدة من أسلس وأهدأ سيارات السيدان في فئتها. وعلى الرغم من شخصية قيادتها السلسة، فقد تم تحسين أداء التحكم في كامري الجديدة بصورة جذرية.
ويتكون نظام التعليق الأمامي الآن من نسخة محسنة من الجيل السابق من نوابض نظام "ماكفرسون"، في حين تم تزويد الجزء الخلفي بنظام التعليق الشوكي المزدوج، والذي يمنح السائق شعوراً غامراً بالتحكم والثقة.

وتتمتع كامري بأداء إجمالي أفضل بفضل انخفاض مركز ثقلها وتوزيع حمولة المركبة بالتساوي بين الإطارات الأربعة أثناء التسارع والكبح والانعطاف.

تضع كامري الجديدة كلياً السلامة في صدارة أولوياتها حالها حال طرازات تويوتا الأخرى. وتمتاز بمجموعة شاملة من مزايا السلامة لحماية ركابها، مثل 6 وسادات هوائية تعمل بـ "نظام تقييد الحركة التكميلي" (SRS)، ونظام مراقبة النقطة العمياء (BSM)، ونظام التحكم بثبات المركبة (VSC)، ونظام المكابح المانع للانغلاق (ABS)، ونظام توزيع قوة الكبح إلكترونياً (EBD)، ونظام مساعد الكبح (BA)، ونظام مساعدة الانطلاق على المرتفعات (HAC)، فضلاً عن البنية المعززة لهيكل ومنصة المركبة ودرجة صلابة هيكلها التي تم رفعها بنسبة 30%، وغيرها الكثير من المزايا الأخرى.

وعلى نحو مشابه، فهناك مجموعة من معدات الراحة تشمل شاشة رؤية خلفية ذات خطوط إرشادية، ونظام المساعدة في ركن السيارة (PAS) الذي ينبه السائق عند الاقتراب من العوائق الموجودة في المناطق العمياء في الخلف، ونظام سونار أمامي وخلفي يستخدم حساسات فوق صوتية لكشف العقبات وإبلاغ السائق بالمسافة بين الحساس والعائق وموقعه بجرس تحذير على العداد نفسه.

وتتيح كامري 2018 للعملاء التعبير عن فرادتهم من خلال تسعة ألوان خارجية مميزة، ومنها لونان جرى تطويرهما حديثاً هما الغرافيت، واللون اللؤلؤي الأبيض البلاتيني.
وتبدأ أسعار كامري 2018 سعة 2.5 ليتر بـ 91 ألف درهم لطراز S الأولي و99,900 درهم لطراز SE.
وتتوفر كامري غراند ذات المحرك سداسي الأسطوانات سعة 3.5 ليتر بثلاث درجات، SE+ وسبورت Sport  وليمتد Limited  لقاء 114 ألف درهم و122,500 درهم و124,500 درهم على الترتيب.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج