مشاهير التواصل الاجتماعي في السعودية يتحايلون لترويج إعلاناتهم بـ (#AD)

بعد تشديد حصار وزارة التجارة والاستثمار على إعلانات مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي المضللة وإيقاع العقوبات الصارمة بحقهم، لجأ عدد منهم إلي وضع رمز AD# لكل إعلان
مشاهير التواصل الاجتماعي في السعودية يتحايلون لترويج إعلاناتهم بـ (#AD)
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 29 مايو , 2018

قالت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الثلاثاء تحت عنوان ( AD# حيلة المشاهير لترويج الإعلانات) إنه بعد تشديد حصار وزارة التجارة والاستثمار على إعلانات مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي المضللة وإيقاع العقوبات الصارمة بحقهم، لجأ عدد منهم إلي وضع رمز AD# لكل إعلان وهي اختصار لكلمة Advertising أي "إعلان" باللغة العربية للهروب من العقوبات والمساءلة القانونية.

وأكد عضو لجنة الاقتصاد والطاقة في مجلس الشورى الدكتور فهد العنزي للصحيفة اليومية أنه يجب علي الشخص المشهور أن يلتزم بالأنظمة والقوانين وتحديداً الإفصاح عن كلمة "إعلان" بالشكل المطلوب وبالتالي فإن التهرب واللجوء إلي رموز غير مفهومة لا يحقق الغرض المطلوب فيما يتعلق بجوانب حماية المستهلك والإعلانات المضللة وغيرها.

وقال "العنزي" إنه من حق المتلقي أن يعرف بوضوح أن ما يتحدث عنه المشهور يدخل في إطار الإعلان، أما إيجاد رموز غير مفهومة فهو تحايل علي المستهلك وهذا نوع من التهرب حتى لا يكتشف المتلقي أن ما يتحدث عنه إعلان، ولذلك علي صاحب الحساب أن يبين الإعلان باللغة العربية الرسمية للمملكة، مضيفاً "استخدام لغة أخرى لا يحقق الغرض المنشود فما بالك إذا كانت رموزا لا يفهم منها شيئا".

ويطالب المتابعون في مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب الصحيفة، المشاهير بضرورة إضافة كلمة "إعلان" كي يتمكن القارئ من معرفة المنشور علي الحساب والغرض منه، مؤكدين أن كثيراً لا يفهم الرمز الجديد وأن أصحاب الحسابات المعروفة يستغلون جهل البعض في عدم معرفتهم للإعلان وفي الوقت نفسه يهربون من العقوبات المرصودة في حقهم.

وقال مهتمون بوسائل التواصل الاجتماعي إن المشاهير في موقع تويتر يستخدمون الرمز كإيضاح للإعلان، أما مخالفات الإعلانات عبر تطبيق السناب شات مازالت بعيدة عن السيطرة والدليل علي ذلك أن جميع المشاهير يعلنون عن الخدمات والمنتجات دون ذكر كلمة "إعلان".  

وكانت صحف محلية أكدت مؤخراً أن وزارة الثقافة والإعلام السعودية تعد وثيقة لتنظيم عمل المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة تتضمن إلزام المؤثرين بالحصول على رخصة في حال ممارستهم أنشطة إعلانية عبر حساباتهم وتجدد الرخصة سنوياً وفق ضوابط معينة.

وأوضحت صحيفة "الوطن" أن وزارة التجارة تعد مشروع نظام التجارة الإلكترونية، ويهدف لدعم أنشطة التجارة الإلكترونية وتطويرها، وتعزيز الثقة في تعاملات التجارة الإلكترونية وسلامتها، وكذلك توفير الحماية اللازمة لتعاملات التجارة الإلكترونية من الغش والخداع والتضليل والاحتيال.

ودعت الوزارة عموم المستهلكين إلي الإبلاغ عن المتاجر والمواقع الإلكترونية المخالفة لمركز البلاغات في الوزارة علي الرقم 1900، أو عبر تطبيق "بلاغ تجاري" أو الموقع الإلكتروني للوزارة.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج