قناة الجزيرة تشهد تسريح أعداد كبيرة من موظفيها

تم إلغاء العديد من المناصب الإدارة ودمج بعضها في عملية إعادة هيكلة
قناة الجزيرة تشهد تسريح أعداد كبيرة من موظفيها
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 05 يونيو , 2018

ألغت قناة الجزيرة القطرية بعض الوظائف في أحدث قرار لها بإعادة الهيكلة، وفقا لتقرير نشرته وكالة "بلومبرج" الامريكية. وأجرت  الجزيرة  تغييرات كبيرة في  هيكليّتها التنظيمية مع إلغاء العديد من الأقسام ودمج بعضها الآخر. ومن بين تلك الأقسام: الموارد البشرية والشؤون الإدارية والتدريب، الهوية المؤسسة والاتصال الدولي.

وقلصت القناة الإخبارية العديد من الأقسام والوظائف فيها مع دمج عشرات الوظائف و فصل العشرات من الإدارات والمناصب الإدارية فضلا عن أدوار أخرى في 10 أقسام، وفقًا لوثيقة مؤرخة صدرت يوم 24 مايو الماضي موقعة من المدير العام بالمحطة القطرية، مصطفى سواغ. 

ولم تقدم "الجزيرة" رقمًا إجماليًا للوظائف التي ألغيت، ولم يرد المتحدث باسمها على الفور على طلبات التعليق.  

وقلصت "الجزيرة" قوتها العاملة في مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، كجزء من إجراءات خفض التكاليف الأوسع نطاقًا في قطر والتي نجمت جزئيًا عن انخفاض أسعار النفط.  وفصلت الشبكة نحو 500 موظف وأغلقت عملياتها التلفزيونية الأمريكية في عام 2016.  وتوظف الجزيرة نحو 3000 شخص، بحسب موقعها الإلكتروني.

ونقلت صحيفة البيان نبأ إنهاء خدمات موظفين سودانيين في «الجزيرة»،  وبحسب  مصادر مطلعة فإن شبكة الجزيرة القطرية بدأت إنهاء خدمات الموظفين السودانيين في إطار سياسة جديدة تعكس فتورًا «صامتًا» في العلاقة بين الدوحة والخرطوم، بعد رفض الأخيرة سحب قواتها المشاركة ضمن التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن.

ونقل موقع «سودان فويسز» عن مصادر تأكيدها أن الشبكة القطرية «أقالت في هذا الإطار مؤخرًا محمد الفاتح أبو عاقلة المدير التنفيذي للتكنولوجيا والعمليات الفنية في الشبكة ».

ويأتي إنهاء خدمات السودانيين في قناة «الجزيرة» ضمن ضغوط كبيرة تمارسها قطر على الخرطوم للانسحاب من اليمن، عبر حملة إعلامية مكثفة لخلق رأي عام سوداني معارض للمشاركة في التحالف العربي المساند للسلطات الشرعية اليمنية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج