وزارة التعليم السعودية تطبق نظام المقررات مرحلياً

وزير التعليم السعودي يوجه بتطبيق نظام المقررات على جميع المدارس الثانوية في المملكة بشكل مرحلي لثلاث سنوات ابتداءً من الصف الأول الثانوي في العام الدراسي المقبل
وزارة التعليم السعودية تطبق نظام المقررات مرحلياً
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 01 يونيو , 2018

وجه وزير التعليم السعودي بتطبيق نظام المقررات على جميع المدارس الثانوية في المملكة بشكل مرحلي لثلاث سنوات ابتداءً من الصف الأول الثانوي في العام الدراسي المقبل وذلك بعد أن تم تقديم برنامج متكامل للتهيئة والاستعداد يستهدف الإدارات التعليمية وجميع منسوبي المدارس الثانوية التي تعمل بالنظام الفصلي تأهبا لتحويلها إلى نظام المقررات.

وأكد تعميم الوزير أحمد العيسى -بحسب وسائل إعلام محلية- أن وزارة التعليم اتخذت هذا القرار بعد أن استأنست برأي الميدان التربوي حول متطلبات تطبيق نظام المقررات، وحصر التحديات التي تواجه تطبيقه، واقتراح الحلول المناسبة التي تحقق جودة أعلى لمخرجات التعليم.

ويهدف نظام المقررات المطبق للمساهمة في تحقيق سياسة التعليم في السعودية، وتنمية شخصية الطالب، وتنويع الخبرات التعليمية المقدمة له، ورفع المستوى التحصيلي والانضباطي للطلاب، والحد من حالات رسوبه وتعثره الدراسي وما يترتب عليها من مشكلات نفسية واجتماعية واقتصادية.

وأكدت الوزارة أن نظام المقررات في المدارس الثانوية ينفرد بعدة مزايا، حيث يتيح الفرصة للطالب ليختار بعض المقررات التي يرغب في دراستها في ضوء محددات وتعليمات تراعي رغباته وقدراته والإمكانات المتاحة، كما يقدم النظام فصلا صيفيا اختياريا للطلاب حسب ضوابط لائحة الفصل الصيفي المعلنة.

وتشير الخطة الدراسية في النظام الجديد إلى ثلاثة برامج يتطلب إتمامها للطالب (200) ساعة هي البرنامج المشترك المكون من مواد إجبارية في المسارين الطبيعي والإنساني (125) ساعة، والبرنامج التخصصي المكون من مواد إجبارية في أحد المسارين اللذين يختارهما الطالب، إما مسار العلوم الطبيعية (65 ساعة) أو مسار العلوم الإنسانية (65 ساعة)، والبرنامج الاختياري المكون من مواد مطلوب من الطالب إتمامها لا تقل عن مقررين (10 ساعات)، ولا تزيد على (4) مقررات (20 ساعة).

ويتطلب نظام المقررات من الطالب في المرحلة الثانوية حتى ينهي دراسته في هذه المرحلة في المتوسط إلى ستة فصول دراسية، حيث تنقسم السنة الدراسية إلى فصلين مستقلين، متضمنة فترات للتسجيل والاختبارات، على أن تحدد مدة كل فصل وفق التقويم الدراسي الصادر عن وزارة التعليم، فيما نص النظام الجديد على اعتماد أوزان المواد الدراسية لتكون خمس ساعات لكل مقرر، فيما تتولى المدرسة وضع الجدول الدراسي من (6-8) حصص يومياً بين 6-7 مقررات للفصل الدراسي، ومن 1-3 مقررات للفصل الصيفي، بحيث تكون عدد الساعات التي يسجلها الطالب في المستوى الدراسي الواحد وفقا لقدراته ومعدله التراكمي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة