95 شابا وفتاة اجتازوا المرحلة الأولى لاختيار أول فريق رواد فضاء إماراتي

تأهل 95 مرشحا للمرحلة القادمة من بين 4022 متقدما لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء.
95 شابا وفتاة اجتازوا المرحلة الأولى لاختيار أول فريق رواد فضاء إماراتي
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 06 يونيو , 2018

وام_ أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن تأهل 95 مرشحا للمرحلة القادمة من بين 4022 متقدما لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء الذي يهدف إلى تدريب وإعداد فريق من الإماراتيين لإرسالهم إلى الفضاء لمهمات علمية مختلفة ضمن "البرنامج الوطني للفضاء".

يتضمن العدد 75 شابا و20 فتاة تتراوح أعمارهم بين 23 و48 عاما من جميع إمارات الدولة ويتضمن العدد 64 مرشحا أقل من 35 عاما و31 مرشحا أكبر من 35 عاما تتنوع تخصصاتهم ما بين الطيران المدني والقوات الجوية والهندسة والطب والشرطة وقطاع التعليم.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء: تسير دولة الإمارات بخطى جدية في صناعة وعلوم وأبحاث الفضاء بفضل الدعم غير المحدود من قيادتنا الرشيدة وقد سعدنا بحجم الإقبال الواسع على المشاركة في برنامج الإمارات لرواد الفضاء من شباب وشابات على درجة عالية من الكفاءة.

من جانبه قال سعادة يوسف حمد الشيباني مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: يسهم برنامج "الإمارات لرواد الفضاء" في تحقيق الاستراتيجية الوطنية الرامية لتطوير كوادر علمية وإعداد الأجيال القادمة وفق أعلى المستويات العالمية ويحقق تطلعاتهم للمشاركة في الاستكشافات العلمية ويتطلع مركز محمد بن راشد للفضاء أن يكون لديه فريق وطني من رواد الفضاء الذين يستطيعون تحقيق طموحات الدولة في هذا المجال.

وأشار الشيباني أن اللجنة المختصة باختيار المرشحين عملت خلال الفترة الماضية على حصر الطلبات ومراجعتها بتمعن وفق أعلى المعايير العالمية لتأهيل أكثر من مئتي مرشح تم التواصل معهم لإجراء سلسة من الاختبارات الذهنية والنفسية المتخصصة لقياس مدى استعدادهم على المستوى النفسي والعلمي وقدراتهم على التكيف في أجواء معينة وغيرها من المعايير التي تضمن قدرة المشاركين على العيش والعمل في محطة الفضاء الدولية ووصلت مدة الاختبار الى 6 ساعات للشخص الواحد مما أدى الى اختيار 95 مرشحا ستتم مقابلتهم والتعرف عليهم عن قرب وتقييمهم بدنيا وعلميا ونفسيا وذلك للانتقال للمرحلة الأخيرة التي ستختتم خلال العام الجاري باختيار أفضل أربعة مرشحين وشخصين احتياطيين ممن اجتازوا جميع المراحل السابقة بتفوق ليشكلوا أول فريق رواد فضاء إماراتيين سينضم للعمل مع رواد وعلماء الفضاء الآخرين.

وسيخضع المرشحون النهائيون لبرنامج تدريبي مكثف من عدة مراحل وفق أعلى المعايير العالمية يبدأ بمرحلة التدريب الأساسي والتي يتعرف خلالها المرشحون إلى أهداف وخطط البرنامج وتعلم أساسيات التخصصات العلمية ومن بينها هندسة الفضاء والبحث العلمي بالإضافة إلى الإجراءات والأنظمة المتبعة على متن محطة الفضاء الدولية كما سيتعين على المرشحين تعلم اللغة الروسية والتدريب على إجراءات الأبحاث العلمية في الفضاء وسينتقلون بعد ذلك إلى مرحلة التدريب المتقدم والمكثف ويتعلم خلالها المشاركون صيانة وإدارة الحمولات فضلا عن مجموعة من المهارات تشمل علم الروبوت والملاحة والإسعافات الطبية وإدارة الموارد.

ومع إنهاء هذه المرحلة يصبح رائد الفضاء مؤهلا للمشاركة في البعثات المتوجهة إلى محطة الفضاء الدولية وسيتم إرسال أول إماراتي إلى الفضاء خلال السنوات القادمة على أن يتم إرسال بقية أفراد الفريق في مهمات تالية إلى محطة الفضاء الدولية.

حظي برنامج الامارات لرواد الفضاء بتمويل مباشر من صندوق تطوير قطاع الاتصالات و تقنية المعلومات الذراع التمويلي للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ويعتبر هذا الصندوق الذي أطلق في عام 2007 الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ويهدف إلى دعم جهود البحث والتطوير في قطاع الاتصالات في الدولة وإثراء ودعم وتطوير الخدمات التقنية وتعزيز اندماج الدولة في الاقتصاد العالمي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة